انطلاق النسخة الثانية لمعرض الصيدلة والمختبرات الطبية ديسمبر 2019

في مركز الرياض الدولي للمؤتمرات والمعارض

تنطلق في الرياض، النسخة الثانية من المعرض السعودي الدولي للصيدلة والمختبرات الطبية، خلال الفترة من 9 ـ 11 ديسمبر 2019، في مركز الرياض الدولي للمؤتمرات والمعارض.

وحقق المعرض نجاحًا كبيرًا في نسخته الأولى، والذي جمع لأول مرة بين قطاعي الصيدلة والمختبرات في معرض واحد.

وقال الرئيس التنفيذي للعربية الأولى، بلال البرماوي، إن ما دفعهم للإعلان عن النسخة المقبلة من المعرض، نتيجة الاهتمام الكبير الذي حظي به المعرض من قبل صناع القرار ومقدمي الرعاية الصحية والفعاليات التجارية الكبرى في المملكة وخارجها، ورغبة الجهات المشاركة لاستمرار تنظيم المعرض وبشكل سنوي.

وأضاف "البرماوي" أن المعرض سيقام في مركز الرياض الدولي على مساحة أكبر ليغطي قطاعات جديدة، ويلبي الطلب المتزايد من الشركات المحلية والدولية للمشاركة بشكل أوسع، ولزيادة دعم القطاع الصحي للمساهمة في تحقيق رؤية المملكة 2030.

وأوضح أن تنظيم المعرض بنسخته الثانية، يأتي بالتزامن مع النمو الكبير الذي تشهده سوق الدواء السعودية والتي يقدر حجم الإنفاق فيها من 7 إلى 8 مليارات دولار، ودخول عشرة مصانع أدوية جديدة في دائرة الإنتاج عامي 2019 و2020 .

وتعمل العربية الأولى مع شركائها الدوليين على استقطاب ودعوة أهم الشركات العالمية المتخصصة في صناعة الدواء والمستلزمات الطبية للمشاركة في المعرض، مما يمنح الفرصة للمنتجين والموردين للتعرف على أحدث الأجهزة الطبية والمستحضرات الصيدلانية في العالم.

يذكر أن نحو 100 شركة محلية ودولية، شاركت في فعاليات المعرض بنسخته السابقة، كما شهدت أيام المعرض الثلاثة توافد أكثر من 13 ألف زائر، فيما جذب مؤتمري الصيدلة والمختبرات الطبية المصاحبين للمعرض 3 آلاف مسجل من الممارسين الصحيين وطلاب الكليات الطبية، مساهمة جديدة لتطوير القطاع الصحي في ظل رؤية المملكة 2030 قدمتها شركة العربية الأولى لتنظيم المعارض والمؤتمرات من خلال نجاحها في تنظيم فعاليات المعرض السعودي الدولي للصيدلة والمختبرات الطبية، وبرعاية ودعم من وزارة الصحة، وشراكة إستراتيجية مع مجلس الغرف السعودية واللجنة الوطنية للصناعات الدوائية.

واستضاف مركز الرياض الدولي للمؤتمرات والمعارض في 2018، المعرض والذي جمع لأول مرة بين قطاعي الصيدلة والمختبرات الطبية في موقع واحد، وبمشاركة واسعة من القطاع الحكومي والخاص بالإضافة إلى شركات دولية متخصصة.

وكان الإقبال الكبير على زيارة الفعاليات السمة الأبرز للمعرض والذي حظي باهتمام صناع القرار والتجار والموزعين والموردين والمصنعين وشركات ومصانع الأدوية ومقدمي الرعاية الصحية والفعاليات التجارية الكبرى في المملكة وخارجها.

وشكّل انعقاد المؤتمر السعودي الدولي للصيدلة والمؤتمر السعودي الدولي للمختبرات الطبية على هامش المعرض، فرصة للممارسين الصحيين وطلاب الكليات الطبية؛ للاطلاع على أفضل الأبحاث العلمية المحلية والعالمية الخاصة بعلوم الصيدلة والمختبرات الطبية، والمشاركة في ورش العمل، والاستفادة من 20 ساعة علمية معتمدة من الهيئة السعودية للتخصصات الصحية لكل مؤتمر.

اعلان
انطلاق النسخة الثانية لمعرض الصيدلة والمختبرات الطبية ديسمبر 2019
سبق

تنطلق في الرياض، النسخة الثانية من المعرض السعودي الدولي للصيدلة والمختبرات الطبية، خلال الفترة من 9 ـ 11 ديسمبر 2019، في مركز الرياض الدولي للمؤتمرات والمعارض.

وحقق المعرض نجاحًا كبيرًا في نسخته الأولى، والذي جمع لأول مرة بين قطاعي الصيدلة والمختبرات في معرض واحد.

وقال الرئيس التنفيذي للعربية الأولى، بلال البرماوي، إن ما دفعهم للإعلان عن النسخة المقبلة من المعرض، نتيجة الاهتمام الكبير الذي حظي به المعرض من قبل صناع القرار ومقدمي الرعاية الصحية والفعاليات التجارية الكبرى في المملكة وخارجها، ورغبة الجهات المشاركة لاستمرار تنظيم المعرض وبشكل سنوي.

وأضاف "البرماوي" أن المعرض سيقام في مركز الرياض الدولي على مساحة أكبر ليغطي قطاعات جديدة، ويلبي الطلب المتزايد من الشركات المحلية والدولية للمشاركة بشكل أوسع، ولزيادة دعم القطاع الصحي للمساهمة في تحقيق رؤية المملكة 2030.

وأوضح أن تنظيم المعرض بنسخته الثانية، يأتي بالتزامن مع النمو الكبير الذي تشهده سوق الدواء السعودية والتي يقدر حجم الإنفاق فيها من 7 إلى 8 مليارات دولار، ودخول عشرة مصانع أدوية جديدة في دائرة الإنتاج عامي 2019 و2020 .

وتعمل العربية الأولى مع شركائها الدوليين على استقطاب ودعوة أهم الشركات العالمية المتخصصة في صناعة الدواء والمستلزمات الطبية للمشاركة في المعرض، مما يمنح الفرصة للمنتجين والموردين للتعرف على أحدث الأجهزة الطبية والمستحضرات الصيدلانية في العالم.

يذكر أن نحو 100 شركة محلية ودولية، شاركت في فعاليات المعرض بنسخته السابقة، كما شهدت أيام المعرض الثلاثة توافد أكثر من 13 ألف زائر، فيما جذب مؤتمري الصيدلة والمختبرات الطبية المصاحبين للمعرض 3 آلاف مسجل من الممارسين الصحيين وطلاب الكليات الطبية، مساهمة جديدة لتطوير القطاع الصحي في ظل رؤية المملكة 2030 قدمتها شركة العربية الأولى لتنظيم المعارض والمؤتمرات من خلال نجاحها في تنظيم فعاليات المعرض السعودي الدولي للصيدلة والمختبرات الطبية، وبرعاية ودعم من وزارة الصحة، وشراكة إستراتيجية مع مجلس الغرف السعودية واللجنة الوطنية للصناعات الدوائية.

واستضاف مركز الرياض الدولي للمؤتمرات والمعارض في 2018، المعرض والذي جمع لأول مرة بين قطاعي الصيدلة والمختبرات الطبية في موقع واحد، وبمشاركة واسعة من القطاع الحكومي والخاص بالإضافة إلى شركات دولية متخصصة.

وكان الإقبال الكبير على زيارة الفعاليات السمة الأبرز للمعرض والذي حظي باهتمام صناع القرار والتجار والموزعين والموردين والمصنعين وشركات ومصانع الأدوية ومقدمي الرعاية الصحية والفعاليات التجارية الكبرى في المملكة وخارجها.

وشكّل انعقاد المؤتمر السعودي الدولي للصيدلة والمؤتمر السعودي الدولي للمختبرات الطبية على هامش المعرض، فرصة للممارسين الصحيين وطلاب الكليات الطبية؛ للاطلاع على أفضل الأبحاث العلمية المحلية والعالمية الخاصة بعلوم الصيدلة والمختبرات الطبية، والمشاركة في ورش العمل، والاستفادة من 20 ساعة علمية معتمدة من الهيئة السعودية للتخصصات الصحية لكل مؤتمر.

07 يناير 2019 - 1 جمادى الأول 1440
05:43 PM

انطلاق النسخة الثانية لمعرض الصيدلة والمختبرات الطبية ديسمبر 2019

في مركز الرياض الدولي للمؤتمرات والمعارض

A A A
0
1,725

تنطلق في الرياض، النسخة الثانية من المعرض السعودي الدولي للصيدلة والمختبرات الطبية، خلال الفترة من 9 ـ 11 ديسمبر 2019، في مركز الرياض الدولي للمؤتمرات والمعارض.

وحقق المعرض نجاحًا كبيرًا في نسخته الأولى، والذي جمع لأول مرة بين قطاعي الصيدلة والمختبرات في معرض واحد.

وقال الرئيس التنفيذي للعربية الأولى، بلال البرماوي، إن ما دفعهم للإعلان عن النسخة المقبلة من المعرض، نتيجة الاهتمام الكبير الذي حظي به المعرض من قبل صناع القرار ومقدمي الرعاية الصحية والفعاليات التجارية الكبرى في المملكة وخارجها، ورغبة الجهات المشاركة لاستمرار تنظيم المعرض وبشكل سنوي.

وأضاف "البرماوي" أن المعرض سيقام في مركز الرياض الدولي على مساحة أكبر ليغطي قطاعات جديدة، ويلبي الطلب المتزايد من الشركات المحلية والدولية للمشاركة بشكل أوسع، ولزيادة دعم القطاع الصحي للمساهمة في تحقيق رؤية المملكة 2030.

وأوضح أن تنظيم المعرض بنسخته الثانية، يأتي بالتزامن مع النمو الكبير الذي تشهده سوق الدواء السعودية والتي يقدر حجم الإنفاق فيها من 7 إلى 8 مليارات دولار، ودخول عشرة مصانع أدوية جديدة في دائرة الإنتاج عامي 2019 و2020 .

وتعمل العربية الأولى مع شركائها الدوليين على استقطاب ودعوة أهم الشركات العالمية المتخصصة في صناعة الدواء والمستلزمات الطبية للمشاركة في المعرض، مما يمنح الفرصة للمنتجين والموردين للتعرف على أحدث الأجهزة الطبية والمستحضرات الصيدلانية في العالم.

يذكر أن نحو 100 شركة محلية ودولية، شاركت في فعاليات المعرض بنسخته السابقة، كما شهدت أيام المعرض الثلاثة توافد أكثر من 13 ألف زائر، فيما جذب مؤتمري الصيدلة والمختبرات الطبية المصاحبين للمعرض 3 آلاف مسجل من الممارسين الصحيين وطلاب الكليات الطبية، مساهمة جديدة لتطوير القطاع الصحي في ظل رؤية المملكة 2030 قدمتها شركة العربية الأولى لتنظيم المعارض والمؤتمرات من خلال نجاحها في تنظيم فعاليات المعرض السعودي الدولي للصيدلة والمختبرات الطبية، وبرعاية ودعم من وزارة الصحة، وشراكة إستراتيجية مع مجلس الغرف السعودية واللجنة الوطنية للصناعات الدوائية.

واستضاف مركز الرياض الدولي للمؤتمرات والمعارض في 2018، المعرض والذي جمع لأول مرة بين قطاعي الصيدلة والمختبرات الطبية في موقع واحد، وبمشاركة واسعة من القطاع الحكومي والخاص بالإضافة إلى شركات دولية متخصصة.

وكان الإقبال الكبير على زيارة الفعاليات السمة الأبرز للمعرض والذي حظي باهتمام صناع القرار والتجار والموزعين والموردين والمصنعين وشركات ومصانع الأدوية ومقدمي الرعاية الصحية والفعاليات التجارية الكبرى في المملكة وخارجها.

وشكّل انعقاد المؤتمر السعودي الدولي للصيدلة والمؤتمر السعودي الدولي للمختبرات الطبية على هامش المعرض، فرصة للممارسين الصحيين وطلاب الكليات الطبية؛ للاطلاع على أفضل الأبحاث العلمية المحلية والعالمية الخاصة بعلوم الصيدلة والمختبرات الطبية، والمشاركة في ورش العمل، والاستفادة من 20 ساعة علمية معتمدة من الهيئة السعودية للتخصصات الصحية لكل مؤتمر.