يزيد الراجحي يحلق في صدارة "رالي جدة" ويقترب من اللقب

سبق- جدة: قطع سفير رياضة السيارات السعودية البطل يزيد الراجحي شوطاً كبيراً نحو حصد لقب جديد بعد أن تسيد مراحل اليوم الأول لرالي جدة الدولي ٢٠١٤م وحافظ على الصدارة في وقت قياسي.
 
وجاء في وصافة ترتيب اليوم الأول لرالي جدة سامي الشمري فيما حل المتسابق أحمد الشقاوي ثالثاً.
 
ولعبت خبرة البطل يزيد الراجحي وملاحه الفرنسي الكسندر وينوك في التعامل مع مختلف أنواع الطرقات دوراً كبيراً في صناعة الفارق والإمساك بزمام التفوق، حيث نجحا على متن سيارة الهامر التي حضرها فريق ماي ريسنغ في تخطي المراحل بأداء مميز رغم صعوبة الطريق في بعض المواقع.
 
واختار فريق يزيد الراجحي الذي يقص شريط منافسات الموسم برعاية سلسلة مطاعم جان برجر التصدي للمغامرة بعد أن فضل أن يكون أول المتنافسين انطلاقاً وسط تطلعات بأن يكون رالي جدة الدولي الصحراوي ٢٠١٤م افتتاحية جيدة لموسم طويل حافل بالعديد من التحديات العالمية القوية.
 
ومن ناحيته أكد يزيد الراجحي أنه ولله الحمد تمكن من حسم صدارة اليوم الأول على الرغم من أنه واجه مشكلتين الأولى تمثلت في عطل (فاصل ناقل الحركة)، والأخرى انقطاع الكهرباء، وقال: "بفضل من الله سبحانه وتعالى تمكنت من إنهاء اليوم الأول لرالي جدة بنجاح رغم أنني واجهت مشكلتين تمثلتا في عطلين فنيين أديا إلى تعطيلي قرابة التسع دقائق، حيث واجهت في البداية عطلاً في فاصل ناقل الحركة (الكلتش) وتأخرت بسببها دقيقتين، وفي المرة الثانية واجهت مشكلة عطل انقطاع الكهرباء وتأخرت بسببها سبع دقائق".
 
ووصف الراجحي رالي جدة بالمثير عطفاً على المراحل التي تحتاج الكثير من الدقة والتركيز والتعامل بطريقة تقنية عالية نظراً لوجود العديد من المنحنيات والتضاريس المتفاوتة، وهذا الأمر يعطي بعداً آخر من التنافس والتحدي القوي.
 
وتوقع يزيد الراجحي أن يكون رالي جدة من أفضل وأقوى الراليات، مبدياً سعادته بوجوده ومتمنياً اكتمال عقد الراليات في مناطق أخرى من المملكة العربية السعودية.
 

اعلان
يزيد الراجحي يحلق في صدارة "رالي جدة" ويقترب من اللقب
سبق
سبق- جدة: قطع سفير رياضة السيارات السعودية البطل يزيد الراجحي شوطاً كبيراً نحو حصد لقب جديد بعد أن تسيد مراحل اليوم الأول لرالي جدة الدولي ٢٠١٤م وحافظ على الصدارة في وقت قياسي.
 
وجاء في وصافة ترتيب اليوم الأول لرالي جدة سامي الشمري فيما حل المتسابق أحمد الشقاوي ثالثاً.
 
ولعبت خبرة البطل يزيد الراجحي وملاحه الفرنسي الكسندر وينوك في التعامل مع مختلف أنواع الطرقات دوراً كبيراً في صناعة الفارق والإمساك بزمام التفوق، حيث نجحا على متن سيارة الهامر التي حضرها فريق ماي ريسنغ في تخطي المراحل بأداء مميز رغم صعوبة الطريق في بعض المواقع.
 
واختار فريق يزيد الراجحي الذي يقص شريط منافسات الموسم برعاية سلسلة مطاعم جان برجر التصدي للمغامرة بعد أن فضل أن يكون أول المتنافسين انطلاقاً وسط تطلعات بأن يكون رالي جدة الدولي الصحراوي ٢٠١٤م افتتاحية جيدة لموسم طويل حافل بالعديد من التحديات العالمية القوية.
 
ومن ناحيته أكد يزيد الراجحي أنه ولله الحمد تمكن من حسم صدارة اليوم الأول على الرغم من أنه واجه مشكلتين الأولى تمثلت في عطل (فاصل ناقل الحركة)، والأخرى انقطاع الكهرباء، وقال: "بفضل من الله سبحانه وتعالى تمكنت من إنهاء اليوم الأول لرالي جدة بنجاح رغم أنني واجهت مشكلتين تمثلتا في عطلين فنيين أديا إلى تعطيلي قرابة التسع دقائق، حيث واجهت في البداية عطلاً في فاصل ناقل الحركة (الكلتش) وتأخرت بسببها دقيقتين، وفي المرة الثانية واجهت مشكلة عطل انقطاع الكهرباء وتأخرت بسببها سبع دقائق".
 
ووصف الراجحي رالي جدة بالمثير عطفاً على المراحل التي تحتاج الكثير من الدقة والتركيز والتعامل بطريقة تقنية عالية نظراً لوجود العديد من المنحنيات والتضاريس المتفاوتة، وهذا الأمر يعطي بعداً آخر من التنافس والتحدي القوي.
 
وتوقع يزيد الراجحي أن يكون رالي جدة من أفضل وأقوى الراليات، مبدياً سعادته بوجوده ومتمنياً اكتمال عقد الراليات في مناطق أخرى من المملكة العربية السعودية.
 
31 يناير 2014 - 30 ربيع الأول 1435
07:47 PM

يزيد الراجحي يحلق في صدارة "رالي جدة" ويقترب من اللقب

A A A
0
8,461

سبق- جدة: قطع سفير رياضة السيارات السعودية البطل يزيد الراجحي شوطاً كبيراً نحو حصد لقب جديد بعد أن تسيد مراحل اليوم الأول لرالي جدة الدولي ٢٠١٤م وحافظ على الصدارة في وقت قياسي.
 
وجاء في وصافة ترتيب اليوم الأول لرالي جدة سامي الشمري فيما حل المتسابق أحمد الشقاوي ثالثاً.
 
ولعبت خبرة البطل يزيد الراجحي وملاحه الفرنسي الكسندر وينوك في التعامل مع مختلف أنواع الطرقات دوراً كبيراً في صناعة الفارق والإمساك بزمام التفوق، حيث نجحا على متن سيارة الهامر التي حضرها فريق ماي ريسنغ في تخطي المراحل بأداء مميز رغم صعوبة الطريق في بعض المواقع.
 
واختار فريق يزيد الراجحي الذي يقص شريط منافسات الموسم برعاية سلسلة مطاعم جان برجر التصدي للمغامرة بعد أن فضل أن يكون أول المتنافسين انطلاقاً وسط تطلعات بأن يكون رالي جدة الدولي الصحراوي ٢٠١٤م افتتاحية جيدة لموسم طويل حافل بالعديد من التحديات العالمية القوية.
 
ومن ناحيته أكد يزيد الراجحي أنه ولله الحمد تمكن من حسم صدارة اليوم الأول على الرغم من أنه واجه مشكلتين الأولى تمثلت في عطل (فاصل ناقل الحركة)، والأخرى انقطاع الكهرباء، وقال: "بفضل من الله سبحانه وتعالى تمكنت من إنهاء اليوم الأول لرالي جدة بنجاح رغم أنني واجهت مشكلتين تمثلتا في عطلين فنيين أديا إلى تعطيلي قرابة التسع دقائق، حيث واجهت في البداية عطلاً في فاصل ناقل الحركة (الكلتش) وتأخرت بسببها دقيقتين، وفي المرة الثانية واجهت مشكلة عطل انقطاع الكهرباء وتأخرت بسببها سبع دقائق".
 
ووصف الراجحي رالي جدة بالمثير عطفاً على المراحل التي تحتاج الكثير من الدقة والتركيز والتعامل بطريقة تقنية عالية نظراً لوجود العديد من المنحنيات والتضاريس المتفاوتة، وهذا الأمر يعطي بعداً آخر من التنافس والتحدي القوي.
 
وتوقع يزيد الراجحي أن يكون رالي جدة من أفضل وأقوى الراليات، مبدياً سعادته بوجوده ومتمنياً اكتمال عقد الراليات في مناطق أخرى من المملكة العربية السعودية.