رئيس وزراء فرنسا: لقاء نواب بالبرلمان مع الأسد "خطأ أخلاقي"

سبق – وكالات: وجه مانويل فالس رئيس الوزراء الفرنسي، انتقاداتٍ لنوابٍ وأعضاءٍ في الجمعية الوطنية الفرنسية (البرلمان)، على خلفية زيارتهم العاصمة السورية دمشق، وعقدهم لقاءً أمس الأربعاء، مع رئيس النظام السوري بشار الأسد.
 
وحسب وكالة أنباء "الأناضول"، قال فالس في لقاء متلفز، أجراه مع إحدى المحطات المحلية: "إن أولئك البرلمانيين، ذهبوا للقاء شخص قتل مئات الآلاف من البشر، إن ما فعلوه هو عبارة عن خطأ أخلاقي".
 
وأوضح جان كريستوف كامباديليس الأمين العام للحزب الاشتراكي، في برنامج إذاعي، أن حزبه سيفرض عقوبات على النواب الاشتراكيين، الذين شاركوا في زيارة الأسد، وعلى رأسهم جيرار بابت رئيس مجموعة الصداقة الفرنسية السورية.

اعلان
رئيس وزراء فرنسا: لقاء نواب بالبرلمان مع الأسد "خطأ أخلاقي"
سبق
سبق – وكالات: وجه مانويل فالس رئيس الوزراء الفرنسي، انتقاداتٍ لنوابٍ وأعضاءٍ في الجمعية الوطنية الفرنسية (البرلمان)، على خلفية زيارتهم العاصمة السورية دمشق، وعقدهم لقاءً أمس الأربعاء، مع رئيس النظام السوري بشار الأسد.
 
وحسب وكالة أنباء "الأناضول"، قال فالس في لقاء متلفز، أجراه مع إحدى المحطات المحلية: "إن أولئك البرلمانيين، ذهبوا للقاء شخص قتل مئات الآلاف من البشر، إن ما فعلوه هو عبارة عن خطأ أخلاقي".
 
وأوضح جان كريستوف كامباديليس الأمين العام للحزب الاشتراكي، في برنامج إذاعي، أن حزبه سيفرض عقوبات على النواب الاشتراكيين، الذين شاركوا في زيارة الأسد، وعلى رأسهم جيرار بابت رئيس مجموعة الصداقة الفرنسية السورية.
26 فبراير 2015 - 7 جمادى الأول 1436
06:34 PM

رئيس وزراء فرنسا: لقاء نواب بالبرلمان مع الأسد "خطأ أخلاقي"

A A A
0
5,635

سبق – وكالات: وجه مانويل فالس رئيس الوزراء الفرنسي، انتقاداتٍ لنوابٍ وأعضاءٍ في الجمعية الوطنية الفرنسية (البرلمان)، على خلفية زيارتهم العاصمة السورية دمشق، وعقدهم لقاءً أمس الأربعاء، مع رئيس النظام السوري بشار الأسد.
 
وحسب وكالة أنباء "الأناضول"، قال فالس في لقاء متلفز، أجراه مع إحدى المحطات المحلية: "إن أولئك البرلمانيين، ذهبوا للقاء شخص قتل مئات الآلاف من البشر، إن ما فعلوه هو عبارة عن خطأ أخلاقي".
 
وأوضح جان كريستوف كامباديليس الأمين العام للحزب الاشتراكي، في برنامج إذاعي، أن حزبه سيفرض عقوبات على النواب الاشتراكيين، الذين شاركوا في زيارة الأسد، وعلى رأسهم جيرار بابت رئيس مجموعة الصداقة الفرنسية السورية.