شاهد.. معرض الملك فهد يستعيد ذكريات جميلة ويجدد أحزان رحيله

"سبق" زارته وتجوّلت في أقسامه.. وزواره يعيشون على عبق وأصالة الماضي

عبدالله البرقاوي- سبق- جدة- تصوير: فهد الهُذَلِي: يستقبلك المنظمون والمتطوعون بابتسامة عريضة، وترحيب حار، وما أن تدلف إلى أول أقسامه حتى تجد نفسك في أجواء عبق الماضي تستعيد معها ذكريات الزمن الجميل.
 
هكذا حال الزائر لمعرض وفعاليات وتاريخ الملك فهد بن عبدالعزيز- رحمه الله- "الفهد.. روح القيادة"، الذي يقام هذه الأيام في الخيمة الرياضية بجامعة الملك عبدالعزيز بجدة، في محطته الثانية.
 
"سبق" زارت المعرض مساء أمس وتجوّلت في أقسامه؛ حيث رصدت الاستقبال المميز للزوار والتنظيم الكبير داخل أرجاء المعرض، وكثافة الزوار والخدمات المقدمة لهم.
 
المعرض الذي ينظمه أبناء وأحفاد الملك الراحل، دخل يومه السادس اليوم، ويستمر إلى تاريخ ٢١ صفر الجاري، يشهد زيارات الكثير من المسؤولين وممثلي القطاعات الحكومية والخاصة، وأعداد كبيرة من الزائرين، من مختلف شرائح المجتمع.
 
وقد خصصت الفترة الصباحية من المعرض لطلاب وطالبات المدارس والكليات والجامعات، فيما خصصت الفترة المسائية التي تبدأ من الرابعة عصراً حتى العاشرة والنصف مساءً لجميع الزوار.
 
وتلفت أنظار الزائرين عند بداية دخول المعرض، صور تاريخية نادرة للملك فهد بن عبدالعزيز مع أبنائه وأشقائه ومسؤولين ورؤساء، ثم يجد الزائر نفسه أمام سيارات الملك الراحل التي ظهر في صور عدة ومقاطع فيديو وهو يقودها بنفسه، إضافة إلى صورة رخصة القيادة للملك فهد- رحمه الله-.
 
الزائر يستضاف بعد ذلك لمشاهدة فيلم وثائقي عن الملك فهد وتاريخه، فيما يتجول داخل المعرض مستمتعاً بالتقنيات الحديثة التي زودت بها أقسامه ومنها التحكم والاستماع لبعض مقاطع الفيديو النادرة، إضافة إلى تحريك شاشات الصور بإشارة الأيدي وغيرها من التقنيات.
 
ويضم المعرض أقساماً؛ منها ما يحكي بالصور والمعلومات نشأة القائد والمناصب التاريخية التي عمل بها؛ من وزيرٍ للمعارف، حتى بويع ملكاً في عام ١٤٠٢هـ.
 
ويستعرض قسم "فهد والإيمان" اتخاذ الملك فهد الشريعة الإسلامية منهجاً في عملة الداخلي والخارجي، واهتمامه بقضايا أمته الإسلامية وإنجازات توسعة الحرمين الشريفين في عهده، ومشروع مجمع الملك فهد لطباعة المصحف الشريف، وغيرها من الإنجازات .
 
فيما يعرض قسم "صانع التنمية" إنجازات "الفهد" وتطويره لقطاعات الصحة والتعليم والتنمية الاجتماعية والصناعة والزراعة، وغيرها من القطاعات التي قدمت خدمات كبيرة للمواطنين في عهده، ويستعرض قسم "الرياضة والشباب" اهتمام الملك الراحل بالرياضة الوطنية والشباب السعودي.
 
أما قسم "رجل الحرب والسلام" فاستعرض مواقف الفهد السياسية، ومنها حرب الخليج الأولى (الحرب العراقية- الإيرانية)، وحرب عاصفة الصحراء ونصرته للكويت، إضافة لجهوده في السلام في عدة دول إسلامية واهتمامه بالقضية الفلسطينية .
 
 بينما استعرض قسم "فهد والدولة" أبرز الأنظمة التي حرص "الفهد" على تطويرها وإطلاقها، وهي النظام الأساسي للحكم ونظام المناطق ونظام مجلس الشورى.
 
ويأتي من ضمن الأقسام: قسم "فهد من الداخل"، وفيه ذُكرت زوجات الملك فهد وأبناؤه وأحفاده ومحبته- رحمه الله- للبر. وتضمَّن القسم أكثر المشاهد المؤثرة.. "غياب الفهد"، مستعرضاً تاريخ وفاته في "٢٦/ ٦ /١٤٢٦هـ"، وصور جنازته وبيان الديوان الملكي حول وفاته.
 
 
يشار إلى أن المعرض سجلت فيه زيارات كبار السن نسبة كبيرة؛ حيث استعادوا من خلال الصور والمشاهد ذكريات الزمن الجميل وعبق الفهد وإنجازاته، فيما يضم المعرض أقساماً مخصصة للأطفال.

 

 

 

 

 

 

 

اعلان
شاهد.. معرض الملك فهد يستعيد ذكريات جميلة ويجدد أحزان رحيله
سبق
عبدالله البرقاوي- سبق- جدة- تصوير: فهد الهُذَلِي: يستقبلك المنظمون والمتطوعون بابتسامة عريضة، وترحيب حار، وما أن تدلف إلى أول أقسامه حتى تجد نفسك في أجواء عبق الماضي تستعيد معها ذكريات الزمن الجميل.
 
هكذا حال الزائر لمعرض وفعاليات وتاريخ الملك فهد بن عبدالعزيز- رحمه الله- "الفهد.. روح القيادة"، الذي يقام هذه الأيام في الخيمة الرياضية بجامعة الملك عبدالعزيز بجدة، في محطته الثانية.
 
"سبق" زارت المعرض مساء أمس وتجوّلت في أقسامه؛ حيث رصدت الاستقبال المميز للزوار والتنظيم الكبير داخل أرجاء المعرض، وكثافة الزوار والخدمات المقدمة لهم.
 
المعرض الذي ينظمه أبناء وأحفاد الملك الراحل، دخل يومه السادس اليوم، ويستمر إلى تاريخ ٢١ صفر الجاري، يشهد زيارات الكثير من المسؤولين وممثلي القطاعات الحكومية والخاصة، وأعداد كبيرة من الزائرين، من مختلف شرائح المجتمع.
 
وقد خصصت الفترة الصباحية من المعرض لطلاب وطالبات المدارس والكليات والجامعات، فيما خصصت الفترة المسائية التي تبدأ من الرابعة عصراً حتى العاشرة والنصف مساءً لجميع الزوار.
 
وتلفت أنظار الزائرين عند بداية دخول المعرض، صور تاريخية نادرة للملك فهد بن عبدالعزيز مع أبنائه وأشقائه ومسؤولين ورؤساء، ثم يجد الزائر نفسه أمام سيارات الملك الراحل التي ظهر في صور عدة ومقاطع فيديو وهو يقودها بنفسه، إضافة إلى صورة رخصة القيادة للملك فهد- رحمه الله-.
 
الزائر يستضاف بعد ذلك لمشاهدة فيلم وثائقي عن الملك فهد وتاريخه، فيما يتجول داخل المعرض مستمتعاً بالتقنيات الحديثة التي زودت بها أقسامه ومنها التحكم والاستماع لبعض مقاطع الفيديو النادرة، إضافة إلى تحريك شاشات الصور بإشارة الأيدي وغيرها من التقنيات.
 
ويضم المعرض أقساماً؛ منها ما يحكي بالصور والمعلومات نشأة القائد والمناصب التاريخية التي عمل بها؛ من وزيرٍ للمعارف، حتى بويع ملكاً في عام ١٤٠٢هـ.
 
ويستعرض قسم "فهد والإيمان" اتخاذ الملك فهد الشريعة الإسلامية منهجاً في عملة الداخلي والخارجي، واهتمامه بقضايا أمته الإسلامية وإنجازات توسعة الحرمين الشريفين في عهده، ومشروع مجمع الملك فهد لطباعة المصحف الشريف، وغيرها من الإنجازات .
 
فيما يعرض قسم "صانع التنمية" إنجازات "الفهد" وتطويره لقطاعات الصحة والتعليم والتنمية الاجتماعية والصناعة والزراعة، وغيرها من القطاعات التي قدمت خدمات كبيرة للمواطنين في عهده، ويستعرض قسم "الرياضة والشباب" اهتمام الملك الراحل بالرياضة الوطنية والشباب السعودي.
 
أما قسم "رجل الحرب والسلام" فاستعرض مواقف الفهد السياسية، ومنها حرب الخليج الأولى (الحرب العراقية- الإيرانية)، وحرب عاصفة الصحراء ونصرته للكويت، إضافة لجهوده في السلام في عدة دول إسلامية واهتمامه بالقضية الفلسطينية .
 
 بينما استعرض قسم "فهد والدولة" أبرز الأنظمة التي حرص "الفهد" على تطويرها وإطلاقها، وهي النظام الأساسي للحكم ونظام المناطق ونظام مجلس الشورى.
 
ويأتي من ضمن الأقسام: قسم "فهد من الداخل"، وفيه ذُكرت زوجات الملك فهد وأبناؤه وأحفاده ومحبته- رحمه الله- للبر. وتضمَّن القسم أكثر المشاهد المؤثرة.. "غياب الفهد"، مستعرضاً تاريخ وفاته في "٢٦/ ٦ /١٤٢٦هـ"، وصور جنازته وبيان الديوان الملكي حول وفاته.
 
 
يشار إلى أن المعرض سجلت فيه زيارات كبار السن نسبة كبيرة؛ حيث استعادوا من خلال الصور والمشاهد ذكريات الزمن الجميل وعبق الفهد وإنجازاته، فيما يضم المعرض أقساماً مخصصة للأطفال.

 

 

 

 

 

 

 

26 نوفمبر 2015 - 14 صفر 1437
06:11 PM

"سبق" زارته وتجوّلت في أقسامه.. وزواره يعيشون على عبق وأصالة الماضي

شاهد.. معرض الملك فهد يستعيد ذكريات جميلة ويجدد أحزان رحيله

A A A
0
15,040

عبدالله البرقاوي- سبق- جدة- تصوير: فهد الهُذَلِي: يستقبلك المنظمون والمتطوعون بابتسامة عريضة، وترحيب حار، وما أن تدلف إلى أول أقسامه حتى تجد نفسك في أجواء عبق الماضي تستعيد معها ذكريات الزمن الجميل.
 
هكذا حال الزائر لمعرض وفعاليات وتاريخ الملك فهد بن عبدالعزيز- رحمه الله- "الفهد.. روح القيادة"، الذي يقام هذه الأيام في الخيمة الرياضية بجامعة الملك عبدالعزيز بجدة، في محطته الثانية.
 
"سبق" زارت المعرض مساء أمس وتجوّلت في أقسامه؛ حيث رصدت الاستقبال المميز للزوار والتنظيم الكبير داخل أرجاء المعرض، وكثافة الزوار والخدمات المقدمة لهم.
 
المعرض الذي ينظمه أبناء وأحفاد الملك الراحل، دخل يومه السادس اليوم، ويستمر إلى تاريخ ٢١ صفر الجاري، يشهد زيارات الكثير من المسؤولين وممثلي القطاعات الحكومية والخاصة، وأعداد كبيرة من الزائرين، من مختلف شرائح المجتمع.
 
وقد خصصت الفترة الصباحية من المعرض لطلاب وطالبات المدارس والكليات والجامعات، فيما خصصت الفترة المسائية التي تبدأ من الرابعة عصراً حتى العاشرة والنصف مساءً لجميع الزوار.
 
وتلفت أنظار الزائرين عند بداية دخول المعرض، صور تاريخية نادرة للملك فهد بن عبدالعزيز مع أبنائه وأشقائه ومسؤولين ورؤساء، ثم يجد الزائر نفسه أمام سيارات الملك الراحل التي ظهر في صور عدة ومقاطع فيديو وهو يقودها بنفسه، إضافة إلى صورة رخصة القيادة للملك فهد- رحمه الله-.
 
الزائر يستضاف بعد ذلك لمشاهدة فيلم وثائقي عن الملك فهد وتاريخه، فيما يتجول داخل المعرض مستمتعاً بالتقنيات الحديثة التي زودت بها أقسامه ومنها التحكم والاستماع لبعض مقاطع الفيديو النادرة، إضافة إلى تحريك شاشات الصور بإشارة الأيدي وغيرها من التقنيات.
 
ويضم المعرض أقساماً؛ منها ما يحكي بالصور والمعلومات نشأة القائد والمناصب التاريخية التي عمل بها؛ من وزيرٍ للمعارف، حتى بويع ملكاً في عام ١٤٠٢هـ.
 
ويستعرض قسم "فهد والإيمان" اتخاذ الملك فهد الشريعة الإسلامية منهجاً في عملة الداخلي والخارجي، واهتمامه بقضايا أمته الإسلامية وإنجازات توسعة الحرمين الشريفين في عهده، ومشروع مجمع الملك فهد لطباعة المصحف الشريف، وغيرها من الإنجازات .
 
فيما يعرض قسم "صانع التنمية" إنجازات "الفهد" وتطويره لقطاعات الصحة والتعليم والتنمية الاجتماعية والصناعة والزراعة، وغيرها من القطاعات التي قدمت خدمات كبيرة للمواطنين في عهده، ويستعرض قسم "الرياضة والشباب" اهتمام الملك الراحل بالرياضة الوطنية والشباب السعودي.
 
أما قسم "رجل الحرب والسلام" فاستعرض مواقف الفهد السياسية، ومنها حرب الخليج الأولى (الحرب العراقية- الإيرانية)، وحرب عاصفة الصحراء ونصرته للكويت، إضافة لجهوده في السلام في عدة دول إسلامية واهتمامه بالقضية الفلسطينية .
 
 بينما استعرض قسم "فهد والدولة" أبرز الأنظمة التي حرص "الفهد" على تطويرها وإطلاقها، وهي النظام الأساسي للحكم ونظام المناطق ونظام مجلس الشورى.
 
ويأتي من ضمن الأقسام: قسم "فهد من الداخل"، وفيه ذُكرت زوجات الملك فهد وأبناؤه وأحفاده ومحبته- رحمه الله- للبر. وتضمَّن القسم أكثر المشاهد المؤثرة.. "غياب الفهد"، مستعرضاً تاريخ وفاته في "٢٦/ ٦ /١٤٢٦هـ"، وصور جنازته وبيان الديوان الملكي حول وفاته.
 
 
يشار إلى أن المعرض سجلت فيه زيارات كبار السن نسبة كبيرة؛ حيث استعادوا من خلال الصور والمشاهد ذكريات الزمن الجميل وعبق الفهد وإنجازاته، فيما يضم المعرض أقساماً مخصصة للأطفال.