للمرة الأولى.. انطلاق رحلة سعودية لرصد الظاهرة الفلكية "الأرورا" القطبية

برعاية شركة "سما الطائف" وصحيفة "سبق".. وتستمر 14يومًا

سبق- الرياض: بدأ المصور الفوتوغرافي السعودي حسان مبروك، رحلة في 27 أكتوبر الحالي، برعاية شركة "سما الطائف" وصحيفة "سبق"، تهدف إلى رصد وتصوير الظاهرة الفلكية "الأرورا" أو "الشفق القطبي"؛ وهي ظاهرة نادرة الحدوث؛ نظرًا لمحدودية وقت المشاهدة، ولطبيعة أماكن المشاهدة التي تقتصر على مناطق ضيقة.
 
وانطلقت الرحلة من جدة، وتتوجه بعدها إلى باريس، ثم لمدينة "أوسلوا" بالنرويج، ثم جزيرة "ترومسو"، ومنها إلى جزيرة سومري للإقامة هناك، والتحرك منها بشكل يومي لعدة مواقع أخرى بالبر والبحر، ومدة الرحلة ١٤ يومًا.
 
ومن أهم الصعوبات التي تواجه الرحلة: الانخفاض الشديد في درجات الحرارة، وقصر ساعات النهار؛ حيث تشرق الشمس قرابة الساعة العاشرة، وتغرب الساعة الثالثة، كما أن بعض الجزر خطيرة من ناحية الحيوانات البرية؛ مثل: الدببة والذئاب، ويلزم التنقل فيها بحماية.
 
وللشفق عدة أوقات من بداية شهري أكتوبر ونوفمبر، ويقل في شهري ديسمبر ويناير، ويعود ليقوى في شهري فبراير ومارس. 
 
ولم يسبق لأي سعودي تصوير الشفق من هذه النقطة، وتعد أفضل مكان في العالم لمشاهدته وتصويره بتأكيد العديد من الجهات السياحية والعلمية التي تم التواصل معها.
 
 
 
 
 
 

اعلان
للمرة الأولى.. انطلاق رحلة سعودية لرصد الظاهرة الفلكية "الأرورا" القطبية
سبق
سبق- الرياض: بدأ المصور الفوتوغرافي السعودي حسان مبروك، رحلة في 27 أكتوبر الحالي، برعاية شركة "سما الطائف" وصحيفة "سبق"، تهدف إلى رصد وتصوير الظاهرة الفلكية "الأرورا" أو "الشفق القطبي"؛ وهي ظاهرة نادرة الحدوث؛ نظرًا لمحدودية وقت المشاهدة، ولطبيعة أماكن المشاهدة التي تقتصر على مناطق ضيقة.
 
وانطلقت الرحلة من جدة، وتتوجه بعدها إلى باريس، ثم لمدينة "أوسلوا" بالنرويج، ثم جزيرة "ترومسو"، ومنها إلى جزيرة سومري للإقامة هناك، والتحرك منها بشكل يومي لعدة مواقع أخرى بالبر والبحر، ومدة الرحلة ١٤ يومًا.
 
ومن أهم الصعوبات التي تواجه الرحلة: الانخفاض الشديد في درجات الحرارة، وقصر ساعات النهار؛ حيث تشرق الشمس قرابة الساعة العاشرة، وتغرب الساعة الثالثة، كما أن بعض الجزر خطيرة من ناحية الحيوانات البرية؛ مثل: الدببة والذئاب، ويلزم التنقل فيها بحماية.
 
وللشفق عدة أوقات من بداية شهري أكتوبر ونوفمبر، ويقل في شهري ديسمبر ويناير، ويعود ليقوى في شهري فبراير ومارس. 
 
ولم يسبق لأي سعودي تصوير الشفق من هذه النقطة، وتعد أفضل مكان في العالم لمشاهدته وتصويره بتأكيد العديد من الجهات السياحية والعلمية التي تم التواصل معها.
 
 
 
 
 
 
29 أكتوبر 2014 - 5 محرّم 1436
09:25 PM

للمرة الأولى.. انطلاق رحلة سعودية لرصد الظاهرة الفلكية "الأرورا" القطبية

برعاية شركة "سما الطائف" وصحيفة "سبق".. وتستمر 14يومًا

A A A
0
63,217

سبق- الرياض: بدأ المصور الفوتوغرافي السعودي حسان مبروك، رحلة في 27 أكتوبر الحالي، برعاية شركة "سما الطائف" وصحيفة "سبق"، تهدف إلى رصد وتصوير الظاهرة الفلكية "الأرورا" أو "الشفق القطبي"؛ وهي ظاهرة نادرة الحدوث؛ نظرًا لمحدودية وقت المشاهدة، ولطبيعة أماكن المشاهدة التي تقتصر على مناطق ضيقة.
 
وانطلقت الرحلة من جدة، وتتوجه بعدها إلى باريس، ثم لمدينة "أوسلوا" بالنرويج، ثم جزيرة "ترومسو"، ومنها إلى جزيرة سومري للإقامة هناك، والتحرك منها بشكل يومي لعدة مواقع أخرى بالبر والبحر، ومدة الرحلة ١٤ يومًا.
 
ومن أهم الصعوبات التي تواجه الرحلة: الانخفاض الشديد في درجات الحرارة، وقصر ساعات النهار؛ حيث تشرق الشمس قرابة الساعة العاشرة، وتغرب الساعة الثالثة، كما أن بعض الجزر خطيرة من ناحية الحيوانات البرية؛ مثل: الدببة والذئاب، ويلزم التنقل فيها بحماية.
 
وللشفق عدة أوقات من بداية شهري أكتوبر ونوفمبر، ويقل في شهري ديسمبر ويناير، ويعود ليقوى في شهري فبراير ومارس. 
 
ولم يسبق لأي سعودي تصوير الشفق من هذه النقطة، وتعد أفضل مكان في العالم لمشاهدته وتصويره بتأكيد العديد من الجهات السياحية والعلمية التي تم التواصل معها.