المملكة تستضيف معرض كنوز الآثار الصينية

وعروض خاصة للجمهور لمدة شهرين

يستضيف المتحف الوطني في الرياض، معرض "كنوز الصين"، برعاية رئيس الهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني، الأمير سلطان بن سلمان.

ويقام المعرض خلال الفترة من 3 المحرم حتى 15 ربيع أول 1440هـ، الموافق 13 سبتمبر حتى 23 نوفمبر 2018م.

ويضم 200 قطعة أثرية صينية، ويأتي امتدادًا للتعاون في مجال الآثار بين المملكة وجمهورية الصين الشعبية، في إطار اتفاقية التعاون المشترك بين المملكة، ممثلة في الهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني، وجمهورية الصين الشعبية، ممثلة في إدارة الدولة للتراث الثقافي الصيني، في مجال الآثار، التي تشمل التعاون في الأبحاث الأثرية ومعارض الآثار والأنشطة المتحفية.

وكان المتحف الوطني في العاصمة الصينية بكين، استضاف معرض "طرق التجارة في الجزيرة العربية - روائع آثار المملكة العربية السعودية عبر العصور" الذي نظمته الهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني في ربيع الأول 1438هـ "ديسمبر 2016"، واستمر ثلاثة أشهر ضمن جولته في عدد من المتاحف العالمية.

ويقدم معرض "كنوز الصين" نماذج من تراث الحضارة الصينية العريقة الممتدة لآلاف السنين، من بينها قطع نادرة تعرض للمرة الأولى خارج الصين.

وعلى هامش المعرض، سيعرض المتحف الوطني السعودي نماذج من القطع الأثرية الصينية التي تم العثور عليها في التنقيبات الأثرية في مواقع مختلفة من المملكة، التي تمثل التبادل التجاري بين الصين وحضارات الجزيرة العربية، كما سيخصص ركنًا للتعريف بأعمال التنقيب التي ينفذها حاليا الفريق السعودي الصيني المشترك في موقع السرين في محافظة القنفذة، ضمن البعثات الدولية السعودية العاملة في التنقيب الأثري في مناطق المملكة.

يذكر أن الهيئة وقعت اتفاقيات مع عدد من الدول التي أقيم فيها معرض "روائع آثار المملكة العربية السعودية عبر العصور" لإقامة معارض للآثار في المتحف الوطني في الرياض، حيث ستشهد الفترة المقبلة عددًا من معارض الآثار والتراث من مختلف دول العالم التي ستعرض في المتحف الوطني ضمن برنامج المعارض الزائرة في المتحف، الذي يعد أحد مسارات برنامج خادم الحرمين الشريفين للعناية بالتراث الحضاري الذي تنفذه الهيئة.

اعلان
المملكة تستضيف معرض كنوز الآثار الصينية
سبق

يستضيف المتحف الوطني في الرياض، معرض "كنوز الصين"، برعاية رئيس الهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني، الأمير سلطان بن سلمان.

ويقام المعرض خلال الفترة من 3 المحرم حتى 15 ربيع أول 1440هـ، الموافق 13 سبتمبر حتى 23 نوفمبر 2018م.

ويضم 200 قطعة أثرية صينية، ويأتي امتدادًا للتعاون في مجال الآثار بين المملكة وجمهورية الصين الشعبية، في إطار اتفاقية التعاون المشترك بين المملكة، ممثلة في الهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني، وجمهورية الصين الشعبية، ممثلة في إدارة الدولة للتراث الثقافي الصيني، في مجال الآثار، التي تشمل التعاون في الأبحاث الأثرية ومعارض الآثار والأنشطة المتحفية.

وكان المتحف الوطني في العاصمة الصينية بكين، استضاف معرض "طرق التجارة في الجزيرة العربية - روائع آثار المملكة العربية السعودية عبر العصور" الذي نظمته الهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني في ربيع الأول 1438هـ "ديسمبر 2016"، واستمر ثلاثة أشهر ضمن جولته في عدد من المتاحف العالمية.

ويقدم معرض "كنوز الصين" نماذج من تراث الحضارة الصينية العريقة الممتدة لآلاف السنين، من بينها قطع نادرة تعرض للمرة الأولى خارج الصين.

وعلى هامش المعرض، سيعرض المتحف الوطني السعودي نماذج من القطع الأثرية الصينية التي تم العثور عليها في التنقيبات الأثرية في مواقع مختلفة من المملكة، التي تمثل التبادل التجاري بين الصين وحضارات الجزيرة العربية، كما سيخصص ركنًا للتعريف بأعمال التنقيب التي ينفذها حاليا الفريق السعودي الصيني المشترك في موقع السرين في محافظة القنفذة، ضمن البعثات الدولية السعودية العاملة في التنقيب الأثري في مناطق المملكة.

يذكر أن الهيئة وقعت اتفاقيات مع عدد من الدول التي أقيم فيها معرض "روائع آثار المملكة العربية السعودية عبر العصور" لإقامة معارض للآثار في المتحف الوطني في الرياض، حيث ستشهد الفترة المقبلة عددًا من معارض الآثار والتراث من مختلف دول العالم التي ستعرض في المتحف الوطني ضمن برنامج المعارض الزائرة في المتحف، الذي يعد أحد مسارات برنامج خادم الحرمين الشريفين للعناية بالتراث الحضاري الذي تنفذه الهيئة.

05 سبتمبر 2018 - 25 ذو الحجة 1439
04:41 PM

المملكة تستضيف معرض كنوز الآثار الصينية

وعروض خاصة للجمهور لمدة شهرين

A A A
1
2,194

يستضيف المتحف الوطني في الرياض، معرض "كنوز الصين"، برعاية رئيس الهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني، الأمير سلطان بن سلمان.

ويقام المعرض خلال الفترة من 3 المحرم حتى 15 ربيع أول 1440هـ، الموافق 13 سبتمبر حتى 23 نوفمبر 2018م.

ويضم 200 قطعة أثرية صينية، ويأتي امتدادًا للتعاون في مجال الآثار بين المملكة وجمهورية الصين الشعبية، في إطار اتفاقية التعاون المشترك بين المملكة، ممثلة في الهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني، وجمهورية الصين الشعبية، ممثلة في إدارة الدولة للتراث الثقافي الصيني، في مجال الآثار، التي تشمل التعاون في الأبحاث الأثرية ومعارض الآثار والأنشطة المتحفية.

وكان المتحف الوطني في العاصمة الصينية بكين، استضاف معرض "طرق التجارة في الجزيرة العربية - روائع آثار المملكة العربية السعودية عبر العصور" الذي نظمته الهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني في ربيع الأول 1438هـ "ديسمبر 2016"، واستمر ثلاثة أشهر ضمن جولته في عدد من المتاحف العالمية.

ويقدم معرض "كنوز الصين" نماذج من تراث الحضارة الصينية العريقة الممتدة لآلاف السنين، من بينها قطع نادرة تعرض للمرة الأولى خارج الصين.

وعلى هامش المعرض، سيعرض المتحف الوطني السعودي نماذج من القطع الأثرية الصينية التي تم العثور عليها في التنقيبات الأثرية في مواقع مختلفة من المملكة، التي تمثل التبادل التجاري بين الصين وحضارات الجزيرة العربية، كما سيخصص ركنًا للتعريف بأعمال التنقيب التي ينفذها حاليا الفريق السعودي الصيني المشترك في موقع السرين في محافظة القنفذة، ضمن البعثات الدولية السعودية العاملة في التنقيب الأثري في مناطق المملكة.

يذكر أن الهيئة وقعت اتفاقيات مع عدد من الدول التي أقيم فيها معرض "روائع آثار المملكة العربية السعودية عبر العصور" لإقامة معارض للآثار في المتحف الوطني في الرياض، حيث ستشهد الفترة المقبلة عددًا من معارض الآثار والتراث من مختلف دول العالم التي ستعرض في المتحف الوطني ضمن برنامج المعارض الزائرة في المتحف، الذي يعد أحد مسارات برنامج خادم الحرمين الشريفين للعناية بالتراث الحضاري الذي تنفذه الهيئة.