الأمطار تحتجز المواطنين وتجرف الطرق في العرضيات

شملت بعض مراكز القنفذة ولم تؤثر على حركة الطلاب

حسن العيسي- سبق- القنفذة: تسببت الأمطار التي هطلت بغزارة على جنوب محافظة العرضيات في احتجاز بعض القرى وجرف بعض السيارات والطرق بوادي الغرين وحرمان ونخال بمركز ثريبان.
 
وتعاني المنطقة من ضعف الطرق وعدم وجود جسور باستثناء عبارات صغيرة سرعان ما تغلقها قوة المياه وتجعلها تطمر الطريق وتتسبب في توقف الحركة المرورية واحتجاز المواطنين.
 
وأدت الأمطار إلى جرف بعض المزارع، بينما لم تؤثر على وصول الطلاب لأداء اختباراتهم حيث تمكنوا من العبور بعدما خفّ منسوب المياه في الصباح.
 
وشملت الأمطار عدداً من مراكز محافظة القنفذة الشرقية سبت الجارة وخميس حرب، وسال على إثرها عدد من الأودية والشعاب ولم تسجل أي حوادث تذكر، بينما ما زالت الأجواء ملبدة بالسحب.
 
 

اعلان
الأمطار تحتجز المواطنين وتجرف الطرق في العرضيات
سبق
حسن العيسي- سبق- القنفذة: تسببت الأمطار التي هطلت بغزارة على جنوب محافظة العرضيات في احتجاز بعض القرى وجرف بعض السيارات والطرق بوادي الغرين وحرمان ونخال بمركز ثريبان.
 
وتعاني المنطقة من ضعف الطرق وعدم وجود جسور باستثناء عبارات صغيرة سرعان ما تغلقها قوة المياه وتجعلها تطمر الطريق وتتسبب في توقف الحركة المرورية واحتجاز المواطنين.
 
وأدت الأمطار إلى جرف بعض المزارع، بينما لم تؤثر على وصول الطلاب لأداء اختباراتهم حيث تمكنوا من العبور بعدما خفّ منسوب المياه في الصباح.
 
وشملت الأمطار عدداً من مراكز محافظة القنفذة الشرقية سبت الجارة وخميس حرب، وسال على إثرها عدد من الأودية والشعاب ولم تسجل أي حوادث تذكر، بينما ما زالت الأجواء ملبدة بالسحب.
 
 
26 مايو 2015 - 8 شعبان 1436
02:36 PM

الأمطار تحتجز المواطنين وتجرف الطرق في العرضيات

شملت بعض مراكز القنفذة ولم تؤثر على حركة الطلاب

A A A
0
4,740

حسن العيسي- سبق- القنفذة: تسببت الأمطار التي هطلت بغزارة على جنوب محافظة العرضيات في احتجاز بعض القرى وجرف بعض السيارات والطرق بوادي الغرين وحرمان ونخال بمركز ثريبان.
 
وتعاني المنطقة من ضعف الطرق وعدم وجود جسور باستثناء عبارات صغيرة سرعان ما تغلقها قوة المياه وتجعلها تطمر الطريق وتتسبب في توقف الحركة المرورية واحتجاز المواطنين.
 
وأدت الأمطار إلى جرف بعض المزارع، بينما لم تؤثر على وصول الطلاب لأداء اختباراتهم حيث تمكنوا من العبور بعدما خفّ منسوب المياه في الصباح.
 
وشملت الأمطار عدداً من مراكز محافظة القنفذة الشرقية سبت الجارة وخميس حرب، وسال على إثرها عدد من الأودية والشعاب ولم تسجل أي حوادث تذكر، بينما ما زالت الأجواء ملبدة بالسحب.