"الرقيب" يشارك في ندوة الأوقاف والأعمال الخيرية بجامعة فلوريدا العالمية

سبق- أبها: شارَكَ وكيل جامعة الباحة للدراسات العليا والبحث، في الندوة العلمية التي نظّمتها جامعة فلوريدا العالمية بمدينة دورال، تحت عنوان "الأوقاف والأعمال الخيرية بين اليهودية والنصرانية".
 
وجاءت المشاركة بناء على دعوة من قسم الدراسات الدينية في الجامعة؛ حيث كانت المشاركة ببحث علمي بعنوان: "مشروعية الأوقاف وسبل الانتفاع بها لتحقيق مقاصد الشريعة الإسلامية"، وتأتي هذه المشاركة في ظل تشجيع جامعة الباحة لمنسوبيها؛ للمشاركة في اللقاءات العلمية الدولية التي تساهم في إظهار محاسن الشريعة الإسلامية وأنظمتها الرائدة، والتي تقوم حكومة المملكة العربية السعودية بتطبيقها ورعايتها والعمل بها في كل شؤون الحياة.
 

اعلان
"الرقيب" يشارك في ندوة الأوقاف والأعمال الخيرية بجامعة فلوريدا العالمية
سبق
سبق- أبها: شارَكَ وكيل جامعة الباحة للدراسات العليا والبحث، في الندوة العلمية التي نظّمتها جامعة فلوريدا العالمية بمدينة دورال، تحت عنوان "الأوقاف والأعمال الخيرية بين اليهودية والنصرانية".
 
وجاءت المشاركة بناء على دعوة من قسم الدراسات الدينية في الجامعة؛ حيث كانت المشاركة ببحث علمي بعنوان: "مشروعية الأوقاف وسبل الانتفاع بها لتحقيق مقاصد الشريعة الإسلامية"، وتأتي هذه المشاركة في ظل تشجيع جامعة الباحة لمنسوبيها؛ للمشاركة في اللقاءات العلمية الدولية التي تساهم في إظهار محاسن الشريعة الإسلامية وأنظمتها الرائدة، والتي تقوم حكومة المملكة العربية السعودية بتطبيقها ورعايتها والعمل بها في كل شؤون الحياة.
 
28 يناير 2015 - 8 ربيع الآخر 1436
12:02 PM

"الرقيب" يشارك في ندوة الأوقاف والأعمال الخيرية بجامعة فلوريدا العالمية

A A A
0
421

سبق- أبها: شارَكَ وكيل جامعة الباحة للدراسات العليا والبحث، في الندوة العلمية التي نظّمتها جامعة فلوريدا العالمية بمدينة دورال، تحت عنوان "الأوقاف والأعمال الخيرية بين اليهودية والنصرانية".
 
وجاءت المشاركة بناء على دعوة من قسم الدراسات الدينية في الجامعة؛ حيث كانت المشاركة ببحث علمي بعنوان: "مشروعية الأوقاف وسبل الانتفاع بها لتحقيق مقاصد الشريعة الإسلامية"، وتأتي هذه المشاركة في ظل تشجيع جامعة الباحة لمنسوبيها؛ للمشاركة في اللقاءات العلمية الدولية التي تساهم في إظهار محاسن الشريعة الإسلامية وأنظمتها الرائدة، والتي تقوم حكومة المملكة العربية السعودية بتطبيقها ورعايتها والعمل بها في كل شؤون الحياة.