"اليقظة" تستضيف لقاء الجمعيات الخيرية بالطائف

استعرض التجارب الناجحة للأقسام النسائية

فهد العتيبي- سبق- الطائف: استضافت جمعية اليقظة النسائية الخيرية بمحافظة الطائف فعاليات لقاء الجمعيات الخيرية، والأقسام النسائية ولجان التنمية الاجتماعية الأهلية بالمحافظة، والذي نظمه القسم النسائي بمركز التنمية الاجتماعية، لجميع الجمعيات والأقسام النسائية ولجان التنمية، وافتتحت اللقاء فائزة محمد حجي رئيسة القسم النسائي بمركز التنمية.
     
واشتمل برنامج اللقاء على عروض للتجارب ناجحة للجمعيات الخيرية ،متمثلةً في مركز سليسلة للتراث الذي يعمل على استغلال الموارد المحلية في إنتاج الموروثات الشعبية في شكل حديث يتناسب ومتطلبات العصر، مثل تصنيع السعف والخزف والسيراميك بهدف إحياء التراث السعودي من خلال تطوير استخدام الخامات والغرز  والتصاميم المحلية وإعادة إنتاجها بشكل فني وعصري مميز لتوفير فرص عمالة للفتيات والمعاقين.
      
وأكدت الدكتورة سحر أحمد نجاتي رئيسة جمعية اليقظة النسائية الخيرية بالطائف على ضرورة التعاون بين المؤسسات الخيرية بالمنطقة وتوحيد الجهود طالما أن الهدف واحد، وهو خدمة المواطن، مؤكدة أن أبواب الجمعية مفتوحة للجميع للمساهمة والاستفادة.
 
وأشادت الحاضرات بدقة التنظيم للقاء وتجهيز المقر وحسن الاستقبال من قبل إدارة الجمعية، كما تمت الإشارة لمنتجات المعرض الدائم للتراث الشعبي وتميز وإتقان إنتاج الدارسات بالأقسام التدريبية في المجال الحرفي النسائي الذي تنظمه الجمعية  لبنات الأسر التي ترعاها في مجال "الكروشيه،غزة الثوب البدوي، وسجاجيد وشراشف الصلاة، تنسيق الزهور، العطور والبخور، المفروشات المنزلية، صناعة الاكسسوارات، الطباعة على الملابس والاكواب، والرسم وغيرها."

اعلان
"اليقظة" تستضيف لقاء الجمعيات الخيرية بالطائف
سبق
فهد العتيبي- سبق- الطائف: استضافت جمعية اليقظة النسائية الخيرية بمحافظة الطائف فعاليات لقاء الجمعيات الخيرية، والأقسام النسائية ولجان التنمية الاجتماعية الأهلية بالمحافظة، والذي نظمه القسم النسائي بمركز التنمية الاجتماعية، لجميع الجمعيات والأقسام النسائية ولجان التنمية، وافتتحت اللقاء فائزة محمد حجي رئيسة القسم النسائي بمركز التنمية.
     
واشتمل برنامج اللقاء على عروض للتجارب ناجحة للجمعيات الخيرية ،متمثلةً في مركز سليسلة للتراث الذي يعمل على استغلال الموارد المحلية في إنتاج الموروثات الشعبية في شكل حديث يتناسب ومتطلبات العصر، مثل تصنيع السعف والخزف والسيراميك بهدف إحياء التراث السعودي من خلال تطوير استخدام الخامات والغرز  والتصاميم المحلية وإعادة إنتاجها بشكل فني وعصري مميز لتوفير فرص عمالة للفتيات والمعاقين.
      
وأكدت الدكتورة سحر أحمد نجاتي رئيسة جمعية اليقظة النسائية الخيرية بالطائف على ضرورة التعاون بين المؤسسات الخيرية بالمنطقة وتوحيد الجهود طالما أن الهدف واحد، وهو خدمة المواطن، مؤكدة أن أبواب الجمعية مفتوحة للجميع للمساهمة والاستفادة.
 
وأشادت الحاضرات بدقة التنظيم للقاء وتجهيز المقر وحسن الاستقبال من قبل إدارة الجمعية، كما تمت الإشارة لمنتجات المعرض الدائم للتراث الشعبي وتميز وإتقان إنتاج الدارسات بالأقسام التدريبية في المجال الحرفي النسائي الذي تنظمه الجمعية  لبنات الأسر التي ترعاها في مجال "الكروشيه،غزة الثوب البدوي، وسجاجيد وشراشف الصلاة، تنسيق الزهور، العطور والبخور، المفروشات المنزلية، صناعة الاكسسوارات، الطباعة على الملابس والاكواب، والرسم وغيرها."
27 ديسمبر 2015 - 16 ربيع الأول 1437
09:00 PM

استعرض التجارب الناجحة للأقسام النسائية

"اليقظة" تستضيف لقاء الجمعيات الخيرية بالطائف

A A A
0
352

فهد العتيبي- سبق- الطائف: استضافت جمعية اليقظة النسائية الخيرية بمحافظة الطائف فعاليات لقاء الجمعيات الخيرية، والأقسام النسائية ولجان التنمية الاجتماعية الأهلية بالمحافظة، والذي نظمه القسم النسائي بمركز التنمية الاجتماعية، لجميع الجمعيات والأقسام النسائية ولجان التنمية، وافتتحت اللقاء فائزة محمد حجي رئيسة القسم النسائي بمركز التنمية.
     
واشتمل برنامج اللقاء على عروض للتجارب ناجحة للجمعيات الخيرية ،متمثلةً في مركز سليسلة للتراث الذي يعمل على استغلال الموارد المحلية في إنتاج الموروثات الشعبية في شكل حديث يتناسب ومتطلبات العصر، مثل تصنيع السعف والخزف والسيراميك بهدف إحياء التراث السعودي من خلال تطوير استخدام الخامات والغرز  والتصاميم المحلية وإعادة إنتاجها بشكل فني وعصري مميز لتوفير فرص عمالة للفتيات والمعاقين.
      
وأكدت الدكتورة سحر أحمد نجاتي رئيسة جمعية اليقظة النسائية الخيرية بالطائف على ضرورة التعاون بين المؤسسات الخيرية بالمنطقة وتوحيد الجهود طالما أن الهدف واحد، وهو خدمة المواطن، مؤكدة أن أبواب الجمعية مفتوحة للجميع للمساهمة والاستفادة.
 
وأشادت الحاضرات بدقة التنظيم للقاء وتجهيز المقر وحسن الاستقبال من قبل إدارة الجمعية، كما تمت الإشارة لمنتجات المعرض الدائم للتراث الشعبي وتميز وإتقان إنتاج الدارسات بالأقسام التدريبية في المجال الحرفي النسائي الذي تنظمه الجمعية  لبنات الأسر التي ترعاها في مجال "الكروشيه،غزة الثوب البدوي، وسجاجيد وشراشف الصلاة، تنسيق الزهور، العطور والبخور، المفروشات المنزلية، صناعة الاكسسوارات، الطباعة على الملابس والاكواب، والرسم وغيرها."