خسارة فادحة لـ"طيران الإمارات".. 21 مليون درهم في الساعة في عام الجائحة

لأول مرة منذ 43 عامًا

سجلت شركة طيران الإمارات، أكبر ناقل جوي في الشرق الأوسط في السنة المالية المنصرمة، أول خسارة لها منذ أكثر من ثلاثة عقود بلغت 5.5 مليارات دولار بسبب تأثيرات عام الجائحة التي ضربت قطاع الطيران بشدة.

وكشفت الشركة سبب الخسارة، وهو نتيجة للقيود المستمرة على الرحلات الجوية والسفر بسبب الجائحة؛ حيث سجلت "خسائر 20.3 مليار درهم (5.5 مليارات دولار) أي ما يقارب من 137 مليون دولار يوميًّا بما يساوي 6 ملايين دولار في الساعة؛ أي ما يقارب من 21 مليون درهم إماراتي في الساعة الواحدة، وآخر مرة أبلغت فيها الشركة عن خسارة كانت في السنة المالية 1987- 1988 مع بداية انطلاق عملياتها.

وقامت الشركة بتقليص شبكة وجهاتها الواسعة وأوقفت رحلاتها قبل أن تعود إلى زيادة عملياتها مع فتح دبي أبوابها للسياح في منتصف 2021، وتعود إلى نقطة استقطاب رئيسية للزوار الهاربين من الإغلاقات؛ وفقًا لـ"فرانس برس".

وقبل تفشي الفيروس كانت الشركة تنقل ملايين المسافرين سنويًّا من وإلى دبي التي تشكل السياحة فيها شريان حياة منذ أكثر من عقدين، وقد استقبلت أكثر من 16.7 مليون زائر في 2019، وتسير الشركة حاليًا رحلات إلى 157 محطة وهي كل الوجهات تقريبًا التي كانت تسافر إليها قبل تفشي الفيروس.

ونقل "طيران الإمارات" 6.6 ملايين راكب في السنة المالية الماضية بانخفاض بنسبة 88% عن السنة المالية السابقة.

وانخفض إجمالي إيراداتها للسنة المالية بنسبة 66% إلى 30.9 مليار درهم إلى 8.4 مليارات دولار.

وقدمت حكومة دبي بُعَيْد تعليق الرحلات دعمًا ماليًّا للشركة بلغت قيمته نحو ملياري دولار.

اعلان
خسارة فادحة لـ"طيران الإمارات".. 21 مليون درهم في الساعة في عام الجائحة
سبق

سجلت شركة طيران الإمارات، أكبر ناقل جوي في الشرق الأوسط في السنة المالية المنصرمة، أول خسارة لها منذ أكثر من ثلاثة عقود بلغت 5.5 مليارات دولار بسبب تأثيرات عام الجائحة التي ضربت قطاع الطيران بشدة.

وكشفت الشركة سبب الخسارة، وهو نتيجة للقيود المستمرة على الرحلات الجوية والسفر بسبب الجائحة؛ حيث سجلت "خسائر 20.3 مليار درهم (5.5 مليارات دولار) أي ما يقارب من 137 مليون دولار يوميًّا بما يساوي 6 ملايين دولار في الساعة؛ أي ما يقارب من 21 مليون درهم إماراتي في الساعة الواحدة، وآخر مرة أبلغت فيها الشركة عن خسارة كانت في السنة المالية 1987- 1988 مع بداية انطلاق عملياتها.

وقامت الشركة بتقليص شبكة وجهاتها الواسعة وأوقفت رحلاتها قبل أن تعود إلى زيادة عملياتها مع فتح دبي أبوابها للسياح في منتصف 2021، وتعود إلى نقطة استقطاب رئيسية للزوار الهاربين من الإغلاقات؛ وفقًا لـ"فرانس برس".

وقبل تفشي الفيروس كانت الشركة تنقل ملايين المسافرين سنويًّا من وإلى دبي التي تشكل السياحة فيها شريان حياة منذ أكثر من عقدين، وقد استقبلت أكثر من 16.7 مليون زائر في 2019، وتسير الشركة حاليًا رحلات إلى 157 محطة وهي كل الوجهات تقريبًا التي كانت تسافر إليها قبل تفشي الفيروس.

ونقل "طيران الإمارات" 6.6 ملايين راكب في السنة المالية الماضية بانخفاض بنسبة 88% عن السنة المالية السابقة.

وانخفض إجمالي إيراداتها للسنة المالية بنسبة 66% إلى 30.9 مليار درهم إلى 8.4 مليارات دولار.

وقدمت حكومة دبي بُعَيْد تعليق الرحلات دعمًا ماليًّا للشركة بلغت قيمته نحو ملياري دولار.

15 يونيو 2021 - 5 ذو القعدة 1442
01:25 PM

خسارة فادحة لـ"طيران الإمارات".. 21 مليون درهم في الساعة في عام الجائحة

لأول مرة منذ 43 عامًا

A A A
7
3,224

سجلت شركة طيران الإمارات، أكبر ناقل جوي في الشرق الأوسط في السنة المالية المنصرمة، أول خسارة لها منذ أكثر من ثلاثة عقود بلغت 5.5 مليارات دولار بسبب تأثيرات عام الجائحة التي ضربت قطاع الطيران بشدة.

وكشفت الشركة سبب الخسارة، وهو نتيجة للقيود المستمرة على الرحلات الجوية والسفر بسبب الجائحة؛ حيث سجلت "خسائر 20.3 مليار درهم (5.5 مليارات دولار) أي ما يقارب من 137 مليون دولار يوميًّا بما يساوي 6 ملايين دولار في الساعة؛ أي ما يقارب من 21 مليون درهم إماراتي في الساعة الواحدة، وآخر مرة أبلغت فيها الشركة عن خسارة كانت في السنة المالية 1987- 1988 مع بداية انطلاق عملياتها.

وقامت الشركة بتقليص شبكة وجهاتها الواسعة وأوقفت رحلاتها قبل أن تعود إلى زيادة عملياتها مع فتح دبي أبوابها للسياح في منتصف 2021، وتعود إلى نقطة استقطاب رئيسية للزوار الهاربين من الإغلاقات؛ وفقًا لـ"فرانس برس".

وقبل تفشي الفيروس كانت الشركة تنقل ملايين المسافرين سنويًّا من وإلى دبي التي تشكل السياحة فيها شريان حياة منذ أكثر من عقدين، وقد استقبلت أكثر من 16.7 مليون زائر في 2019، وتسير الشركة حاليًا رحلات إلى 157 محطة وهي كل الوجهات تقريبًا التي كانت تسافر إليها قبل تفشي الفيروس.

ونقل "طيران الإمارات" 6.6 ملايين راكب في السنة المالية الماضية بانخفاض بنسبة 88% عن السنة المالية السابقة.

وانخفض إجمالي إيراداتها للسنة المالية بنسبة 66% إلى 30.9 مليار درهم إلى 8.4 مليارات دولار.

وقدمت حكومة دبي بُعَيْد تعليق الرحلات دعمًا ماليًّا للشركة بلغت قيمته نحو ملياري دولار.