رئيس الاتحاد السعودي للسيارات يعلن عن استضافة المملكة لرالي داكار

الإعلان عن مزيد من المعلومات 25 أبريل

عبدالملك سرور :أعلن رئيس مجلس إدارة الاتحاد السعودي للسيارات والدراجات النارية الأمير خالد بن سلطان العبدالله الفيصل، عن استضافة رالي داكار في المملكة العربية السعودية، وأضاف أنه سيتم الإعلان عن مزيد من المعلومات عن الرالي في يوم 25 أبريل.

وبهذا يتم إزاحة الستار عن الفصل الثالث في تاريخ رالي داكار، وذلك باتجاهها نحو الشرق الأوسط وللسعودية تحديداً، حيث كانت نسخته الأولى في أفريقيا لمدة ٣٠ سنة، ثم أمريكا الجنوبية لـ١١ سنة.

وانطلق هذا السباق في عام 1978، وكان يبدأ من باريس حتى مدينة دكار عاصمة السنغال، وللسباق في كل سنة مسار مختلف، لكنه كثيراً ما ينتهي في دكار.

وتتنافس في الرالي ثلاث فئات: فئة الدراجات وفئة السيارات وفئة الشاحنات، وتحصل في هذا الرالي منافسات قوية بين مصنعي السيارات، الذين يستغلون هذا الرالي لإظهار متانة سياراتهم وأيضاً كحقل اختبار لها لغرض تعديلها للأفضل.

اعلان
رئيس الاتحاد السعودي للسيارات يعلن عن استضافة المملكة لرالي داكار
سبق

عبدالملك سرور :أعلن رئيس مجلس إدارة الاتحاد السعودي للسيارات والدراجات النارية الأمير خالد بن سلطان العبدالله الفيصل، عن استضافة رالي داكار في المملكة العربية السعودية، وأضاف أنه سيتم الإعلان عن مزيد من المعلومات عن الرالي في يوم 25 أبريل.

وبهذا يتم إزاحة الستار عن الفصل الثالث في تاريخ رالي داكار، وذلك باتجاهها نحو الشرق الأوسط وللسعودية تحديداً، حيث كانت نسخته الأولى في أفريقيا لمدة ٣٠ سنة، ثم أمريكا الجنوبية لـ١١ سنة.

وانطلق هذا السباق في عام 1978، وكان يبدأ من باريس حتى مدينة دكار عاصمة السنغال، وللسباق في كل سنة مسار مختلف، لكنه كثيراً ما ينتهي في دكار.

وتتنافس في الرالي ثلاث فئات: فئة الدراجات وفئة السيارات وفئة الشاحنات، وتحصل في هذا الرالي منافسات قوية بين مصنعي السيارات، الذين يستغلون هذا الرالي لإظهار متانة سياراتهم وأيضاً كحقل اختبار لها لغرض تعديلها للأفضل.

15 إبريل 2019 - 10 شعبان 1440
06:31 PM
اخر تعديل
20 إبريل 2019 - 15 شعبان 1440
05:14 PM

رئيس الاتحاد السعودي للسيارات يعلن عن استضافة المملكة لرالي داكار

الإعلان عن مزيد من المعلومات 25 أبريل

A A A
2
3,446

عبدالملك سرور :أعلن رئيس مجلس إدارة الاتحاد السعودي للسيارات والدراجات النارية الأمير خالد بن سلطان العبدالله الفيصل، عن استضافة رالي داكار في المملكة العربية السعودية، وأضاف أنه سيتم الإعلان عن مزيد من المعلومات عن الرالي في يوم 25 أبريل.

وبهذا يتم إزاحة الستار عن الفصل الثالث في تاريخ رالي داكار، وذلك باتجاهها نحو الشرق الأوسط وللسعودية تحديداً، حيث كانت نسخته الأولى في أفريقيا لمدة ٣٠ سنة، ثم أمريكا الجنوبية لـ١١ سنة.

وانطلق هذا السباق في عام 1978، وكان يبدأ من باريس حتى مدينة دكار عاصمة السنغال، وللسباق في كل سنة مسار مختلف، لكنه كثيراً ما ينتهي في دكار.

وتتنافس في الرالي ثلاث فئات: فئة الدراجات وفئة السيارات وفئة الشاحنات، وتحصل في هذا الرالي منافسات قوية بين مصنعي السيارات، الذين يستغلون هذا الرالي لإظهار متانة سياراتهم وأيضاً كحقل اختبار لها لغرض تعديلها للأفضل.