أمير الرياض يُطلق مبادرة "يعطيك خيرها" للقيادة الآمنة غداً

تهدف لرفع الوعي والتخفيف من ارتفاع الحوادث المرورية

عبد الله البرقاوي- سبق- الرياض: تنطلق غداً الثلاثاء، مبادرة "يعطيك خيرها" للقيادة الآمنة، والتي تنظمها جمعية الأطفال المعوقين بالتعاون مع الإدارة العامة للمرور وعدة جهات حكومية وخاصة؛ بهدف رفع الوعي للتخفيف من ارتفاع الحوادث المرورية وما ينتج عنها من وفيات وإصابات.
 
وتقام المبادرة تحت رعاية أمير منطقة الرياض، خالد بن بندر بن عبد العزيز، وبحضور رئيس مجلس إدارة جمعية الأطفال المعوقين الأمير سلطان بن سلمان بن عبد العزيز، وستشمل جميع مناطق المملكة.
 
وتأتي المبادرة في ظل ارتفاع نسبة الإعاقات الناجمة عن الحوادث المرورية وما تسببه من معاناة لذوي المعوقين، حيث تهدف بشكل رئيس إلى رفع مستوى الوعي لدى الشباب بأهمية اتباع الأنظمة والقوانين المرورية والالتزام بأنظمة السلامة المرورية؛ لتجنُّب الحوادث والتخفيف من نسبة الإعاقات التي تسببها.
 
كما ستسلط الضوء أيضاً على الخسائر الاقتصادية والاجتماعية جراء الإعاقات الناجمة عن الحوادث ونقل المعاناة الاجتماعية لذوي المعوقين.
 
وتسعى المبادرة إلى تعزيز مقومات السلامة المرورية وتعريف المجتمع بشكل أكبر بما تسببه الحوادث المرورية من خسائر بشرية واقتصادية، وتوعية الشباب بأهم مسببات الحوادث كالسرعة دون مراعاة ظروف الطريق، وعدم إعطاء أولوية لعبور المشاة، وعدم الالتزام بخط الطريق، وعدم ترك مسافة أمان كافية وعدم الإلمام بالقيادة، وتجاوز الإشارة الحمراء وغيرها من المسببات الأخرى.
 
وتحمل "يعطيك خيرها" آمال الكثيرين حيث باتت الحوادث المرورية وما يتبعها من آثار سلبية هاجساً اجتماعياً واقتصادياً للفرد والأسرة والمجتمع، إذ تكبد الاقتصاد الوطني سنوياً ما يقارب 21 مليار ريال.
 
وحسب الإحصائيات المرورية سُجلت أكثر من 7000 حالة وفاة لعام 1433هـ، أي بمعدل 20 حالة وفاة يومياً، فيما تصل نسبة الوفيات جراء الحوادث بين الشباب السعودي ممن تتراوح أعمارهم بين 18: 22 سنة 72%، وتقدر نسبة المعوقين إعاقات حركية 80%، وتصل نسبة المعوقين جراء الحوادث إلى أكثر من 30% من المصابين المنومين في المستشفيات، علماً بأن مخالفات السرعة تشكِّل ما نسبته 24.6% من هذه الحوادث، ومخالفة تجاوز الإشارة تشكل نسبة 21.2%.
 
وأكدت الجمعية إنها ارتأت من هذا المنطلق أن تقوم بالإضافة إلى دورها الإنساني، بدور اجتماعي توعوي تسعى من خلاله، وبالتعاون مع شركائها إلى معالجة هذه القضية المهمة، وبما ينعكس إيجاباً على الفرد والأسرة والمجتمع.
 
الجدير ذكره أن حملة "يعطيك خيرها" مبادرة وطنية لجمعية الأطفال المعوقين بالتعاون مع الإدارة العامة للمرور، ويصاحبها برنامج تلفزيوني يعده ويقدمه الإعلامي المتميز صلاح الغيدان، سيُعرض على التلفزيون السعودي، وسيواكب الحملة مجموعة من الفعاليات المصاحبة سيتم الإعلان عن تفاصيلها لاحقاً.

اعلان
أمير الرياض يُطلق مبادرة "يعطيك خيرها" للقيادة الآمنة غداً
سبق
عبد الله البرقاوي- سبق- الرياض: تنطلق غداً الثلاثاء، مبادرة "يعطيك خيرها" للقيادة الآمنة، والتي تنظمها جمعية الأطفال المعوقين بالتعاون مع الإدارة العامة للمرور وعدة جهات حكومية وخاصة؛ بهدف رفع الوعي للتخفيف من ارتفاع الحوادث المرورية وما ينتج عنها من وفيات وإصابات.
 
وتقام المبادرة تحت رعاية أمير منطقة الرياض، خالد بن بندر بن عبد العزيز، وبحضور رئيس مجلس إدارة جمعية الأطفال المعوقين الأمير سلطان بن سلمان بن عبد العزيز، وستشمل جميع مناطق المملكة.
 
وتأتي المبادرة في ظل ارتفاع نسبة الإعاقات الناجمة عن الحوادث المرورية وما تسببه من معاناة لذوي المعوقين، حيث تهدف بشكل رئيس إلى رفع مستوى الوعي لدى الشباب بأهمية اتباع الأنظمة والقوانين المرورية والالتزام بأنظمة السلامة المرورية؛ لتجنُّب الحوادث والتخفيف من نسبة الإعاقات التي تسببها.
 
كما ستسلط الضوء أيضاً على الخسائر الاقتصادية والاجتماعية جراء الإعاقات الناجمة عن الحوادث ونقل المعاناة الاجتماعية لذوي المعوقين.
 
وتسعى المبادرة إلى تعزيز مقومات السلامة المرورية وتعريف المجتمع بشكل أكبر بما تسببه الحوادث المرورية من خسائر بشرية واقتصادية، وتوعية الشباب بأهم مسببات الحوادث كالسرعة دون مراعاة ظروف الطريق، وعدم إعطاء أولوية لعبور المشاة، وعدم الالتزام بخط الطريق، وعدم ترك مسافة أمان كافية وعدم الإلمام بالقيادة، وتجاوز الإشارة الحمراء وغيرها من المسببات الأخرى.
 
وتحمل "يعطيك خيرها" آمال الكثيرين حيث باتت الحوادث المرورية وما يتبعها من آثار سلبية هاجساً اجتماعياً واقتصادياً للفرد والأسرة والمجتمع، إذ تكبد الاقتصاد الوطني سنوياً ما يقارب 21 مليار ريال.
 
وحسب الإحصائيات المرورية سُجلت أكثر من 7000 حالة وفاة لعام 1433هـ، أي بمعدل 20 حالة وفاة يومياً، فيما تصل نسبة الوفيات جراء الحوادث بين الشباب السعودي ممن تتراوح أعمارهم بين 18: 22 سنة 72%، وتقدر نسبة المعوقين إعاقات حركية 80%، وتصل نسبة المعوقين جراء الحوادث إلى أكثر من 30% من المصابين المنومين في المستشفيات، علماً بأن مخالفات السرعة تشكِّل ما نسبته 24.6% من هذه الحوادث، ومخالفة تجاوز الإشارة تشكل نسبة 21.2%.
 
وأكدت الجمعية إنها ارتأت من هذا المنطلق أن تقوم بالإضافة إلى دورها الإنساني، بدور اجتماعي توعوي تسعى من خلاله، وبالتعاون مع شركائها إلى معالجة هذه القضية المهمة، وبما ينعكس إيجاباً على الفرد والأسرة والمجتمع.
 
الجدير ذكره أن حملة "يعطيك خيرها" مبادرة وطنية لجمعية الأطفال المعوقين بالتعاون مع الإدارة العامة للمرور، ويصاحبها برنامج تلفزيوني يعده ويقدمه الإعلامي المتميز صلاح الغيدان، سيُعرض على التلفزيون السعودي، وسيواكب الحملة مجموعة من الفعاليات المصاحبة سيتم الإعلان عن تفاصيلها لاحقاً.
10 فبراير 2014 - 10 ربيع الآخر 1435
12:49 PM

أمير الرياض يُطلق مبادرة "يعطيك خيرها" للقيادة الآمنة غداً

تهدف لرفع الوعي والتخفيف من ارتفاع الحوادث المرورية

A A A
0
6,040

عبد الله البرقاوي- سبق- الرياض: تنطلق غداً الثلاثاء، مبادرة "يعطيك خيرها" للقيادة الآمنة، والتي تنظمها جمعية الأطفال المعوقين بالتعاون مع الإدارة العامة للمرور وعدة جهات حكومية وخاصة؛ بهدف رفع الوعي للتخفيف من ارتفاع الحوادث المرورية وما ينتج عنها من وفيات وإصابات.
 
وتقام المبادرة تحت رعاية أمير منطقة الرياض، خالد بن بندر بن عبد العزيز، وبحضور رئيس مجلس إدارة جمعية الأطفال المعوقين الأمير سلطان بن سلمان بن عبد العزيز، وستشمل جميع مناطق المملكة.
 
وتأتي المبادرة في ظل ارتفاع نسبة الإعاقات الناجمة عن الحوادث المرورية وما تسببه من معاناة لذوي المعوقين، حيث تهدف بشكل رئيس إلى رفع مستوى الوعي لدى الشباب بأهمية اتباع الأنظمة والقوانين المرورية والالتزام بأنظمة السلامة المرورية؛ لتجنُّب الحوادث والتخفيف من نسبة الإعاقات التي تسببها.
 
كما ستسلط الضوء أيضاً على الخسائر الاقتصادية والاجتماعية جراء الإعاقات الناجمة عن الحوادث ونقل المعاناة الاجتماعية لذوي المعوقين.
 
وتسعى المبادرة إلى تعزيز مقومات السلامة المرورية وتعريف المجتمع بشكل أكبر بما تسببه الحوادث المرورية من خسائر بشرية واقتصادية، وتوعية الشباب بأهم مسببات الحوادث كالسرعة دون مراعاة ظروف الطريق، وعدم إعطاء أولوية لعبور المشاة، وعدم الالتزام بخط الطريق، وعدم ترك مسافة أمان كافية وعدم الإلمام بالقيادة، وتجاوز الإشارة الحمراء وغيرها من المسببات الأخرى.
 
وتحمل "يعطيك خيرها" آمال الكثيرين حيث باتت الحوادث المرورية وما يتبعها من آثار سلبية هاجساً اجتماعياً واقتصادياً للفرد والأسرة والمجتمع، إذ تكبد الاقتصاد الوطني سنوياً ما يقارب 21 مليار ريال.
 
وحسب الإحصائيات المرورية سُجلت أكثر من 7000 حالة وفاة لعام 1433هـ، أي بمعدل 20 حالة وفاة يومياً، فيما تصل نسبة الوفيات جراء الحوادث بين الشباب السعودي ممن تتراوح أعمارهم بين 18: 22 سنة 72%، وتقدر نسبة المعوقين إعاقات حركية 80%، وتصل نسبة المعوقين جراء الحوادث إلى أكثر من 30% من المصابين المنومين في المستشفيات، علماً بأن مخالفات السرعة تشكِّل ما نسبته 24.6% من هذه الحوادث، ومخالفة تجاوز الإشارة تشكل نسبة 21.2%.
 
وأكدت الجمعية إنها ارتأت من هذا المنطلق أن تقوم بالإضافة إلى دورها الإنساني، بدور اجتماعي توعوي تسعى من خلاله، وبالتعاون مع شركائها إلى معالجة هذه القضية المهمة، وبما ينعكس إيجاباً على الفرد والأسرة والمجتمع.
 
الجدير ذكره أن حملة "يعطيك خيرها" مبادرة وطنية لجمعية الأطفال المعوقين بالتعاون مع الإدارة العامة للمرور، ويصاحبها برنامج تلفزيوني يعده ويقدمه الإعلامي المتميز صلاح الغيدان، سيُعرض على التلفزيون السعودي، وسيواكب الحملة مجموعة من الفعاليات المصاحبة سيتم الإعلان عن تفاصيلها لاحقاً.