"اليوسف": الملك الراحل حقق طفرات اقتصادية متسارعة

سبق- الرياض: قال نائب محافظ الهيئة السعودية للمواصفات والمقاييس والجودة للشؤون الفنية، المتحدث الرسمي باسمها، عبدالمحسن بن محمد اليوسف: إن الوطن فقد بوفاة الملك عبد الله بن عبد العزيز رمزاً تميز بالبساطة والتواضع، ووالداً طالما تعامل مع أفراد شعبه بالحنان والعطف.
 
وقال "اليوسف": "إن هذا الحزن الجامح يعكس جلياً مكانة وقيّمة وتأثير هذا الحكيم في قلوب الجميع، فلقد جسّدت وفاته لحظة فارقة في التاريخ الحديث وفي كافة أنحاء المعمورة، حيث شعر بفقده القاصي قبل الداني".
 
وأضاف: "لقد شهد العالم أجمع في عهد الملك عبدالله، وعلى يديه، العديد من الإنجازات النابعة من حبه للسلام ورغبته في التقريب بين الأديان عبر الحوار واحترام الغير ونبذ العنف".
 
وتابع "اليوسف": "قاد الملك عبدالله القطاع الاقتصادي السعودي لتحقيق طفرات نوعيّة مكنّته من التواجد بقوة ضمن اقتصاديات الدول العشرين الكبرى، كما لمس المواطن السعودي التغيرات الكثيرة في معدلات الرخاء والرفاهية، لأن الملك الراجل كان يطالب المسؤولين بتوفير هذه الرفاهية للجميع".
 
وأشار إلى أن وسائل التواصل تعج بملايين عبارات التعازي والمشاعر الحزينة، من شعوب العالم، إضافة إلى أن الجميع يتذكرون المقاطع المؤثرة والكلمات الخالدة التي قالها الراحل خلال مسيرته المباركة.
 
 
وقال "اليوسف": "الشعب السعودي واصل الإبداع في إيصال رسالته الحزينة إلى العالم والتأكيد على أننا لم نفقد زعيماً أو ملكاً عادياً، وإنما فقدنا "عبدالله بن عبدالعزيز" الإنسان الوالد الحكيم".
 
وأردف: "لقد اصطف المواطنون معلنين بصوت واحد مبايعتهم جميعاً على السمع والطاعة لخادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز وولي عهده صاحب السمو الملكي الأمير مقرن بن عبدالعزيز، وولي ولي عهده صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن نايف".
 

اعلان
"اليوسف": الملك الراحل حقق طفرات اقتصادية متسارعة
سبق
سبق- الرياض: قال نائب محافظ الهيئة السعودية للمواصفات والمقاييس والجودة للشؤون الفنية، المتحدث الرسمي باسمها، عبدالمحسن بن محمد اليوسف: إن الوطن فقد بوفاة الملك عبد الله بن عبد العزيز رمزاً تميز بالبساطة والتواضع، ووالداً طالما تعامل مع أفراد شعبه بالحنان والعطف.
 
وقال "اليوسف": "إن هذا الحزن الجامح يعكس جلياً مكانة وقيّمة وتأثير هذا الحكيم في قلوب الجميع، فلقد جسّدت وفاته لحظة فارقة في التاريخ الحديث وفي كافة أنحاء المعمورة، حيث شعر بفقده القاصي قبل الداني".
 
وأضاف: "لقد شهد العالم أجمع في عهد الملك عبدالله، وعلى يديه، العديد من الإنجازات النابعة من حبه للسلام ورغبته في التقريب بين الأديان عبر الحوار واحترام الغير ونبذ العنف".
 
وتابع "اليوسف": "قاد الملك عبدالله القطاع الاقتصادي السعودي لتحقيق طفرات نوعيّة مكنّته من التواجد بقوة ضمن اقتصاديات الدول العشرين الكبرى، كما لمس المواطن السعودي التغيرات الكثيرة في معدلات الرخاء والرفاهية، لأن الملك الراجل كان يطالب المسؤولين بتوفير هذه الرفاهية للجميع".
 
وأشار إلى أن وسائل التواصل تعج بملايين عبارات التعازي والمشاعر الحزينة، من شعوب العالم، إضافة إلى أن الجميع يتذكرون المقاطع المؤثرة والكلمات الخالدة التي قالها الراحل خلال مسيرته المباركة.
 
 
وقال "اليوسف": "الشعب السعودي واصل الإبداع في إيصال رسالته الحزينة إلى العالم والتأكيد على أننا لم نفقد زعيماً أو ملكاً عادياً، وإنما فقدنا "عبدالله بن عبدالعزيز" الإنسان الوالد الحكيم".
 
وأردف: "لقد اصطف المواطنون معلنين بصوت واحد مبايعتهم جميعاً على السمع والطاعة لخادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز وولي عهده صاحب السمو الملكي الأمير مقرن بن عبدالعزيز، وولي ولي عهده صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن نايف".
 
28 يناير 2015 - 8 ربيع الآخر 1436
02:54 PM

"اليوسف": الملك الراحل حقق طفرات اقتصادية متسارعة

A A A
0
273

سبق- الرياض: قال نائب محافظ الهيئة السعودية للمواصفات والمقاييس والجودة للشؤون الفنية، المتحدث الرسمي باسمها، عبدالمحسن بن محمد اليوسف: إن الوطن فقد بوفاة الملك عبد الله بن عبد العزيز رمزاً تميز بالبساطة والتواضع، ووالداً طالما تعامل مع أفراد شعبه بالحنان والعطف.
 
وقال "اليوسف": "إن هذا الحزن الجامح يعكس جلياً مكانة وقيّمة وتأثير هذا الحكيم في قلوب الجميع، فلقد جسّدت وفاته لحظة فارقة في التاريخ الحديث وفي كافة أنحاء المعمورة، حيث شعر بفقده القاصي قبل الداني".
 
وأضاف: "لقد شهد العالم أجمع في عهد الملك عبدالله، وعلى يديه، العديد من الإنجازات النابعة من حبه للسلام ورغبته في التقريب بين الأديان عبر الحوار واحترام الغير ونبذ العنف".
 
وتابع "اليوسف": "قاد الملك عبدالله القطاع الاقتصادي السعودي لتحقيق طفرات نوعيّة مكنّته من التواجد بقوة ضمن اقتصاديات الدول العشرين الكبرى، كما لمس المواطن السعودي التغيرات الكثيرة في معدلات الرخاء والرفاهية، لأن الملك الراجل كان يطالب المسؤولين بتوفير هذه الرفاهية للجميع".
 
وأشار إلى أن وسائل التواصل تعج بملايين عبارات التعازي والمشاعر الحزينة، من شعوب العالم، إضافة إلى أن الجميع يتذكرون المقاطع المؤثرة والكلمات الخالدة التي قالها الراحل خلال مسيرته المباركة.
 
 
وقال "اليوسف": "الشعب السعودي واصل الإبداع في إيصال رسالته الحزينة إلى العالم والتأكيد على أننا لم نفقد زعيماً أو ملكاً عادياً، وإنما فقدنا "عبدالله بن عبدالعزيز" الإنسان الوالد الحكيم".
 
وأردف: "لقد اصطف المواطنون معلنين بصوت واحد مبايعتهم جميعاً على السمع والطاعة لخادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز وولي عهده صاحب السمو الملكي الأمير مقرن بن عبدالعزيز، وولي ولي عهده صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن نايف".