مصر "ترد وديعة" إلى قطر بقيمة 2.5 مليار دولار

سبق- وكالات: ردت مصر وديعة بقيمة 2.5 مليار دولار إلى قطر؛ بحسب مسؤولين بالبنك المركزي المصري.. بهذا يصل إجمالي ما ردّته مصر إلى قطر حتى الآن 8.5 مليار دولار؛ حسبما أفاد موقع التلفزيون الرسمي؛ نقلاً عن وكالة الأنباء الرسمية.
 
وأفادت وكالة "رويترز" للأنباء أن إجمالي ما ردته مصر حتى الآن ستة مليارات دولار.
 
ويتبقى على مصر سداد وديعة أخرى بقيمة 500 مليون دولار، من المقرر أن يتم ردها خلال عام 2015؛ بحسب مسؤولين.
 
وساعدت قطر، الاقتصاد المصري في أعقاب الانتفاضة التي انتهت بإقصاء الرئيس الأسبق حسني مبارك عن الحكم في عام 2011.
 
لكن منذ العام الماضي، ساءت العلاقات بين القاهرة والدوحة، بعدما عزل الجيش -بقيادة الرئيس الحالي عبدالفتاح السيسي- الرئيس محمد مرسي، الذي ينتمي لجماعة الإخوان المسلمين.

اعلان
مصر "ترد وديعة" إلى قطر بقيمة 2.5 مليار دولار
سبق
سبق- وكالات: ردت مصر وديعة بقيمة 2.5 مليار دولار إلى قطر؛ بحسب مسؤولين بالبنك المركزي المصري.. بهذا يصل إجمالي ما ردّته مصر إلى قطر حتى الآن 8.5 مليار دولار؛ حسبما أفاد موقع التلفزيون الرسمي؛ نقلاً عن وكالة الأنباء الرسمية.
 
وأفادت وكالة "رويترز" للأنباء أن إجمالي ما ردته مصر حتى الآن ستة مليارات دولار.
 
ويتبقى على مصر سداد وديعة أخرى بقيمة 500 مليون دولار، من المقرر أن يتم ردها خلال عام 2015؛ بحسب مسؤولين.
 
وساعدت قطر، الاقتصاد المصري في أعقاب الانتفاضة التي انتهت بإقصاء الرئيس الأسبق حسني مبارك عن الحكم في عام 2011.
 
لكن منذ العام الماضي، ساءت العلاقات بين القاهرة والدوحة، بعدما عزل الجيش -بقيادة الرئيس الحالي عبدالفتاح السيسي- الرئيس محمد مرسي، الذي ينتمي لجماعة الإخوان المسلمين.
29 نوفمبر 2014 - 7 صفر 1436
03:29 PM

مصر "ترد وديعة" إلى قطر بقيمة 2.5 مليار دولار

A A A
0
11,439

سبق- وكالات: ردت مصر وديعة بقيمة 2.5 مليار دولار إلى قطر؛ بحسب مسؤولين بالبنك المركزي المصري.. بهذا يصل إجمالي ما ردّته مصر إلى قطر حتى الآن 8.5 مليار دولار؛ حسبما أفاد موقع التلفزيون الرسمي؛ نقلاً عن وكالة الأنباء الرسمية.
 
وأفادت وكالة "رويترز" للأنباء أن إجمالي ما ردته مصر حتى الآن ستة مليارات دولار.
 
ويتبقى على مصر سداد وديعة أخرى بقيمة 500 مليون دولار، من المقرر أن يتم ردها خلال عام 2015؛ بحسب مسؤولين.
 
وساعدت قطر، الاقتصاد المصري في أعقاب الانتفاضة التي انتهت بإقصاء الرئيس الأسبق حسني مبارك عن الحكم في عام 2011.
 
لكن منذ العام الماضي، ساءت العلاقات بين القاهرة والدوحة، بعدما عزل الجيش -بقيادة الرئيس الحالي عبدالفتاح السيسي- الرئيس محمد مرسي، الذي ينتمي لجماعة الإخوان المسلمين.