"بلومبرج" تكشف عن أسوأ 5 سيارات فارهة خلال العام 2018

في مقدمتهم السيارة "لكزس LC 500" والتقرير كشف عيوبها

عبدالملك سرور- سبق: كشفت وكالة بلومبرج الاقتصادية الأمريكية عن أسوأ السيارات الفارهة لعام 2018 حيث جاء في المركز الأول "سيارة لكزس LC 500"

وفي التفاصيل، أوضح تقرير "بلومبرج" أن مشكلة لكزس LC 500 تكمن في أنها لا تُقارن بسيارات من نفس فئتها مثل أكيورا NSX وبورش 911 الرياضيتين، كما أن محركها لا يعطي السائق الإحساس بالقوة فهو حرفياً "فاتر".

وأضاف التقرير أن المواد المستخدمة في المقصورة تبدو أنها من البلاستيك الرخيص خفيف الوزن، ونظام شاشة التحكم والتكنولوجيا المستخدمة يتساوى مع التكنولوجيا المزودة بها سيارات كاديلاك العتيقة.

تبدأ أسعار لكزس LC 500 في الأسواق العالمية من 92 ألف دولار أمريكي وتصل إلى 96 ألفاً و510 دولارات.

وجاء المركز الثاني فكان من نصيب "سيارة أودي S4"، حيث قال التقرير إنها لا تحتوي على شيء ملفت أو مختلف سواء على مستوى التصميم الخارجية أو المقصورة الداخلية أو قدرات المحرك، فيما تستطيع أودي S4 الانطلاق من الثبات وحتى 60 ميلاً بالساعة في 4.4 ثانية، في حين أن سيارة بي إم دبليو M3 التي تصنف في نفس الفئة وبها الكثير من مواصفاتها يمكنها الانطلاق في 3.9 ثانية فقط.

وتتوفر سيارة أودي S4 في الأسواق العالمية بأسعار تبدأ من 51 ألفاً و875 دولاراً أمريكياً.

والمركز الثالث فهو لـ"أستون مارتن DB11 Volante"، حيث كشف التقرير أن مقصورتها تعاني عدداً من المعوقات أولها ضيق المقاعد الأمامية والخلفية، وثانيها أنها مزودة بعناصر من الخيط والجلود غير المتناسقة، أسعارها تبدأ من 273 ألفاً و244 دولار أمريكي.

وذكر التقرير أن "سيارة إنفينيتي QX50" جاءت في المركز الرابع، فرغم شكلها المهيب فإن محرك السيارة رباعي الدفع مكون من 4 إسطوانات فقط بقوة 268 حصاناً، فيما تبدو شاشات المقصورة الداخلية كما لو أنها آتية مباشرة من عام 2008 كما هو الحال في الهيكل الخارجي.

وكان المركز الخامس من نصيب السيارة "أكيورا RDX"، حيث أشار التقرير إلى أن المقصورة الداخلية غير متناسقة والخامات المستخدمة تبدو رخيصة، كما أن الشبكة الأمامية تُضعف من جاذبية السيارة بشكل عام، وتبدأ أسعارها في الأسواق العالمية من 38.295 دولاراً أمريكياً.

اعلان
"بلومبرج" تكشف عن أسوأ 5 سيارات فارهة خلال العام 2018
سبق

عبدالملك سرور- سبق: كشفت وكالة بلومبرج الاقتصادية الأمريكية عن أسوأ السيارات الفارهة لعام 2018 حيث جاء في المركز الأول "سيارة لكزس LC 500"

وفي التفاصيل، أوضح تقرير "بلومبرج" أن مشكلة لكزس LC 500 تكمن في أنها لا تُقارن بسيارات من نفس فئتها مثل أكيورا NSX وبورش 911 الرياضيتين، كما أن محركها لا يعطي السائق الإحساس بالقوة فهو حرفياً "فاتر".

وأضاف التقرير أن المواد المستخدمة في المقصورة تبدو أنها من البلاستيك الرخيص خفيف الوزن، ونظام شاشة التحكم والتكنولوجيا المستخدمة يتساوى مع التكنولوجيا المزودة بها سيارات كاديلاك العتيقة.

تبدأ أسعار لكزس LC 500 في الأسواق العالمية من 92 ألف دولار أمريكي وتصل إلى 96 ألفاً و510 دولارات.

وجاء المركز الثاني فكان من نصيب "سيارة أودي S4"، حيث قال التقرير إنها لا تحتوي على شيء ملفت أو مختلف سواء على مستوى التصميم الخارجية أو المقصورة الداخلية أو قدرات المحرك، فيما تستطيع أودي S4 الانطلاق من الثبات وحتى 60 ميلاً بالساعة في 4.4 ثانية، في حين أن سيارة بي إم دبليو M3 التي تصنف في نفس الفئة وبها الكثير من مواصفاتها يمكنها الانطلاق في 3.9 ثانية فقط.

وتتوفر سيارة أودي S4 في الأسواق العالمية بأسعار تبدأ من 51 ألفاً و875 دولاراً أمريكياً.

والمركز الثالث فهو لـ"أستون مارتن DB11 Volante"، حيث كشف التقرير أن مقصورتها تعاني عدداً من المعوقات أولها ضيق المقاعد الأمامية والخلفية، وثانيها أنها مزودة بعناصر من الخيط والجلود غير المتناسقة، أسعارها تبدأ من 273 ألفاً و244 دولار أمريكي.

وذكر التقرير أن "سيارة إنفينيتي QX50" جاءت في المركز الرابع، فرغم شكلها المهيب فإن محرك السيارة رباعي الدفع مكون من 4 إسطوانات فقط بقوة 268 حصاناً، فيما تبدو شاشات المقصورة الداخلية كما لو أنها آتية مباشرة من عام 2008 كما هو الحال في الهيكل الخارجي.

وكان المركز الخامس من نصيب السيارة "أكيورا RDX"، حيث أشار التقرير إلى أن المقصورة الداخلية غير متناسقة والخامات المستخدمة تبدو رخيصة، كما أن الشبكة الأمامية تُضعف من جاذبية السيارة بشكل عام، وتبدأ أسعارها في الأسواق العالمية من 38.295 دولاراً أمريكياً.

08 يناير 2019 - 2 جمادى الأول 1440
11:46 PM

"بلومبرج" تكشف عن أسوأ 5 سيارات فارهة خلال العام 2018

في مقدمتهم السيارة "لكزس LC 500" والتقرير كشف عيوبها

A A A
7
15,177

عبدالملك سرور- سبق: كشفت وكالة بلومبرج الاقتصادية الأمريكية عن أسوأ السيارات الفارهة لعام 2018 حيث جاء في المركز الأول "سيارة لكزس LC 500"

وفي التفاصيل، أوضح تقرير "بلومبرج" أن مشكلة لكزس LC 500 تكمن في أنها لا تُقارن بسيارات من نفس فئتها مثل أكيورا NSX وبورش 911 الرياضيتين، كما أن محركها لا يعطي السائق الإحساس بالقوة فهو حرفياً "فاتر".

وأضاف التقرير أن المواد المستخدمة في المقصورة تبدو أنها من البلاستيك الرخيص خفيف الوزن، ونظام شاشة التحكم والتكنولوجيا المستخدمة يتساوى مع التكنولوجيا المزودة بها سيارات كاديلاك العتيقة.

تبدأ أسعار لكزس LC 500 في الأسواق العالمية من 92 ألف دولار أمريكي وتصل إلى 96 ألفاً و510 دولارات.

وجاء المركز الثاني فكان من نصيب "سيارة أودي S4"، حيث قال التقرير إنها لا تحتوي على شيء ملفت أو مختلف سواء على مستوى التصميم الخارجية أو المقصورة الداخلية أو قدرات المحرك، فيما تستطيع أودي S4 الانطلاق من الثبات وحتى 60 ميلاً بالساعة في 4.4 ثانية، في حين أن سيارة بي إم دبليو M3 التي تصنف في نفس الفئة وبها الكثير من مواصفاتها يمكنها الانطلاق في 3.9 ثانية فقط.

وتتوفر سيارة أودي S4 في الأسواق العالمية بأسعار تبدأ من 51 ألفاً و875 دولاراً أمريكياً.

والمركز الثالث فهو لـ"أستون مارتن DB11 Volante"، حيث كشف التقرير أن مقصورتها تعاني عدداً من المعوقات أولها ضيق المقاعد الأمامية والخلفية، وثانيها أنها مزودة بعناصر من الخيط والجلود غير المتناسقة، أسعارها تبدأ من 273 ألفاً و244 دولار أمريكي.

وذكر التقرير أن "سيارة إنفينيتي QX50" جاءت في المركز الرابع، فرغم شكلها المهيب فإن محرك السيارة رباعي الدفع مكون من 4 إسطوانات فقط بقوة 268 حصاناً، فيما تبدو شاشات المقصورة الداخلية كما لو أنها آتية مباشرة من عام 2008 كما هو الحال في الهيكل الخارجي.

وكان المركز الخامس من نصيب السيارة "أكيورا RDX"، حيث أشار التقرير إلى أن المقصورة الداخلية غير متناسقة والخامات المستخدمة تبدو رخيصة، كما أن الشبكة الأمامية تُضعف من جاذبية السيارة بشكل عام، وتبدأ أسعارها في الأسواق العالمية من 38.295 دولاراً أمريكياً.