قصة حكم ترك ملاعب الكرة وبات ملاحقاً من أمن حائل.. هذه معاناة الشمري

قال: بذلتُ الغالي والنفيس لعلاج والدتي.. أثقلتني الديون وأصبحت مهدداً بالسجن

روى حَكَم كرة القدم السابق فهد عبدالله الشمري، معاناته مع الديون التي أثقلت كاهله وجعلت منه طريداً تلاحقه الجهات الأمنية نتيجة مطالبة أصحابها بالسداد وحصولهم على أحكام قضائية من قِبَل محاكم التنفيذ.

وقال "الشمري" لـ"سبق": اقترضت تلك المبالغ منذ سنوات بهدف علاج والدتي التي أصابها مرض التليف الكبدي، والذي ما زالت تعاني منه حتى الآن، وبذلت الغالي والنفيس في سبيل علاجها داخل البلاد وخارجها؛ ولكنني الآن توقفت عن ذلك بسبب ملاحقتي من قِبَل الأمن في حائل، وأتمنى أن أجد من ينقذني من السجن كي أواصل رعاية والدتي المسنة".

وأضاف أن الأميرين سلطان بن فهد ونواف بين فيصل "سددا ما يقارب 200 ألف ريال من أصل المبلغ، وبقيت 315 ألف ريال".

وتابع: تركت التحكيم الذي أهواه؛ بسبب ملاحقة الجهات الأمنية لي بعد مطالبة أصحاب الحق بتحصيل أموالهم عبر محاكم التنفيذ".

وقال: إن مجمل الديون التي يجب سدادها هي 315 ألف ريال، وإنني عاجز الآن عن سداد المبلغ بعد طي قيدي في العمل بسبب غيابي نتيجة تهربي من الدائنين.

واختتم حديثه لـ"سبق" قائلاً: سأعود للتحكيم إن شاء الله وخدمة لعبة غالية على الجميع في هذا الوطن المعطاء.

اعلان
قصة حكم ترك ملاعب الكرة وبات ملاحقاً من أمن حائل.. هذه معاناة الشمري
سبق

روى حَكَم كرة القدم السابق فهد عبدالله الشمري، معاناته مع الديون التي أثقلت كاهله وجعلت منه طريداً تلاحقه الجهات الأمنية نتيجة مطالبة أصحابها بالسداد وحصولهم على أحكام قضائية من قِبَل محاكم التنفيذ.

وقال "الشمري" لـ"سبق": اقترضت تلك المبالغ منذ سنوات بهدف علاج والدتي التي أصابها مرض التليف الكبدي، والذي ما زالت تعاني منه حتى الآن، وبذلت الغالي والنفيس في سبيل علاجها داخل البلاد وخارجها؛ ولكنني الآن توقفت عن ذلك بسبب ملاحقتي من قِبَل الأمن في حائل، وأتمنى أن أجد من ينقذني من السجن كي أواصل رعاية والدتي المسنة".

وأضاف أن الأميرين سلطان بن فهد ونواف بين فيصل "سددا ما يقارب 200 ألف ريال من أصل المبلغ، وبقيت 315 ألف ريال".

وتابع: تركت التحكيم الذي أهواه؛ بسبب ملاحقة الجهات الأمنية لي بعد مطالبة أصحاب الحق بتحصيل أموالهم عبر محاكم التنفيذ".

وقال: إن مجمل الديون التي يجب سدادها هي 315 ألف ريال، وإنني عاجز الآن عن سداد المبلغ بعد طي قيدي في العمل بسبب غيابي نتيجة تهربي من الدائنين.

واختتم حديثه لـ"سبق" قائلاً: سأعود للتحكيم إن شاء الله وخدمة لعبة غالية على الجميع في هذا الوطن المعطاء.

30 نوفمبر 2017 - 12 ربيع الأول 1439
09:57 AM

قصة حكم ترك ملاعب الكرة وبات ملاحقاً من أمن حائل.. هذه معاناة الشمري

قال: بذلتُ الغالي والنفيس لعلاج والدتي.. أثقلتني الديون وأصبحت مهدداً بالسجن

A A A
24
31,261

روى حَكَم كرة القدم السابق فهد عبدالله الشمري، معاناته مع الديون التي أثقلت كاهله وجعلت منه طريداً تلاحقه الجهات الأمنية نتيجة مطالبة أصحابها بالسداد وحصولهم على أحكام قضائية من قِبَل محاكم التنفيذ.

وقال "الشمري" لـ"سبق": اقترضت تلك المبالغ منذ سنوات بهدف علاج والدتي التي أصابها مرض التليف الكبدي، والذي ما زالت تعاني منه حتى الآن، وبذلت الغالي والنفيس في سبيل علاجها داخل البلاد وخارجها؛ ولكنني الآن توقفت عن ذلك بسبب ملاحقتي من قِبَل الأمن في حائل، وأتمنى أن أجد من ينقذني من السجن كي أواصل رعاية والدتي المسنة".

وأضاف أن الأميرين سلطان بن فهد ونواف بين فيصل "سددا ما يقارب 200 ألف ريال من أصل المبلغ، وبقيت 315 ألف ريال".

وتابع: تركت التحكيم الذي أهواه؛ بسبب ملاحقة الجهات الأمنية لي بعد مطالبة أصحاب الحق بتحصيل أموالهم عبر محاكم التنفيذ".

وقال: إن مجمل الديون التي يجب سدادها هي 315 ألف ريال، وإنني عاجز الآن عن سداد المبلغ بعد طي قيدي في العمل بسبب غيابي نتيجة تهربي من الدائنين.

واختتم حديثه لـ"سبق" قائلاً: سأعود للتحكيم إن شاء الله وخدمة لعبة غالية على الجميع في هذا الوطن المعطاء.