"فلكيّة جدة": هلال شعبان الصغير يجاور "عطارد" .. اليوم

في ظاهرة مشاهدة بالعين المجرّدة في مناطق المملكة كافة

سبق- جدة: أوضحت الجمعية الفلكيّة بجدة، أن الراصدين للسماء عقب غروب شمس اليوم الجمعة، سيتمكّنون من رؤية هلال القمر بداية شهر شعبان الصغير، مجاوراً كوكب عطارد في الأفق الغربي في ظاهرة مشاهدة بالعين المجردة في مناطق السعودية كافة.
 
وأضافت الجمعية: كوكب عطارد غالباً لا يمكن يمكن رصده، لأنه يكون محتجباً في وهج شمس بسبب موقعه القريب جداً منها، وبشكل عام بالنسبة للراصدين في النصف الشمالي من الكرة الأرضية ستكون الفرصة متاحة خلال الأيام القليلة المقبلة لرصد ظهور كوكب عطارد في سماء المساء، حيث يبقى فوق الأفق بعد غروب الشمس مدة 95 دقيقة.
 
وتابعت "فلكيّة جدة": ولرؤية عطارد يجب أن يكون الأفق الغربي مكشوفاً وسيقع إلى أعلى يمين القمر بالنسبة للراصد، واعتماداً على صفاء السماء فقد تكون هناك حاجة إلى المنظار الثنائي العينية لرؤية الكوكب، إضافة إلى  أن المنظار سيساعد في رصد عطارد في وقت مبكر بعد غروب الشمس.
 
وأردفت الجمعية: بعد هذه الليلة كوكب عطارد سيصبح أقرب وأقرب إلى الأرض، حتى يعبر بين الأرض والشمس في 19 يونيو 2014 وفي هذه الفترة عطارد سيخرج من سماء المساء ويدخل سماء الفجر.
 
يُذكر أن "عطارد"، هو كوكب غير اعتيادي فهو خافت عندما يقترب من الأرض ويتقلص وجهه المضاء ما يتسبّب في أن هذا الكوكب الصخري، يفقد لمعانه في الأسابيع المقبلة.
 
يُشار إلى أن مطلع يونيو سيكون القمر دليلاً في تحديد موقع عطارد، وذلك قبل أن يبدأ ويختفي هذا الكوكب في وهج شفق المساء من جديد.

اعلان
"فلكيّة جدة": هلال شعبان الصغير يجاور "عطارد" .. اليوم
سبق

سبق- جدة: أوضحت الجمعية الفلكيّة بجدة، أن الراصدين للسماء عقب غروب شمس اليوم الجمعة، سيتمكّنون من رؤية هلال القمر بداية شهر شعبان الصغير، مجاوراً كوكب عطارد في الأفق الغربي في ظاهرة مشاهدة بالعين المجردة في مناطق السعودية كافة.
 
وأضافت الجمعية: كوكب عطارد غالباً لا يمكن يمكن رصده، لأنه يكون محتجباً في وهج شمس بسبب موقعه القريب جداً منها، وبشكل عام بالنسبة للراصدين في النصف الشمالي من الكرة الأرضية ستكون الفرصة متاحة خلال الأيام القليلة المقبلة لرصد ظهور كوكب عطارد في سماء المساء، حيث يبقى فوق الأفق بعد غروب الشمس مدة 95 دقيقة.
 
وتابعت "فلكيّة جدة": ولرؤية عطارد يجب أن يكون الأفق الغربي مكشوفاً وسيقع إلى أعلى يمين القمر بالنسبة للراصد، واعتماداً على صفاء السماء فقد تكون هناك حاجة إلى المنظار الثنائي العينية لرؤية الكوكب، إضافة إلى  أن المنظار سيساعد في رصد عطارد في وقت مبكر بعد غروب الشمس.
 
وأردفت الجمعية: بعد هذه الليلة كوكب عطارد سيصبح أقرب وأقرب إلى الأرض، حتى يعبر بين الأرض والشمس في 19 يونيو 2014 وفي هذه الفترة عطارد سيخرج من سماء المساء ويدخل سماء الفجر.
 
يُذكر أن "عطارد"، هو كوكب غير اعتيادي فهو خافت عندما يقترب من الأرض ويتقلص وجهه المضاء ما يتسبّب في أن هذا الكوكب الصخري، يفقد لمعانه في الأسابيع المقبلة.
 
يُشار إلى أن مطلع يونيو سيكون القمر دليلاً في تحديد موقع عطارد، وذلك قبل أن يبدأ ويختفي هذا الكوكب في وهج شفق المساء من جديد.

30 مايو 2014 - 1 شعبان 1435
01:28 PM

في ظاهرة مشاهدة بالعين المجرّدة في مناطق المملكة كافة

"فلكيّة جدة": هلال شعبان الصغير يجاور "عطارد" .. اليوم

A A A
0
5,590

سبق- جدة: أوضحت الجمعية الفلكيّة بجدة، أن الراصدين للسماء عقب غروب شمس اليوم الجمعة، سيتمكّنون من رؤية هلال القمر بداية شهر شعبان الصغير، مجاوراً كوكب عطارد في الأفق الغربي في ظاهرة مشاهدة بالعين المجردة في مناطق السعودية كافة.
 
وأضافت الجمعية: كوكب عطارد غالباً لا يمكن يمكن رصده، لأنه يكون محتجباً في وهج شمس بسبب موقعه القريب جداً منها، وبشكل عام بالنسبة للراصدين في النصف الشمالي من الكرة الأرضية ستكون الفرصة متاحة خلال الأيام القليلة المقبلة لرصد ظهور كوكب عطارد في سماء المساء، حيث يبقى فوق الأفق بعد غروب الشمس مدة 95 دقيقة.
 
وتابعت "فلكيّة جدة": ولرؤية عطارد يجب أن يكون الأفق الغربي مكشوفاً وسيقع إلى أعلى يمين القمر بالنسبة للراصد، واعتماداً على صفاء السماء فقد تكون هناك حاجة إلى المنظار الثنائي العينية لرؤية الكوكب، إضافة إلى  أن المنظار سيساعد في رصد عطارد في وقت مبكر بعد غروب الشمس.
 
وأردفت الجمعية: بعد هذه الليلة كوكب عطارد سيصبح أقرب وأقرب إلى الأرض، حتى يعبر بين الأرض والشمس في 19 يونيو 2014 وفي هذه الفترة عطارد سيخرج من سماء المساء ويدخل سماء الفجر.
 
يُذكر أن "عطارد"، هو كوكب غير اعتيادي فهو خافت عندما يقترب من الأرض ويتقلص وجهه المضاء ما يتسبّب في أن هذا الكوكب الصخري، يفقد لمعانه في الأسابيع المقبلة.
 
يُشار إلى أن مطلع يونيو سيكون القمر دليلاً في تحديد موقع عطارد، وذلك قبل أن يبدأ ويختفي هذا الكوكب في وهج شفق المساء من جديد.