تعرَّف على مؤشرات نسب التوظيف العام وعبر الإنترنت بالسعودية خلال 30 يوماً

تأكيد عبر "مونستر" على دور هيئة الأمن السيبراني في حماية المعلومات والبيانات

كشف مؤشر مونستر للتوظيف (MEI) أن التوظيف عبر الإنترنت في قطاع تكنولوجيا المعلومات والاتصالات في المملكة سجل ارتفاعاً كبيراً بنسبة 29 % مقارنة بشهر يونيو 2017، بينما ارتفع التوظيف العام في المملكة بنسبة 10 % في الفترة نفسها.

وجاءت الزيادة في الطلب على المواهب في قطاع تكنولوجيا المعلومات والاتصالات بعد إعلان ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء الأمير محمد بن سلمان، عن "مشروع نيوم"، في مبادرة الاستثمار المستقبلية في عام 2017؛ حيث تعد مدينة المستقبل المتقدمة تقنياً التي تبلغ تكلفتها 500 مليار دولار جزءاً من الإستراتيجية الوطنية للمملكة العربية السعودية في دفع عجلة التطور الرقمي في البلاد، وهو عامل رئيس في تحقيق إنجازات وأهداف الرؤية 2030.

وقال الرئيس التنفيذي لمونستر آسيا والمحيط الهادئ والشرق الأوسط، أبهيجيت موخيرجي؛ تعليقاً على مؤشرات التوظيف الجديدة في مونستر: "لم تكن أحدث نتائج مؤشر مونستر للتوظيف مفاجئة في ضوء خطط المملكة السعودية لدفع عجلة التحول الرقمي".

وأضاف: "تمثل المبادرات الأخيرة مثل مشروع (نيوم) شهادة على رغبة البلاد وطموحها في أن تصبح واحدة من أبرز الدول في العالم في مجال التكنولوجيا، ومن المقرر أن تلعب صناعة التكنولوجيا دوراً مركزياً في جهود التنويع الاقتصادي في المملكة العربية السعودية وتتطلب تلك الخطوة قوة عاملة ماهرة ومتمكنة لتسريع تقدم المملكة".

وتابع: "حيث أصبح الأمن السيبراني والتحديات التنظيمية المرتبطة بالتكنولوجيا في مرحلة حرجة في الوقت الذي تمر فيه المملكة العربية السعودية بتحول وتطور رقمي سريع، ونظمت المملكة العربية السعودية في نهاية عام 2017 هيئة جديدة وكلفتها بتعزيز الأمن السيبراني للدولة وحماية الأمن القومي والبنية التحتية الحساسة.

وأوضح "موخيرجي": "في حين أن الابتكار التكنولوجي يدعم نمو المملكة العربية السعودية، لا بد من اتخاذ التدابير اللازمة لحماية السرية والنزاهة، ويعد إنشاء هيئة الأمن السيبراني في المملكة العربية السعودية أخيراً الخطوة الأولى نحو حماية المعلومات والبيانات، فضلاً عن تلبية المتطلبات التنظيمية الدولية، وسيكون للمختصين الخبراء دور محوري مع ازدياد أهمية الأمن السيبراني، وأتطلع إلى رؤية التأثير الذي سيعود به ذلك على خبراء تكنولوجيا المعلومات في المملكة العربية السعودية".

وأردف: "أسهمت السلع الاستهلاكية (بما في ذلك السلع الاستهلاكية سريعة التداول والمواد الغذائية والأغذية المعلبة والأدوات المنزلية والملابس الجاهزة والمنسوجات) إضافة إلى التسويق (بما في ذلك أبحاث السوق والعلاقات العامة والإعلام والترفيه) والرعاية الصحية في النمو الإجمالي للتوظيف عبر الإنترنت في جميع أنحاء المملكة، الذي سجل ازدياداً ملحوظاً بلغ 28 و22 و17 في المئة في شهر يونيو 2017.

وسجلت الكويت في المجالات التي تم تقييمها في مؤشر مونستر للتوظيف، أعلى معدل نمو في التوظيف عبر الإنترنت بنسبة 18 % في شهر يونيو 2017، تليها مصر والبحرين بنسبة 17 % و16 % على التوالي، كما سجلت قطر أعلى انخفاض بنسبة 4 % خلال الفترة ذاتها.

اعلان
تعرَّف على مؤشرات نسب التوظيف العام وعبر الإنترنت بالسعودية خلال 30 يوماً
سبق

كشف مؤشر مونستر للتوظيف (MEI) أن التوظيف عبر الإنترنت في قطاع تكنولوجيا المعلومات والاتصالات في المملكة سجل ارتفاعاً كبيراً بنسبة 29 % مقارنة بشهر يونيو 2017، بينما ارتفع التوظيف العام في المملكة بنسبة 10 % في الفترة نفسها.

وجاءت الزيادة في الطلب على المواهب في قطاع تكنولوجيا المعلومات والاتصالات بعد إعلان ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء الأمير محمد بن سلمان، عن "مشروع نيوم"، في مبادرة الاستثمار المستقبلية في عام 2017؛ حيث تعد مدينة المستقبل المتقدمة تقنياً التي تبلغ تكلفتها 500 مليار دولار جزءاً من الإستراتيجية الوطنية للمملكة العربية السعودية في دفع عجلة التطور الرقمي في البلاد، وهو عامل رئيس في تحقيق إنجازات وأهداف الرؤية 2030.

وقال الرئيس التنفيذي لمونستر آسيا والمحيط الهادئ والشرق الأوسط، أبهيجيت موخيرجي؛ تعليقاً على مؤشرات التوظيف الجديدة في مونستر: "لم تكن أحدث نتائج مؤشر مونستر للتوظيف مفاجئة في ضوء خطط المملكة السعودية لدفع عجلة التحول الرقمي".

وأضاف: "تمثل المبادرات الأخيرة مثل مشروع (نيوم) شهادة على رغبة البلاد وطموحها في أن تصبح واحدة من أبرز الدول في العالم في مجال التكنولوجيا، ومن المقرر أن تلعب صناعة التكنولوجيا دوراً مركزياً في جهود التنويع الاقتصادي في المملكة العربية السعودية وتتطلب تلك الخطوة قوة عاملة ماهرة ومتمكنة لتسريع تقدم المملكة".

وتابع: "حيث أصبح الأمن السيبراني والتحديات التنظيمية المرتبطة بالتكنولوجيا في مرحلة حرجة في الوقت الذي تمر فيه المملكة العربية السعودية بتحول وتطور رقمي سريع، ونظمت المملكة العربية السعودية في نهاية عام 2017 هيئة جديدة وكلفتها بتعزيز الأمن السيبراني للدولة وحماية الأمن القومي والبنية التحتية الحساسة.

وأوضح "موخيرجي": "في حين أن الابتكار التكنولوجي يدعم نمو المملكة العربية السعودية، لا بد من اتخاذ التدابير اللازمة لحماية السرية والنزاهة، ويعد إنشاء هيئة الأمن السيبراني في المملكة العربية السعودية أخيراً الخطوة الأولى نحو حماية المعلومات والبيانات، فضلاً عن تلبية المتطلبات التنظيمية الدولية، وسيكون للمختصين الخبراء دور محوري مع ازدياد أهمية الأمن السيبراني، وأتطلع إلى رؤية التأثير الذي سيعود به ذلك على خبراء تكنولوجيا المعلومات في المملكة العربية السعودية".

وأردف: "أسهمت السلع الاستهلاكية (بما في ذلك السلع الاستهلاكية سريعة التداول والمواد الغذائية والأغذية المعلبة والأدوات المنزلية والملابس الجاهزة والمنسوجات) إضافة إلى التسويق (بما في ذلك أبحاث السوق والعلاقات العامة والإعلام والترفيه) والرعاية الصحية في النمو الإجمالي للتوظيف عبر الإنترنت في جميع أنحاء المملكة، الذي سجل ازدياداً ملحوظاً بلغ 28 و22 و17 في المئة في شهر يونيو 2017.

وسجلت الكويت في المجالات التي تم تقييمها في مؤشر مونستر للتوظيف، أعلى معدل نمو في التوظيف عبر الإنترنت بنسبة 18 % في شهر يونيو 2017، تليها مصر والبحرين بنسبة 17 % و16 % على التوالي، كما سجلت قطر أعلى انخفاض بنسبة 4 % خلال الفترة ذاتها.

31 يوليو 2018 - 18 ذو القعدة 1439
12:45 PM

تعرَّف على مؤشرات نسب التوظيف العام وعبر الإنترنت بالسعودية خلال 30 يوماً

تأكيد عبر "مونستر" على دور هيئة الأمن السيبراني في حماية المعلومات والبيانات

A A A
2
4,139

كشف مؤشر مونستر للتوظيف (MEI) أن التوظيف عبر الإنترنت في قطاع تكنولوجيا المعلومات والاتصالات في المملكة سجل ارتفاعاً كبيراً بنسبة 29 % مقارنة بشهر يونيو 2017، بينما ارتفع التوظيف العام في المملكة بنسبة 10 % في الفترة نفسها.

وجاءت الزيادة في الطلب على المواهب في قطاع تكنولوجيا المعلومات والاتصالات بعد إعلان ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء الأمير محمد بن سلمان، عن "مشروع نيوم"، في مبادرة الاستثمار المستقبلية في عام 2017؛ حيث تعد مدينة المستقبل المتقدمة تقنياً التي تبلغ تكلفتها 500 مليار دولار جزءاً من الإستراتيجية الوطنية للمملكة العربية السعودية في دفع عجلة التطور الرقمي في البلاد، وهو عامل رئيس في تحقيق إنجازات وأهداف الرؤية 2030.

وقال الرئيس التنفيذي لمونستر آسيا والمحيط الهادئ والشرق الأوسط، أبهيجيت موخيرجي؛ تعليقاً على مؤشرات التوظيف الجديدة في مونستر: "لم تكن أحدث نتائج مؤشر مونستر للتوظيف مفاجئة في ضوء خطط المملكة السعودية لدفع عجلة التحول الرقمي".

وأضاف: "تمثل المبادرات الأخيرة مثل مشروع (نيوم) شهادة على رغبة البلاد وطموحها في أن تصبح واحدة من أبرز الدول في العالم في مجال التكنولوجيا، ومن المقرر أن تلعب صناعة التكنولوجيا دوراً مركزياً في جهود التنويع الاقتصادي في المملكة العربية السعودية وتتطلب تلك الخطوة قوة عاملة ماهرة ومتمكنة لتسريع تقدم المملكة".

وتابع: "حيث أصبح الأمن السيبراني والتحديات التنظيمية المرتبطة بالتكنولوجيا في مرحلة حرجة في الوقت الذي تمر فيه المملكة العربية السعودية بتحول وتطور رقمي سريع، ونظمت المملكة العربية السعودية في نهاية عام 2017 هيئة جديدة وكلفتها بتعزيز الأمن السيبراني للدولة وحماية الأمن القومي والبنية التحتية الحساسة.

وأوضح "موخيرجي": "في حين أن الابتكار التكنولوجي يدعم نمو المملكة العربية السعودية، لا بد من اتخاذ التدابير اللازمة لحماية السرية والنزاهة، ويعد إنشاء هيئة الأمن السيبراني في المملكة العربية السعودية أخيراً الخطوة الأولى نحو حماية المعلومات والبيانات، فضلاً عن تلبية المتطلبات التنظيمية الدولية، وسيكون للمختصين الخبراء دور محوري مع ازدياد أهمية الأمن السيبراني، وأتطلع إلى رؤية التأثير الذي سيعود به ذلك على خبراء تكنولوجيا المعلومات في المملكة العربية السعودية".

وأردف: "أسهمت السلع الاستهلاكية (بما في ذلك السلع الاستهلاكية سريعة التداول والمواد الغذائية والأغذية المعلبة والأدوات المنزلية والملابس الجاهزة والمنسوجات) إضافة إلى التسويق (بما في ذلك أبحاث السوق والعلاقات العامة والإعلام والترفيه) والرعاية الصحية في النمو الإجمالي للتوظيف عبر الإنترنت في جميع أنحاء المملكة، الذي سجل ازدياداً ملحوظاً بلغ 28 و22 و17 في المئة في شهر يونيو 2017.

وسجلت الكويت في المجالات التي تم تقييمها في مؤشر مونستر للتوظيف، أعلى معدل نمو في التوظيف عبر الإنترنت بنسبة 18 % في شهر يونيو 2017، تليها مصر والبحرين بنسبة 17 % و16 % على التوالي، كما سجلت قطر أعلى انخفاض بنسبة 4 % خلال الفترة ذاتها.