"الحارثي" يبيِّن "منطلقات التفكير الثقافي" بأدبي مكة غداً

في سياق منظومة البرنامج العام الثقافي والأدبي للنادي

سبق - مكة المكرمة: في إطار نشاطه المنبري يواصل "نادي مكة الثقافي الأدبي" فعالياته الأدبية المختلفة؛ حيث يقيم في تمام الساعة التاسعة من مساء غد الاثنين، محاضرة بعنوان " منطلقات التفكير الثقافي" للدكتور محمد بن مريسي الحارثي.
 تأتي هذه المحاضرة في سياق منظومة البرنامج العام الثقافي والأدبي للنادي خلال العام الهجري الحالي 1435هـ ، والتي تشمل كافة المجالات الثقافية والأدبية.
 
وقال رئيس نادي مكة الثقافي الأدبي الدكتور حامد الربيعي: إن هذه المحاضرة القيِّمة تأتي ضمن أنشطة البرنامج المنبري، مؤكداً أن النادي خطط هذا العام لإجراء هيكلة متكاملة لنشاطاته المنبرية، والتي تشمل الشعر والرواية والقصة والمسرحية، إضافة إلى الندوات والمحاضرات المتخصصة في شتى مجالات المعرفة والأدب، مشيراً إلى أن الدكتور "مريسي" الحارثي يُعد قامة أدبية كبيرة، جمعت فنون الثقافة وأبحرت في شواطئ المعرفة والأدب، لافتاً إلى أن النادي قد وجه الدعوات للمهتمين بالشأن الثقافي لكافة الأطياف المكية.
 
وأكد الدكتور "الربيعي" أن نادي مكة الثقافي الأدبي يحرص على تعزيز وتفعيل الثقافة والوعي الجماعي ، مشيراً إلى أن النادي في هذا المجال نفذ العديد من الفعاليات.  
 
وقال المحاضر الدكتور "المريسي" إن المحاضرة تعد حديثاً في الثقافة العربية، تتناول البحث في الأطر التأسيسية للثقافة العربية، الذاتية منها والمشتركة، والعناصر القائمة ، والخلايا النائمة منها، ومحاولة الوصول إلى عد الثقافة معادلاً موضوعياً للحياة، والعلاقة بين الخالق والكون، مشيراً إلى أن الحرية مفتاح الولوج إلى معرفة تلك العلاقة من جهة اليقين والعُرف.

اعلان
"الحارثي" يبيِّن "منطلقات التفكير الثقافي" بأدبي مكة غداً
سبق
سبق - مكة المكرمة: في إطار نشاطه المنبري يواصل "نادي مكة الثقافي الأدبي" فعالياته الأدبية المختلفة؛ حيث يقيم في تمام الساعة التاسعة من مساء غد الاثنين، محاضرة بعنوان " منطلقات التفكير الثقافي" للدكتور محمد بن مريسي الحارثي.
 تأتي هذه المحاضرة في سياق منظومة البرنامج العام الثقافي والأدبي للنادي خلال العام الهجري الحالي 1435هـ ، والتي تشمل كافة المجالات الثقافية والأدبية.
 
وقال رئيس نادي مكة الثقافي الأدبي الدكتور حامد الربيعي: إن هذه المحاضرة القيِّمة تأتي ضمن أنشطة البرنامج المنبري، مؤكداً أن النادي خطط هذا العام لإجراء هيكلة متكاملة لنشاطاته المنبرية، والتي تشمل الشعر والرواية والقصة والمسرحية، إضافة إلى الندوات والمحاضرات المتخصصة في شتى مجالات المعرفة والأدب، مشيراً إلى أن الدكتور "مريسي" الحارثي يُعد قامة أدبية كبيرة، جمعت فنون الثقافة وأبحرت في شواطئ المعرفة والأدب، لافتاً إلى أن النادي قد وجه الدعوات للمهتمين بالشأن الثقافي لكافة الأطياف المكية.
 
وأكد الدكتور "الربيعي" أن نادي مكة الثقافي الأدبي يحرص على تعزيز وتفعيل الثقافة والوعي الجماعي ، مشيراً إلى أن النادي في هذا المجال نفذ العديد من الفعاليات.  
 
وقال المحاضر الدكتور "المريسي" إن المحاضرة تعد حديثاً في الثقافة العربية، تتناول البحث في الأطر التأسيسية للثقافة العربية، الذاتية منها والمشتركة، والعناصر القائمة ، والخلايا النائمة منها، ومحاولة الوصول إلى عد الثقافة معادلاً موضوعياً للحياة، والعلاقة بين الخالق والكون، مشيراً إلى أن الحرية مفتاح الولوج إلى معرفة تلك العلاقة من جهة اليقين والعُرف.
31 أغسطس 2014 - 5 ذو القعدة 1435
07:29 PM

في سياق منظومة البرنامج العام الثقافي والأدبي للنادي

"الحارثي" يبيِّن "منطلقات التفكير الثقافي" بأدبي مكة غداً

A A A
0
390

سبق - مكة المكرمة: في إطار نشاطه المنبري يواصل "نادي مكة الثقافي الأدبي" فعالياته الأدبية المختلفة؛ حيث يقيم في تمام الساعة التاسعة من مساء غد الاثنين، محاضرة بعنوان " منطلقات التفكير الثقافي" للدكتور محمد بن مريسي الحارثي.
 تأتي هذه المحاضرة في سياق منظومة البرنامج العام الثقافي والأدبي للنادي خلال العام الهجري الحالي 1435هـ ، والتي تشمل كافة المجالات الثقافية والأدبية.
 
وقال رئيس نادي مكة الثقافي الأدبي الدكتور حامد الربيعي: إن هذه المحاضرة القيِّمة تأتي ضمن أنشطة البرنامج المنبري، مؤكداً أن النادي خطط هذا العام لإجراء هيكلة متكاملة لنشاطاته المنبرية، والتي تشمل الشعر والرواية والقصة والمسرحية، إضافة إلى الندوات والمحاضرات المتخصصة في شتى مجالات المعرفة والأدب، مشيراً إلى أن الدكتور "مريسي" الحارثي يُعد قامة أدبية كبيرة، جمعت فنون الثقافة وأبحرت في شواطئ المعرفة والأدب، لافتاً إلى أن النادي قد وجه الدعوات للمهتمين بالشأن الثقافي لكافة الأطياف المكية.
 
وأكد الدكتور "الربيعي" أن نادي مكة الثقافي الأدبي يحرص على تعزيز وتفعيل الثقافة والوعي الجماعي ، مشيراً إلى أن النادي في هذا المجال نفذ العديد من الفعاليات.  
 
وقال المحاضر الدكتور "المريسي" إن المحاضرة تعد حديثاً في الثقافة العربية، تتناول البحث في الأطر التأسيسية للثقافة العربية، الذاتية منها والمشتركة، والعناصر القائمة ، والخلايا النائمة منها، ومحاولة الوصول إلى عد الثقافة معادلاً موضوعياً للحياة، والعلاقة بين الخالق والكون، مشيراً إلى أن الحرية مفتاح الولوج إلى معرفة تلك العلاقة من جهة اليقين والعُرف.