بالصور.. أمير الرياض يتوج الشربتلي بجائزة مهرجان الملك للفروسية

أحمد سرور- سبق- الرياض: توج الأمير تركي بن عبدالله بن عبدالعزيز، أمير منطقة الرياض، الفائزين في الحفل الختامي لمهرجان خادم الحرمين الشريفين الدولي لقفز الحواجز في نسخته الثالثة، الذي أقيم مساء أمس في منتجع نوفا، بحضور الأمير عبدالله بن فهد رئيس الاتحاد السعودي للفروسية والأمير نايف بن سلطان بن محمد الكبير والأمير عبدالله بن متعب بن عبدالله رئيس اللجنة المنظمة للمهرجان.
 
 وبدأ الشوط الأخير من البطولة الخليجية (الجائزة الكبرى) المؤهل إلى شوط كأس العالم، وفاز به الفارس العالمي عبدالله وليد شربتلي بجواده يونيك، فيما حل الفارس دافيد فريدريك بجواده اكوادورفي المركز الثاني، وفي المركز الثالث الفارس القطري باسم حسن محمد، ثم مواطنه الشيخ علي بن خالد آل ثاني بجواده فرست ديفيشن، وفي المرتبة الخامسة الفارس الإماراتي عبدالله المري. وقام أمير الرياض بتتويج الفائزين بالمراكز الأولى.
 
 الشربتلي يحرز الجائزة الكبرى ويتصدر الدوري العربي
 قفز الفارس الدولي عبدالله وليد شربتلي إلى صدارة الدوري العربي للفروسية عقب فوزه بالجائزة الكبرى في مهرجان خادم الحرمين الشريفين الدولي لقفز الحواجز، التي تنافس عليها مع 32 فارساً من 12 دولة عربية وأوروبية، تأهل منهم 11 فارساً لجولة التمايز التي كان الشربتلي آخر المشاركين فيها عطفاً على النتيجة الإيجابية والأداء النظيف الذي حققه في الجولة الأولى مع فريدريك، الشيخ علي، باسم حسن وعبدالله المري. واستفاد الشربتلي من دخوله المتأخر في معرفة مسار الشوط والأزمنة التي خرج بها الفرسان، وعمل على اختصار المسافات وكسر الزمن منهياً الجولتين الأولى والثانية بدون أخطاء، وبزمن 59.14 ثانية، ليضيف لسجله الذهبي وللفروسية السعودية إنجازاً جديداً، هو الجائزة الكبرى، متقدماً بنحو ثانيتين عن الفرس الفرنسي الذي سجل زمناً قدره 61.57، فيما كان باسم محمد أسرع الفرسان زمناً 51.16 ثانية، لكن أسقط أحد العروق؛ واحتُسبت عليه أربع نقاط جزاء؛ دفعت به للمركز الثالث في الترتيب، ثم جاء الشيخ على بن خالد رابعاً، والفارس الإماراتي عبدالله المري خامساً.
 
 العيد بالجائزة الصغرى "سعيد"
 بعد عناد طويل ابتسم الحظ للفارس الأولمبي خالد العيد في يوم الختام، ومع الجائزة الصغرى التي تنافس عليها 39 فارساً، وكان العيد أحد سبعة منهم انتقلوا بأدائهم النظيف إلى جولة التمايز التي افتتحها الفارس القطري الشيخ خليفة آل ثاني، ومن بعده الفارس البلجيكي فرانسواماثي، ثم عبد الله شربتلي الذي سجل مع فرسه لاتويا أسرع الأزمنة بين المشاركين 36.29 ثانية، لكن هذا الزمن لم يصمد أكثر من جولة واحدة؛ إذ تمكن العيد بفن الاختصار من تسجيل أسرع الأوقات 35.41؛ ما صعب المهمة على من يليه من الفرسان، ولاسيما أنهم أقل منهم خبرة وتجربة؛ ليحل الشربتلي ثانياً، وماثي مع فرسه بولينسكا ثالثاً، والقطري خالد العمادي بفرسه اوتاشا رابعاً، والشيخ خليفة آل ثاني بفرسه اريزونا خامساً، بالشوط الذي رعته الشركة السعودية للصناعات الأساسية "سابك"، وبلغت ارتفاعات حواجزه 145 سم، وقام نائب رئيس اللجنة المنظمة للمهرجان أحمد المقيرن بتتويج الفائزين به.
 
 المبطي يفوز بشوط الناشئة
 واصل الفارس الناشئ خالد المبطي حضوره القوي في المهرجان، وفاز بثالث إنجاز له بفوزه بشوط الناشئة، أولى منافسات اليوم الختامي للبطولة الخليجية ومهرجان خادم الحرمين الشريفين الدولي لقفز الحواجز، ممتطياً صهوة فرسه فيميرا بزمن 35.33 ثانية، بعد أن أنهى جولتين نظيفتين، وحل في المرتبة الثانية الفارس سعد العجمي بجواده ويت ان سي بزمن 38.08، وفي المركز الثالث الفارس الإماراتي محمد العويس بفرسه شيتا 47.98، وحل الفارس فارس الحاضر بأربعة أخطاء بزمن 39.92، ثم الفارس الإماراتي حميد المهيري بأربعة أخطاء، وبزمن 45.67، وكان الشوط برعاية مجموعة ابن لادن، وقام أحمد المقيرن رئيس مجموعة المقيرن بتتويج الفائزين بالشوط.
 
 
تركي بن عبدلله: نتطلع إلى أن تواكب الرياضات السعودية إنجازات الفروسية
 بارك الأمير تركي بن عبدالله بن عبدالعزيز أمير منطقة الرياض للفرسان الفائزين بجوائز مهرجان خادم الحرمين الشريفين الدولي لقفز الحواجز في نسخته الثالثة، الذي تشرف كل فارس بمصدر فخر واعتزاز بالمشاركة فيه، وفي مقدمتهم الفرسان الفائزون، ولاسيما أن هذه الرياضة تجسد تاريخ آبائنا وأجدادنا.
 
 وأضاف قائلاً: "إننا بهذه المناسبة نشكر اللجنة المنظمة العليا للمهرجان برئاسة الأمير عبدالله بن متعب، والاتحاد السعودي للفروسية برئاسة الأمير عبدالله بن فهد، والرعاة، على جهودهم، التي أسفرت عن إبراز مهرجان فروسي مميز، يليق بمكانة الاسم الذي يحمله".
 
 وتمني أمير الرياض أن تلحق كل الرياضات السعودية بالفروسية وإنجازاتها المتواصلة منذ أكثر من 20 عاماً على المستويات كافة، وقال: أشكر الفارس الدولي عبدالله شربتلي وإخوته من السعودية والخليج على جدهم واجتهادهم الدؤوب الذي أثمر عن هذه النتائج بفضل الدعم والمساندة اللذين يجدونهما من الاتحاد السعودي للفروسية ومن الأمير عبدالله بن متعب.
 
 وأوضح أن الأمل في الفرسان كبير في إضافة مزيد من الإنجازات للرياضة السعودية عموماً، والفروسية خصوصاً. مبيناً أن المهرجان كشف عن مواهب كثيرة، ستدعم بعطائها مسيرة الفروسية السعودية في المحافل الدولية والأولمبية.
 مؤكداً أن الجميع يعمل من أجل أن تظل الفروسية السعودية في القمة دائماً.
 
عبدالله بن فهد: دعم خادم الحرمين خلف نجاح الفروسية
وأكد رئيس الاتحاد السعودي للفروسية الأمير عبدالله بن فهد أن نجاح بطولة قفز الحواجز في نسختها الثالثة يعود إلى أنها تحمل اسماً غالياً علينا، هو سيدي خادم الحرمين الشريفين. ونحن سعداء بالنتائج الإيجابية التي حققها فرساننا الأبطال، سواء في البطولة الخليجية أو في شوط الجائزة الكبرى.
 وأضاف الأمير عبدالله قائلاً: "أثبتت الفروسية السعودية أنها تسير - ولله الحمد - في الطريق الصحيح بعد توفيق الله، ثم دعم سيدي خادم الحرمين الشريفين. وما وصول الفارس عبدالله الشربتلي إلى نهائيات كأس العالم إلا نتيجة لهذا الدعم".
 
 وأشار الأمير عبدالله إلى اهتمام الرئيس العام لرعاية الشباب الأمير عبدالله بن مساعد برياضة الفروسية ونشرها على مستوى السعودية، وأن ذلك سيكون له الأثر الأكبر في المستقبل إن شاء الله.
 وأوضح الأمير عبدالله أن هناك تخطيطاً ودراسة لدعم مشاركة الفرسان السعوديين للمشاركة الخارجية.
 
عبدالله بن متعب: إنجازات الفروسية خلفها خادم الحرمين
وقال رئيس اللجنة المنظمة لمهرجان خادم الحرمين الشريفين لقفز الحواجز الدولي في نسخته الثالثة إن النجاح لم يكن يتحقق لولا دعم خادم الحرمين الشريفين - حفظه الله - لرياضة الفروسية (أطال الله في عمره).
 
 وأضاف الأمير عبدالله: "الحمد لله والشكر لله أن المهرجان يواصل نجاحه المميز على المستوى الدولي. والحمد لله على ما حققه الفرسان السعوديون في هذه النسخة من إنجازات سعودية، كما أنه لولا دعم ومساندة سيدي الأمير متعب بن عبدالله لما وقفنا على قدمينا واستمر المهرجان. وله بالنيابة عن كل من عمل في المهرجان الشكر والتقدير، إلى جانب دعم الرعاة واللجان المنظمة. والشكر موصول لكل من عمل في هذا المهرجان".
 وأشار الأمير عبدالله إلى أهمية دعم الفرسان السعوديين، خاصة النشء.
 
 وأثنى رئيس اللجنة المنظمة على الحضور الجماهيري الذي تجاوز 8 آلاف، كما امتدح الفعاليات المصاحبة، التي أضفت جمالاً آخر على المهرجان.
 
 كما طالب الأمير عبدالله بمشاركة القطاع الخاص والتفاعل الإعلامي بشكل أفضل في النسخة المقبلة، خاصة أن المهرجان بات يتبوأ مكانة عالية على المستوى العالمي ولله الحمد. 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 

اعلان
بالصور.. أمير الرياض يتوج الشربتلي بجائزة مهرجان الملك للفروسية
سبق
أحمد سرور- سبق- الرياض: توج الأمير تركي بن عبدالله بن عبدالعزيز، أمير منطقة الرياض، الفائزين في الحفل الختامي لمهرجان خادم الحرمين الشريفين الدولي لقفز الحواجز في نسخته الثالثة، الذي أقيم مساء أمس في منتجع نوفا، بحضور الأمير عبدالله بن فهد رئيس الاتحاد السعودي للفروسية والأمير نايف بن سلطان بن محمد الكبير والأمير عبدالله بن متعب بن عبدالله رئيس اللجنة المنظمة للمهرجان.
 
 وبدأ الشوط الأخير من البطولة الخليجية (الجائزة الكبرى) المؤهل إلى شوط كأس العالم، وفاز به الفارس العالمي عبدالله وليد شربتلي بجواده يونيك، فيما حل الفارس دافيد فريدريك بجواده اكوادورفي المركز الثاني، وفي المركز الثالث الفارس القطري باسم حسن محمد، ثم مواطنه الشيخ علي بن خالد آل ثاني بجواده فرست ديفيشن، وفي المرتبة الخامسة الفارس الإماراتي عبدالله المري. وقام أمير الرياض بتتويج الفائزين بالمراكز الأولى.
 
 الشربتلي يحرز الجائزة الكبرى ويتصدر الدوري العربي
 قفز الفارس الدولي عبدالله وليد شربتلي إلى صدارة الدوري العربي للفروسية عقب فوزه بالجائزة الكبرى في مهرجان خادم الحرمين الشريفين الدولي لقفز الحواجز، التي تنافس عليها مع 32 فارساً من 12 دولة عربية وأوروبية، تأهل منهم 11 فارساً لجولة التمايز التي كان الشربتلي آخر المشاركين فيها عطفاً على النتيجة الإيجابية والأداء النظيف الذي حققه في الجولة الأولى مع فريدريك، الشيخ علي، باسم حسن وعبدالله المري. واستفاد الشربتلي من دخوله المتأخر في معرفة مسار الشوط والأزمنة التي خرج بها الفرسان، وعمل على اختصار المسافات وكسر الزمن منهياً الجولتين الأولى والثانية بدون أخطاء، وبزمن 59.14 ثانية، ليضيف لسجله الذهبي وللفروسية السعودية إنجازاً جديداً، هو الجائزة الكبرى، متقدماً بنحو ثانيتين عن الفرس الفرنسي الذي سجل زمناً قدره 61.57، فيما كان باسم محمد أسرع الفرسان زمناً 51.16 ثانية، لكن أسقط أحد العروق؛ واحتُسبت عليه أربع نقاط جزاء؛ دفعت به للمركز الثالث في الترتيب، ثم جاء الشيخ على بن خالد رابعاً، والفارس الإماراتي عبدالله المري خامساً.
 
 العيد بالجائزة الصغرى "سعيد"
 بعد عناد طويل ابتسم الحظ للفارس الأولمبي خالد العيد في يوم الختام، ومع الجائزة الصغرى التي تنافس عليها 39 فارساً، وكان العيد أحد سبعة منهم انتقلوا بأدائهم النظيف إلى جولة التمايز التي افتتحها الفارس القطري الشيخ خليفة آل ثاني، ومن بعده الفارس البلجيكي فرانسواماثي، ثم عبد الله شربتلي الذي سجل مع فرسه لاتويا أسرع الأزمنة بين المشاركين 36.29 ثانية، لكن هذا الزمن لم يصمد أكثر من جولة واحدة؛ إذ تمكن العيد بفن الاختصار من تسجيل أسرع الأوقات 35.41؛ ما صعب المهمة على من يليه من الفرسان، ولاسيما أنهم أقل منهم خبرة وتجربة؛ ليحل الشربتلي ثانياً، وماثي مع فرسه بولينسكا ثالثاً، والقطري خالد العمادي بفرسه اوتاشا رابعاً، والشيخ خليفة آل ثاني بفرسه اريزونا خامساً، بالشوط الذي رعته الشركة السعودية للصناعات الأساسية "سابك"، وبلغت ارتفاعات حواجزه 145 سم، وقام نائب رئيس اللجنة المنظمة للمهرجان أحمد المقيرن بتتويج الفائزين به.
 
 المبطي يفوز بشوط الناشئة
 واصل الفارس الناشئ خالد المبطي حضوره القوي في المهرجان، وفاز بثالث إنجاز له بفوزه بشوط الناشئة، أولى منافسات اليوم الختامي للبطولة الخليجية ومهرجان خادم الحرمين الشريفين الدولي لقفز الحواجز، ممتطياً صهوة فرسه فيميرا بزمن 35.33 ثانية، بعد أن أنهى جولتين نظيفتين، وحل في المرتبة الثانية الفارس سعد العجمي بجواده ويت ان سي بزمن 38.08، وفي المركز الثالث الفارس الإماراتي محمد العويس بفرسه شيتا 47.98، وحل الفارس فارس الحاضر بأربعة أخطاء بزمن 39.92، ثم الفارس الإماراتي حميد المهيري بأربعة أخطاء، وبزمن 45.67، وكان الشوط برعاية مجموعة ابن لادن، وقام أحمد المقيرن رئيس مجموعة المقيرن بتتويج الفائزين بالشوط.
 
 
تركي بن عبدلله: نتطلع إلى أن تواكب الرياضات السعودية إنجازات الفروسية
 بارك الأمير تركي بن عبدالله بن عبدالعزيز أمير منطقة الرياض للفرسان الفائزين بجوائز مهرجان خادم الحرمين الشريفين الدولي لقفز الحواجز في نسخته الثالثة، الذي تشرف كل فارس بمصدر فخر واعتزاز بالمشاركة فيه، وفي مقدمتهم الفرسان الفائزون، ولاسيما أن هذه الرياضة تجسد تاريخ آبائنا وأجدادنا.
 
 وأضاف قائلاً: "إننا بهذه المناسبة نشكر اللجنة المنظمة العليا للمهرجان برئاسة الأمير عبدالله بن متعب، والاتحاد السعودي للفروسية برئاسة الأمير عبدالله بن فهد، والرعاة، على جهودهم، التي أسفرت عن إبراز مهرجان فروسي مميز، يليق بمكانة الاسم الذي يحمله".
 
 وتمني أمير الرياض أن تلحق كل الرياضات السعودية بالفروسية وإنجازاتها المتواصلة منذ أكثر من 20 عاماً على المستويات كافة، وقال: أشكر الفارس الدولي عبدالله شربتلي وإخوته من السعودية والخليج على جدهم واجتهادهم الدؤوب الذي أثمر عن هذه النتائج بفضل الدعم والمساندة اللذين يجدونهما من الاتحاد السعودي للفروسية ومن الأمير عبدالله بن متعب.
 
 وأوضح أن الأمل في الفرسان كبير في إضافة مزيد من الإنجازات للرياضة السعودية عموماً، والفروسية خصوصاً. مبيناً أن المهرجان كشف عن مواهب كثيرة، ستدعم بعطائها مسيرة الفروسية السعودية في المحافل الدولية والأولمبية.
 مؤكداً أن الجميع يعمل من أجل أن تظل الفروسية السعودية في القمة دائماً.
 
عبدالله بن فهد: دعم خادم الحرمين خلف نجاح الفروسية
وأكد رئيس الاتحاد السعودي للفروسية الأمير عبدالله بن فهد أن نجاح بطولة قفز الحواجز في نسختها الثالثة يعود إلى أنها تحمل اسماً غالياً علينا، هو سيدي خادم الحرمين الشريفين. ونحن سعداء بالنتائج الإيجابية التي حققها فرساننا الأبطال، سواء في البطولة الخليجية أو في شوط الجائزة الكبرى.
 وأضاف الأمير عبدالله قائلاً: "أثبتت الفروسية السعودية أنها تسير - ولله الحمد - في الطريق الصحيح بعد توفيق الله، ثم دعم سيدي خادم الحرمين الشريفين. وما وصول الفارس عبدالله الشربتلي إلى نهائيات كأس العالم إلا نتيجة لهذا الدعم".
 
 وأشار الأمير عبدالله إلى اهتمام الرئيس العام لرعاية الشباب الأمير عبدالله بن مساعد برياضة الفروسية ونشرها على مستوى السعودية، وأن ذلك سيكون له الأثر الأكبر في المستقبل إن شاء الله.
 وأوضح الأمير عبدالله أن هناك تخطيطاً ودراسة لدعم مشاركة الفرسان السعوديين للمشاركة الخارجية.
 
عبدالله بن متعب: إنجازات الفروسية خلفها خادم الحرمين
وقال رئيس اللجنة المنظمة لمهرجان خادم الحرمين الشريفين لقفز الحواجز الدولي في نسخته الثالثة إن النجاح لم يكن يتحقق لولا دعم خادم الحرمين الشريفين - حفظه الله - لرياضة الفروسية (أطال الله في عمره).
 
 وأضاف الأمير عبدالله: "الحمد لله والشكر لله أن المهرجان يواصل نجاحه المميز على المستوى الدولي. والحمد لله على ما حققه الفرسان السعوديون في هذه النسخة من إنجازات سعودية، كما أنه لولا دعم ومساندة سيدي الأمير متعب بن عبدالله لما وقفنا على قدمينا واستمر المهرجان. وله بالنيابة عن كل من عمل في المهرجان الشكر والتقدير، إلى جانب دعم الرعاة واللجان المنظمة. والشكر موصول لكل من عمل في هذا المهرجان".
 وأشار الأمير عبدالله إلى أهمية دعم الفرسان السعوديين، خاصة النشء.
 
 وأثنى رئيس اللجنة المنظمة على الحضور الجماهيري الذي تجاوز 8 آلاف، كما امتدح الفعاليات المصاحبة، التي أضفت جمالاً آخر على المهرجان.
 
 كما طالب الأمير عبدالله بمشاركة القطاع الخاص والتفاعل الإعلامي بشكل أفضل في النسخة المقبلة، خاصة أن المهرجان بات يتبوأ مكانة عالية على المستوى العالمي ولله الحمد. 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
13 ديسمبر 2014 - 21 صفر 1436
11:26 PM

بالصور.. أمير الرياض يتوج الشربتلي بجائزة مهرجان الملك للفروسية

A A A
0
1,625

أحمد سرور- سبق- الرياض: توج الأمير تركي بن عبدالله بن عبدالعزيز، أمير منطقة الرياض، الفائزين في الحفل الختامي لمهرجان خادم الحرمين الشريفين الدولي لقفز الحواجز في نسخته الثالثة، الذي أقيم مساء أمس في منتجع نوفا، بحضور الأمير عبدالله بن فهد رئيس الاتحاد السعودي للفروسية والأمير نايف بن سلطان بن محمد الكبير والأمير عبدالله بن متعب بن عبدالله رئيس اللجنة المنظمة للمهرجان.
 
 وبدأ الشوط الأخير من البطولة الخليجية (الجائزة الكبرى) المؤهل إلى شوط كأس العالم، وفاز به الفارس العالمي عبدالله وليد شربتلي بجواده يونيك، فيما حل الفارس دافيد فريدريك بجواده اكوادورفي المركز الثاني، وفي المركز الثالث الفارس القطري باسم حسن محمد، ثم مواطنه الشيخ علي بن خالد آل ثاني بجواده فرست ديفيشن، وفي المرتبة الخامسة الفارس الإماراتي عبدالله المري. وقام أمير الرياض بتتويج الفائزين بالمراكز الأولى.
 
 الشربتلي يحرز الجائزة الكبرى ويتصدر الدوري العربي
 قفز الفارس الدولي عبدالله وليد شربتلي إلى صدارة الدوري العربي للفروسية عقب فوزه بالجائزة الكبرى في مهرجان خادم الحرمين الشريفين الدولي لقفز الحواجز، التي تنافس عليها مع 32 فارساً من 12 دولة عربية وأوروبية، تأهل منهم 11 فارساً لجولة التمايز التي كان الشربتلي آخر المشاركين فيها عطفاً على النتيجة الإيجابية والأداء النظيف الذي حققه في الجولة الأولى مع فريدريك، الشيخ علي، باسم حسن وعبدالله المري. واستفاد الشربتلي من دخوله المتأخر في معرفة مسار الشوط والأزمنة التي خرج بها الفرسان، وعمل على اختصار المسافات وكسر الزمن منهياً الجولتين الأولى والثانية بدون أخطاء، وبزمن 59.14 ثانية، ليضيف لسجله الذهبي وللفروسية السعودية إنجازاً جديداً، هو الجائزة الكبرى، متقدماً بنحو ثانيتين عن الفرس الفرنسي الذي سجل زمناً قدره 61.57، فيما كان باسم محمد أسرع الفرسان زمناً 51.16 ثانية، لكن أسقط أحد العروق؛ واحتُسبت عليه أربع نقاط جزاء؛ دفعت به للمركز الثالث في الترتيب، ثم جاء الشيخ على بن خالد رابعاً، والفارس الإماراتي عبدالله المري خامساً.
 
 العيد بالجائزة الصغرى "سعيد"
 بعد عناد طويل ابتسم الحظ للفارس الأولمبي خالد العيد في يوم الختام، ومع الجائزة الصغرى التي تنافس عليها 39 فارساً، وكان العيد أحد سبعة منهم انتقلوا بأدائهم النظيف إلى جولة التمايز التي افتتحها الفارس القطري الشيخ خليفة آل ثاني، ومن بعده الفارس البلجيكي فرانسواماثي، ثم عبد الله شربتلي الذي سجل مع فرسه لاتويا أسرع الأزمنة بين المشاركين 36.29 ثانية، لكن هذا الزمن لم يصمد أكثر من جولة واحدة؛ إذ تمكن العيد بفن الاختصار من تسجيل أسرع الأوقات 35.41؛ ما صعب المهمة على من يليه من الفرسان، ولاسيما أنهم أقل منهم خبرة وتجربة؛ ليحل الشربتلي ثانياً، وماثي مع فرسه بولينسكا ثالثاً، والقطري خالد العمادي بفرسه اوتاشا رابعاً، والشيخ خليفة آل ثاني بفرسه اريزونا خامساً، بالشوط الذي رعته الشركة السعودية للصناعات الأساسية "سابك"، وبلغت ارتفاعات حواجزه 145 سم، وقام نائب رئيس اللجنة المنظمة للمهرجان أحمد المقيرن بتتويج الفائزين به.
 
 المبطي يفوز بشوط الناشئة
 واصل الفارس الناشئ خالد المبطي حضوره القوي في المهرجان، وفاز بثالث إنجاز له بفوزه بشوط الناشئة، أولى منافسات اليوم الختامي للبطولة الخليجية ومهرجان خادم الحرمين الشريفين الدولي لقفز الحواجز، ممتطياً صهوة فرسه فيميرا بزمن 35.33 ثانية، بعد أن أنهى جولتين نظيفتين، وحل في المرتبة الثانية الفارس سعد العجمي بجواده ويت ان سي بزمن 38.08، وفي المركز الثالث الفارس الإماراتي محمد العويس بفرسه شيتا 47.98، وحل الفارس فارس الحاضر بأربعة أخطاء بزمن 39.92، ثم الفارس الإماراتي حميد المهيري بأربعة أخطاء، وبزمن 45.67، وكان الشوط برعاية مجموعة ابن لادن، وقام أحمد المقيرن رئيس مجموعة المقيرن بتتويج الفائزين بالشوط.
 
 
تركي بن عبدلله: نتطلع إلى أن تواكب الرياضات السعودية إنجازات الفروسية
 بارك الأمير تركي بن عبدالله بن عبدالعزيز أمير منطقة الرياض للفرسان الفائزين بجوائز مهرجان خادم الحرمين الشريفين الدولي لقفز الحواجز في نسخته الثالثة، الذي تشرف كل فارس بمصدر فخر واعتزاز بالمشاركة فيه، وفي مقدمتهم الفرسان الفائزون، ولاسيما أن هذه الرياضة تجسد تاريخ آبائنا وأجدادنا.
 
 وأضاف قائلاً: "إننا بهذه المناسبة نشكر اللجنة المنظمة العليا للمهرجان برئاسة الأمير عبدالله بن متعب، والاتحاد السعودي للفروسية برئاسة الأمير عبدالله بن فهد، والرعاة، على جهودهم، التي أسفرت عن إبراز مهرجان فروسي مميز، يليق بمكانة الاسم الذي يحمله".
 
 وتمني أمير الرياض أن تلحق كل الرياضات السعودية بالفروسية وإنجازاتها المتواصلة منذ أكثر من 20 عاماً على المستويات كافة، وقال: أشكر الفارس الدولي عبدالله شربتلي وإخوته من السعودية والخليج على جدهم واجتهادهم الدؤوب الذي أثمر عن هذه النتائج بفضل الدعم والمساندة اللذين يجدونهما من الاتحاد السعودي للفروسية ومن الأمير عبدالله بن متعب.
 
 وأوضح أن الأمل في الفرسان كبير في إضافة مزيد من الإنجازات للرياضة السعودية عموماً، والفروسية خصوصاً. مبيناً أن المهرجان كشف عن مواهب كثيرة، ستدعم بعطائها مسيرة الفروسية السعودية في المحافل الدولية والأولمبية.
 مؤكداً أن الجميع يعمل من أجل أن تظل الفروسية السعودية في القمة دائماً.
 
عبدالله بن فهد: دعم خادم الحرمين خلف نجاح الفروسية
وأكد رئيس الاتحاد السعودي للفروسية الأمير عبدالله بن فهد أن نجاح بطولة قفز الحواجز في نسختها الثالثة يعود إلى أنها تحمل اسماً غالياً علينا، هو سيدي خادم الحرمين الشريفين. ونحن سعداء بالنتائج الإيجابية التي حققها فرساننا الأبطال، سواء في البطولة الخليجية أو في شوط الجائزة الكبرى.
 وأضاف الأمير عبدالله قائلاً: "أثبتت الفروسية السعودية أنها تسير - ولله الحمد - في الطريق الصحيح بعد توفيق الله، ثم دعم سيدي خادم الحرمين الشريفين. وما وصول الفارس عبدالله الشربتلي إلى نهائيات كأس العالم إلا نتيجة لهذا الدعم".
 
 وأشار الأمير عبدالله إلى اهتمام الرئيس العام لرعاية الشباب الأمير عبدالله بن مساعد برياضة الفروسية ونشرها على مستوى السعودية، وأن ذلك سيكون له الأثر الأكبر في المستقبل إن شاء الله.
 وأوضح الأمير عبدالله أن هناك تخطيطاً ودراسة لدعم مشاركة الفرسان السعوديين للمشاركة الخارجية.
 
عبدالله بن متعب: إنجازات الفروسية خلفها خادم الحرمين
وقال رئيس اللجنة المنظمة لمهرجان خادم الحرمين الشريفين لقفز الحواجز الدولي في نسخته الثالثة إن النجاح لم يكن يتحقق لولا دعم خادم الحرمين الشريفين - حفظه الله - لرياضة الفروسية (أطال الله في عمره).
 
 وأضاف الأمير عبدالله: "الحمد لله والشكر لله أن المهرجان يواصل نجاحه المميز على المستوى الدولي. والحمد لله على ما حققه الفرسان السعوديون في هذه النسخة من إنجازات سعودية، كما أنه لولا دعم ومساندة سيدي الأمير متعب بن عبدالله لما وقفنا على قدمينا واستمر المهرجان. وله بالنيابة عن كل من عمل في المهرجان الشكر والتقدير، إلى جانب دعم الرعاة واللجان المنظمة. والشكر موصول لكل من عمل في هذا المهرجان".
 وأشار الأمير عبدالله إلى أهمية دعم الفرسان السعوديين، خاصة النشء.
 
 وأثنى رئيس اللجنة المنظمة على الحضور الجماهيري الذي تجاوز 8 آلاف، كما امتدح الفعاليات المصاحبة، التي أضفت جمالاً آخر على المهرجان.
 
 كما طالب الأمير عبدالله بمشاركة القطاع الخاص والتفاعل الإعلامي بشكل أفضل في النسخة المقبلة، خاصة أن المهرجان بات يتبوأ مكانة عالية على المستوى العالمي ولله الحمد.