"طغيان الصهاينة" يتواصل.. 10 شهداء فلسطينيين و1200 مصاب في يوم الأرض

احتشد الآلاف في غزة بإقامة مدينة خيام قرب الحدود للمطالبة بالسماح للاجئين بالعودة

قالت مصادر طبية فلسطينية: إن 10 فلسطينيين قُتلوا وأصيب أكثر من 1200 آخرين بالرصاص الحي، والاختناق بالغاز المدمع، في مواجهات بين القوات الإسرائيلية والمحتجين؛ جراء استهداف الجيش الإسرائيلي للفلسطينيين بالقرب من السياج الحدودي الفاصل بين قطاع غزة وإسرائيل وفقاً لـ"سكاي نيوز".

واحتشد آلاف الفلسطينيين في قطاع غزة، في احتجاج يستمر 6 أسابيع، بإقامة مدينة خيام قرب الحدود الإسرائيلية؛ للمطالبة بالسماح للاجئين الفلسطينيين بالعودة إلى الأراضي التي أصبحت اليوم "إسرائيل"، ونُصبت عشرات الخيام في 5 مواقع على امتداد الحدود.

وعلى الجانب الآخر من الحدود، وضعت القوات الإسرائيلية دباباتها وتمركز القناصة على سواتر ترابية، وأطلقوا النار باتجاه متظاهرين فلسطينيين، قُرب حي الشجاعية شرقي القطاع المحاصر، كما استخدم الجنود الغاز المسيل للدموع تجاه الشبان الذين اقتربوا من السياج.

وكانت وزارة الصحة الفلسطينية قد أعلنت، اليوم الجمعة، استشهاد 8 شبان بينهم مزارع، بسبب قصف؛ فيما أصيب نحو 1100 آخرون بالرصاص الحي، والاختناق بالغاز المدمع؛ جراء استهداف الجيش الإسرائيلي للفلسطينيين بالقرب من السياج الحدودي الفاصل بين قطاع غزة وإسرائيل.

.........................................................

احتشاد عشرات آلاف الفلسطينيين بمناسبة "يوم الأرض"

8 شهداء و1100 إصابة قرب حدود قطاع غزة

قالت وزارة الصحة الفلسطينية: إن 8 شبان استشهدوا اليوم الجمعة، فيما أصيب نحو 1100 آخرون بالرصاص الحي، والاختناق بالغاز المدمع، جراء استهداف الجيش الإسرائيلي للفلسطينيين بالقرب من السياج الحدودي الفاصل بين قطاع غزة وإسرائيل.

وقال الناطق باسم وزارة الصحة "أشرف القدرة": "منذ ساعات الصباح، وصل مستشفيات القطاع 8 شهداء فلسطينيين، في حين وصل عدد الجرحى إلى 1100".

وقال القدرة: إن الشهداء هم: محمد كمال النجار، 25 عامًا، ووحيد نصر الله أبو سمور، 27 عامًا، وأمين منصور أبو معمر، 22 عامًا، ومحمد نعيم أبو عمرو، 27 عامًا، وأحمد إبراهيم عودة، 19 عامًا، وجهاد أحمد فرينة، 34 عامًا، ومحمود سعدي رحمي، 33 عامًا؛ وثامن سيتم التعرف عليه.

ويتجمهر عشرات آلاف الفلسطينيين منذ صباح اليوم في عدة مواقع بالقرب من السياج الفاصل بين القطاع وإسرائيل؛ تلبيةً لدعوة وجَّهتها فصائل فلسطينية بمناسبة الذكرى الـ42 لـ"يوم الأرض".

اعلان
"طغيان الصهاينة" يتواصل.. 10 شهداء فلسطينيين و1200 مصاب في يوم الأرض
سبق

قالت مصادر طبية فلسطينية: إن 10 فلسطينيين قُتلوا وأصيب أكثر من 1200 آخرين بالرصاص الحي، والاختناق بالغاز المدمع، في مواجهات بين القوات الإسرائيلية والمحتجين؛ جراء استهداف الجيش الإسرائيلي للفلسطينيين بالقرب من السياج الحدودي الفاصل بين قطاع غزة وإسرائيل وفقاً لـ"سكاي نيوز".

واحتشد آلاف الفلسطينيين في قطاع غزة، في احتجاج يستمر 6 أسابيع، بإقامة مدينة خيام قرب الحدود الإسرائيلية؛ للمطالبة بالسماح للاجئين الفلسطينيين بالعودة إلى الأراضي التي أصبحت اليوم "إسرائيل"، ونُصبت عشرات الخيام في 5 مواقع على امتداد الحدود.

وعلى الجانب الآخر من الحدود، وضعت القوات الإسرائيلية دباباتها وتمركز القناصة على سواتر ترابية، وأطلقوا النار باتجاه متظاهرين فلسطينيين، قُرب حي الشجاعية شرقي القطاع المحاصر، كما استخدم الجنود الغاز المسيل للدموع تجاه الشبان الذين اقتربوا من السياج.

وكانت وزارة الصحة الفلسطينية قد أعلنت، اليوم الجمعة، استشهاد 8 شبان بينهم مزارع، بسبب قصف؛ فيما أصيب نحو 1100 آخرون بالرصاص الحي، والاختناق بالغاز المدمع؛ جراء استهداف الجيش الإسرائيلي للفلسطينيين بالقرب من السياج الحدودي الفاصل بين قطاع غزة وإسرائيل.

.........................................................

احتشاد عشرات آلاف الفلسطينيين بمناسبة "يوم الأرض"

8 شهداء و1100 إصابة قرب حدود قطاع غزة

قالت وزارة الصحة الفلسطينية: إن 8 شبان استشهدوا اليوم الجمعة، فيما أصيب نحو 1100 آخرون بالرصاص الحي، والاختناق بالغاز المدمع، جراء استهداف الجيش الإسرائيلي للفلسطينيين بالقرب من السياج الحدودي الفاصل بين قطاع غزة وإسرائيل.

وقال الناطق باسم وزارة الصحة "أشرف القدرة": "منذ ساعات الصباح، وصل مستشفيات القطاع 8 شهداء فلسطينيين، في حين وصل عدد الجرحى إلى 1100".

وقال القدرة: إن الشهداء هم: محمد كمال النجار، 25 عامًا، ووحيد نصر الله أبو سمور، 27 عامًا، وأمين منصور أبو معمر، 22 عامًا، ومحمد نعيم أبو عمرو، 27 عامًا، وأحمد إبراهيم عودة، 19 عامًا، وجهاد أحمد فرينة، 34 عامًا، ومحمود سعدي رحمي، 33 عامًا؛ وثامن سيتم التعرف عليه.

ويتجمهر عشرات آلاف الفلسطينيين منذ صباح اليوم في عدة مواقع بالقرب من السياج الفاصل بين القطاع وإسرائيل؛ تلبيةً لدعوة وجَّهتها فصائل فلسطينية بمناسبة الذكرى الـ42 لـ"يوم الأرض".

30 مارس 2018 - 13 رجب 1439
05:52 PM
اخر تعديل
03 يونيو 2018 - 19 رمضان 1439
03:06 AM

"طغيان الصهاينة" يتواصل.. 10 شهداء فلسطينيين و1200 مصاب في يوم الأرض

احتشد الآلاف في غزة بإقامة مدينة خيام قرب الحدود للمطالبة بالسماح للاجئين بالعودة

A A A
6
7,116

قالت مصادر طبية فلسطينية: إن 10 فلسطينيين قُتلوا وأصيب أكثر من 1200 آخرين بالرصاص الحي، والاختناق بالغاز المدمع، في مواجهات بين القوات الإسرائيلية والمحتجين؛ جراء استهداف الجيش الإسرائيلي للفلسطينيين بالقرب من السياج الحدودي الفاصل بين قطاع غزة وإسرائيل وفقاً لـ"سكاي نيوز".

واحتشد آلاف الفلسطينيين في قطاع غزة، في احتجاج يستمر 6 أسابيع، بإقامة مدينة خيام قرب الحدود الإسرائيلية؛ للمطالبة بالسماح للاجئين الفلسطينيين بالعودة إلى الأراضي التي أصبحت اليوم "إسرائيل"، ونُصبت عشرات الخيام في 5 مواقع على امتداد الحدود.

وعلى الجانب الآخر من الحدود، وضعت القوات الإسرائيلية دباباتها وتمركز القناصة على سواتر ترابية، وأطلقوا النار باتجاه متظاهرين فلسطينيين، قُرب حي الشجاعية شرقي القطاع المحاصر، كما استخدم الجنود الغاز المسيل للدموع تجاه الشبان الذين اقتربوا من السياج.

وكانت وزارة الصحة الفلسطينية قد أعلنت، اليوم الجمعة، استشهاد 8 شبان بينهم مزارع، بسبب قصف؛ فيما أصيب نحو 1100 آخرون بالرصاص الحي، والاختناق بالغاز المدمع؛ جراء استهداف الجيش الإسرائيلي للفلسطينيين بالقرب من السياج الحدودي الفاصل بين قطاع غزة وإسرائيل.

.........................................................

احتشاد عشرات آلاف الفلسطينيين بمناسبة "يوم الأرض"

8 شهداء و1100 إصابة قرب حدود قطاع غزة

قالت وزارة الصحة الفلسطينية: إن 8 شبان استشهدوا اليوم الجمعة، فيما أصيب نحو 1100 آخرون بالرصاص الحي، والاختناق بالغاز المدمع، جراء استهداف الجيش الإسرائيلي للفلسطينيين بالقرب من السياج الحدودي الفاصل بين قطاع غزة وإسرائيل.

وقال الناطق باسم وزارة الصحة "أشرف القدرة": "منذ ساعات الصباح، وصل مستشفيات القطاع 8 شهداء فلسطينيين، في حين وصل عدد الجرحى إلى 1100".

وقال القدرة: إن الشهداء هم: محمد كمال النجار، 25 عامًا، ووحيد نصر الله أبو سمور، 27 عامًا، وأمين منصور أبو معمر، 22 عامًا، ومحمد نعيم أبو عمرو، 27 عامًا، وأحمد إبراهيم عودة، 19 عامًا، وجهاد أحمد فرينة، 34 عامًا، ومحمود سعدي رحمي، 33 عامًا؛ وثامن سيتم التعرف عليه.

ويتجمهر عشرات آلاف الفلسطينيين منذ صباح اليوم في عدة مواقع بالقرب من السياج الفاصل بين القطاع وإسرائيل؛ تلبيةً لدعوة وجَّهتها فصائل فلسطينية بمناسبة الذكرى الـ42 لـ"يوم الأرض".