جامعة الملك خالد تناقش استقطاب المبتعثين ومؤشرات الأداء الأكاديمي

سبق- أبها: ناقَشَ مجلس جامعة الملك خالد في اجتماعه الثالث للعام 1435- 1436هـ، عدداً من الموضوعات بينها تقرير مؤشرات أداء الجامعة الأكاديمي للعام 1434- 1435هـ، وتعديل قرار إنشاء قسم الإدارة والإشراف التربوي لكلية التربية، واستقطاب عدد من المبتعثين، وتعيين عدد من المحاضرين، إلى جانب تعيين عدد من أعضاء هيئة التدريس على رتبة أستاذ مساعد.
 
وكان مدير الجامعة الدكتور عبدالرحمن بن حمد الداود، قد افتتح الاجتماع بالمدينة الجامعية بأبها، بحضور أمين عام مجلس التعليم العالي الدكتور محمد بن عبدالعزيز الصالح، ووكلاء الجامعة، وعمداء الكليات، والعمادات المساندة.
 
وناقش المجلس عدداً من الموضوعات المدرجة على جدول الأعمال، ومنها: تقرير مؤشرات أداء جامعة الملك خالد للعام الأكاديمي 1434- 1435هـ، وتعديل قرار إنشاء قسم الإدارة والإشراف التربوي لكلية التربية؛ بحيث يمنح درجتيْ الماجستير والدكتوراه، وقبول تبرع للجامعة من مكتب "أرابيسك" للاستشارات الهندسية بمبلغ (4) ملايين ريال، ومن شركة "الراشد" بمبلغ مليون ريال، بالإضافة إلى تطلب تفرّغ علمي لعدد من أعضاء هيئة التدريس، بالإضافة إلى إنهاء بعثة عدد من مبتعثي ومبتعثات الجامعة.
 
كما وافق المجلس على استقطاب عدد من مبتعثي بعثات خادم الحرمين الشريفين، وتعيين عدد من المحاضرين، إلى جانب تعيين عدد من أعضاء هيئة التدريس على رتبة أستاذ مساعد.
 
وخلال الجلسة، رفع "الداود" التهنئة للدكتور خالد بن عبدالله السبتي، بصدور القرار الكريم بتعيينه وزيراً للتعليم العالي؛ سائلاً الله تعالى له التوفيق والنجاح، كما رفع بالغ الشكر والتقدير للدكتور خالد بن محمد العنقري على ما بذله من جهود كبيرة ومخلصة للتعليم العالي بصفة عامة، ولجامعة المجمعة بصفة خاصة طوال مدة عمله وزيراً للتعليم العالي ورئاسته لمجلس الجامعة.
 

اعلان
جامعة الملك خالد تناقش استقطاب المبتعثين ومؤشرات الأداء الأكاديمي
سبق
سبق- أبها: ناقَشَ مجلس جامعة الملك خالد في اجتماعه الثالث للعام 1435- 1436هـ، عدداً من الموضوعات بينها تقرير مؤشرات أداء الجامعة الأكاديمي للعام 1434- 1435هـ، وتعديل قرار إنشاء قسم الإدارة والإشراف التربوي لكلية التربية، واستقطاب عدد من المبتعثين، وتعيين عدد من المحاضرين، إلى جانب تعيين عدد من أعضاء هيئة التدريس على رتبة أستاذ مساعد.
 
وكان مدير الجامعة الدكتور عبدالرحمن بن حمد الداود، قد افتتح الاجتماع بالمدينة الجامعية بأبها، بحضور أمين عام مجلس التعليم العالي الدكتور محمد بن عبدالعزيز الصالح، ووكلاء الجامعة، وعمداء الكليات، والعمادات المساندة.
 
وناقش المجلس عدداً من الموضوعات المدرجة على جدول الأعمال، ومنها: تقرير مؤشرات أداء جامعة الملك خالد للعام الأكاديمي 1434- 1435هـ، وتعديل قرار إنشاء قسم الإدارة والإشراف التربوي لكلية التربية؛ بحيث يمنح درجتيْ الماجستير والدكتوراه، وقبول تبرع للجامعة من مكتب "أرابيسك" للاستشارات الهندسية بمبلغ (4) ملايين ريال، ومن شركة "الراشد" بمبلغ مليون ريال، بالإضافة إلى تطلب تفرّغ علمي لعدد من أعضاء هيئة التدريس، بالإضافة إلى إنهاء بعثة عدد من مبتعثي ومبتعثات الجامعة.
 
كما وافق المجلس على استقطاب عدد من مبتعثي بعثات خادم الحرمين الشريفين، وتعيين عدد من المحاضرين، إلى جانب تعيين عدد من أعضاء هيئة التدريس على رتبة أستاذ مساعد.
 
وخلال الجلسة، رفع "الداود" التهنئة للدكتور خالد بن عبدالله السبتي، بصدور القرار الكريم بتعيينه وزيراً للتعليم العالي؛ سائلاً الله تعالى له التوفيق والنجاح، كما رفع بالغ الشكر والتقدير للدكتور خالد بن محمد العنقري على ما بذله من جهود كبيرة ومخلصة للتعليم العالي بصفة عامة، ولجامعة المجمعة بصفة خاصة طوال مدة عمله وزيراً للتعليم العالي ورئاسته لمجلس الجامعة.
 
31 ديسمبر 2014 - 9 ربيع الأول 1436
12:20 PM

جامعة الملك خالد تناقش استقطاب المبتعثين ومؤشرات الأداء الأكاديمي

A A A
0
449

سبق- أبها: ناقَشَ مجلس جامعة الملك خالد في اجتماعه الثالث للعام 1435- 1436هـ، عدداً من الموضوعات بينها تقرير مؤشرات أداء الجامعة الأكاديمي للعام 1434- 1435هـ، وتعديل قرار إنشاء قسم الإدارة والإشراف التربوي لكلية التربية، واستقطاب عدد من المبتعثين، وتعيين عدد من المحاضرين، إلى جانب تعيين عدد من أعضاء هيئة التدريس على رتبة أستاذ مساعد.
 
وكان مدير الجامعة الدكتور عبدالرحمن بن حمد الداود، قد افتتح الاجتماع بالمدينة الجامعية بأبها، بحضور أمين عام مجلس التعليم العالي الدكتور محمد بن عبدالعزيز الصالح، ووكلاء الجامعة، وعمداء الكليات، والعمادات المساندة.
 
وناقش المجلس عدداً من الموضوعات المدرجة على جدول الأعمال، ومنها: تقرير مؤشرات أداء جامعة الملك خالد للعام الأكاديمي 1434- 1435هـ، وتعديل قرار إنشاء قسم الإدارة والإشراف التربوي لكلية التربية؛ بحيث يمنح درجتيْ الماجستير والدكتوراه، وقبول تبرع للجامعة من مكتب "أرابيسك" للاستشارات الهندسية بمبلغ (4) ملايين ريال، ومن شركة "الراشد" بمبلغ مليون ريال، بالإضافة إلى تطلب تفرّغ علمي لعدد من أعضاء هيئة التدريس، بالإضافة إلى إنهاء بعثة عدد من مبتعثي ومبتعثات الجامعة.
 
كما وافق المجلس على استقطاب عدد من مبتعثي بعثات خادم الحرمين الشريفين، وتعيين عدد من المحاضرين، إلى جانب تعيين عدد من أعضاء هيئة التدريس على رتبة أستاذ مساعد.
 
وخلال الجلسة، رفع "الداود" التهنئة للدكتور خالد بن عبدالله السبتي، بصدور القرار الكريم بتعيينه وزيراً للتعليم العالي؛ سائلاً الله تعالى له التوفيق والنجاح، كما رفع بالغ الشكر والتقدير للدكتور خالد بن محمد العنقري على ما بذله من جهود كبيرة ومخلصة للتعليم العالي بصفة عامة، ولجامعة المجمعة بصفة خاصة طوال مدة عمله وزيراً للتعليم العالي ورئاسته لمجلس الجامعة.