"تعليم مكة": نسبة التعثر في المشاريع لا تتجاوز 10 %

أكدت إلزام جميع المقاولين بالتسليم في المواعيد المحددة

عوض الفهمي- سبق- مكة المكرمة: ردّت الإدارة العامة للتربية والتعليم بمنطقة مكة المكرمة على الأخبار التي نشرت في عدد من الصحف الورقية والإلكترونية بشأن تعثر عدد من المشاريع التعليمية؛ مثل مجمع الأوزاعي التعليمي ومدارس الفيحاء للبنات، مؤكدة أن نسبة التعثر في المشاريع التعليمية لا تتجاوز 10 % مقارنة بالمشروعات الجاري تنفيذها.
 
وقالت الإدارة العامة للتربية والتعليم بمنطقة مكة المكرمة في بيان أصدرته: "الإدارة تلزم جميع شركات المقاولات بضرورة الالتزام بتسليم المشاريع في مواعيدها المحددة وتتعاون مع كافة الجهات المعنية للعمل على الإنجاز واستفادة المجتمع من المشاريع الجديدة".
 
وأضافت: "تحرص الإدارة على المتابعة الميدانية لكافة الصلاحيات لإجراءات سحب المشاريع المتعثرة سواء الإنشاء أو الصيانة والملاحقة القانونية والنظامية في حالة عدم جدية المقاولين في إنجاز المشروعات المسندة إليهم".
 
وأردفت: "تعمل الإدارة على تفعيل قرارات وتوجيهات وزير التربية والتعليم الرامية إلى سرعة الاستفادة من المشاريع المعتمدة للاستغناء عن المباني المستأجرة وتهيئة البيئة التعليمية المناسبة لأبنائنا وبناتنا الطلاب وأهمية معالجة تأخير المشاريع المتعثرة وإيجاد الحلول المناسبة لها".
 
وتابع البيان: "التعثر الحالي للمشاريع التعليمية لا تتجاوز نسبة 10% بالمقارنة مع المشاريع الجاري تنفيذها في الإدارة والبالغة 42 مشروعاً بنسبة إنجاز تصل 90 % حيث سيتم استلام 32 مشروعاً في الوقت المحدد للاستلام بينما تنتظر ستة مشاريع التعميدات الإضافية لعدد من الأعمال، وهناك أربعة مشاريع متعثرة تم الرفع بها واتخاذ الإجراءات اللازمة بسحب هذه المشاريع وتحويلها لشركات متميزة في التنفيذ والأداء".
 
واختتمت الإدارة بيانها بالقول: "شكلنا لجنة خاصة تضم عدداً من الكفاءات المميزة لمتابعة المشاريع المتعثرة والتواصل مع جميع الجهات الحكومية المعنية وفي مقدمتها لجنة متابعة المشاريع والخدمات المتعثرة بإمارة منطقة مكة المكرمة".

اعلان
"تعليم مكة": نسبة التعثر في المشاريع لا تتجاوز 10 %
سبق
عوض الفهمي- سبق- مكة المكرمة: ردّت الإدارة العامة للتربية والتعليم بمنطقة مكة المكرمة على الأخبار التي نشرت في عدد من الصحف الورقية والإلكترونية بشأن تعثر عدد من المشاريع التعليمية؛ مثل مجمع الأوزاعي التعليمي ومدارس الفيحاء للبنات، مؤكدة أن نسبة التعثر في المشاريع التعليمية لا تتجاوز 10 % مقارنة بالمشروعات الجاري تنفيذها.
 
وقالت الإدارة العامة للتربية والتعليم بمنطقة مكة المكرمة في بيان أصدرته: "الإدارة تلزم جميع شركات المقاولات بضرورة الالتزام بتسليم المشاريع في مواعيدها المحددة وتتعاون مع كافة الجهات المعنية للعمل على الإنجاز واستفادة المجتمع من المشاريع الجديدة".
 
وأضافت: "تحرص الإدارة على المتابعة الميدانية لكافة الصلاحيات لإجراءات سحب المشاريع المتعثرة سواء الإنشاء أو الصيانة والملاحقة القانونية والنظامية في حالة عدم جدية المقاولين في إنجاز المشروعات المسندة إليهم".
 
وأردفت: "تعمل الإدارة على تفعيل قرارات وتوجيهات وزير التربية والتعليم الرامية إلى سرعة الاستفادة من المشاريع المعتمدة للاستغناء عن المباني المستأجرة وتهيئة البيئة التعليمية المناسبة لأبنائنا وبناتنا الطلاب وأهمية معالجة تأخير المشاريع المتعثرة وإيجاد الحلول المناسبة لها".
 
وتابع البيان: "التعثر الحالي للمشاريع التعليمية لا تتجاوز نسبة 10% بالمقارنة مع المشاريع الجاري تنفيذها في الإدارة والبالغة 42 مشروعاً بنسبة إنجاز تصل 90 % حيث سيتم استلام 32 مشروعاً في الوقت المحدد للاستلام بينما تنتظر ستة مشاريع التعميدات الإضافية لعدد من الأعمال، وهناك أربعة مشاريع متعثرة تم الرفع بها واتخاذ الإجراءات اللازمة بسحب هذه المشاريع وتحويلها لشركات متميزة في التنفيذ والأداء".
 
واختتمت الإدارة بيانها بالقول: "شكلنا لجنة خاصة تضم عدداً من الكفاءات المميزة لمتابعة المشاريع المتعثرة والتواصل مع جميع الجهات الحكومية المعنية وفي مقدمتها لجنة متابعة المشاريع والخدمات المتعثرة بإمارة منطقة مكة المكرمة".
31 ديسمبر 2014 - 9 ربيع الأول 1436
04:26 PM

"تعليم مكة": نسبة التعثر في المشاريع لا تتجاوز 10 %

أكدت إلزام جميع المقاولين بالتسليم في المواعيد المحددة

A A A
0
2,262

عوض الفهمي- سبق- مكة المكرمة: ردّت الإدارة العامة للتربية والتعليم بمنطقة مكة المكرمة على الأخبار التي نشرت في عدد من الصحف الورقية والإلكترونية بشأن تعثر عدد من المشاريع التعليمية؛ مثل مجمع الأوزاعي التعليمي ومدارس الفيحاء للبنات، مؤكدة أن نسبة التعثر في المشاريع التعليمية لا تتجاوز 10 % مقارنة بالمشروعات الجاري تنفيذها.
 
وقالت الإدارة العامة للتربية والتعليم بمنطقة مكة المكرمة في بيان أصدرته: "الإدارة تلزم جميع شركات المقاولات بضرورة الالتزام بتسليم المشاريع في مواعيدها المحددة وتتعاون مع كافة الجهات المعنية للعمل على الإنجاز واستفادة المجتمع من المشاريع الجديدة".
 
وأضافت: "تحرص الإدارة على المتابعة الميدانية لكافة الصلاحيات لإجراءات سحب المشاريع المتعثرة سواء الإنشاء أو الصيانة والملاحقة القانونية والنظامية في حالة عدم جدية المقاولين في إنجاز المشروعات المسندة إليهم".
 
وأردفت: "تعمل الإدارة على تفعيل قرارات وتوجيهات وزير التربية والتعليم الرامية إلى سرعة الاستفادة من المشاريع المعتمدة للاستغناء عن المباني المستأجرة وتهيئة البيئة التعليمية المناسبة لأبنائنا وبناتنا الطلاب وأهمية معالجة تأخير المشاريع المتعثرة وإيجاد الحلول المناسبة لها".
 
وتابع البيان: "التعثر الحالي للمشاريع التعليمية لا تتجاوز نسبة 10% بالمقارنة مع المشاريع الجاري تنفيذها في الإدارة والبالغة 42 مشروعاً بنسبة إنجاز تصل 90 % حيث سيتم استلام 32 مشروعاً في الوقت المحدد للاستلام بينما تنتظر ستة مشاريع التعميدات الإضافية لعدد من الأعمال، وهناك أربعة مشاريع متعثرة تم الرفع بها واتخاذ الإجراءات اللازمة بسحب هذه المشاريع وتحويلها لشركات متميزة في التنفيذ والأداء".
 
واختتمت الإدارة بيانها بالقول: "شكلنا لجنة خاصة تضم عدداً من الكفاءات المميزة لمتابعة المشاريع المتعثرة والتواصل مع جميع الجهات الحكومية المعنية وفي مقدمتها لجنة متابعة المشاريع والخدمات المتعثرة بإمارة منطقة مكة المكرمة".