دار أم سلمة بـ"عرجاء الدوادمي" تعايد شهداء الواجب بوقف خيري

يتكون من شقق استثمارية ريعها لتعليم القرآن الكريم على أرواحهم

ياسر العتيبي- سبق- الرياض: أكد الشيخ عبدالرحمن بن عبيد السدر، مشرف دار أم سلمة النسائية لتحفيظ القرآن الكريم، بعرجاء، أن الدار تسعى لإقامة المشروع الثاني، وهو وقف شهداء الواجب، يكون صدقة جارية لشهداء الواجب البواسل.
 
 ووصف السدر الوقف لـ "سبق" ، بأنه يتكون من إدارة وشقق استثمارية على أرض مساحتها 600 متر، يصرف ريعها لتعليم القرآن في الدار.
 
وقال إن الوقف نشأ من إحساسنا بالمسؤولية تجاه وطننا وما وجدناه من تضحية أبطالنا رجال الأمن، الذين قدموا أرواحهم فداءً للدين ثم المليك والوطن، فكان لزاماً علينا أن نقدم هدية مباركة في يوم عيد الفطر المبارك لشهداء الواجب الأبطال رحمهم الله، مبيناً أن موارد الوقف ستصرف في تعليم القرآن الكريم، ومؤكداً أن تعلم القرآن وتعليمه من أجل الأعمال.

اعلان
دار أم سلمة بـ"عرجاء الدوادمي" تعايد شهداء الواجب بوقف خيري
سبق
ياسر العتيبي- سبق- الرياض: أكد الشيخ عبدالرحمن بن عبيد السدر، مشرف دار أم سلمة النسائية لتحفيظ القرآن الكريم، بعرجاء، أن الدار تسعى لإقامة المشروع الثاني، وهو وقف شهداء الواجب، يكون صدقة جارية لشهداء الواجب البواسل.
 
 ووصف السدر الوقف لـ "سبق" ، بأنه يتكون من إدارة وشقق استثمارية على أرض مساحتها 600 متر، يصرف ريعها لتعليم القرآن في الدار.
 
وقال إن الوقف نشأ من إحساسنا بالمسؤولية تجاه وطننا وما وجدناه من تضحية أبطالنا رجال الأمن، الذين قدموا أرواحهم فداءً للدين ثم المليك والوطن، فكان لزاماً علينا أن نقدم هدية مباركة في يوم عيد الفطر المبارك لشهداء الواجب الأبطال رحمهم الله، مبيناً أن موارد الوقف ستصرف في تعليم القرآن الكريم، ومؤكداً أن تعلم القرآن وتعليمه من أجل الأعمال.
29 يوليو 2014 - 2 شوّال 1435
01:12 AM

دار أم سلمة بـ"عرجاء الدوادمي" تعايد شهداء الواجب بوقف خيري

يتكون من شقق استثمارية ريعها لتعليم القرآن الكريم على أرواحهم

A A A
0
665

ياسر العتيبي- سبق- الرياض: أكد الشيخ عبدالرحمن بن عبيد السدر، مشرف دار أم سلمة النسائية لتحفيظ القرآن الكريم، بعرجاء، أن الدار تسعى لإقامة المشروع الثاني، وهو وقف شهداء الواجب، يكون صدقة جارية لشهداء الواجب البواسل.
 
 ووصف السدر الوقف لـ "سبق" ، بأنه يتكون من إدارة وشقق استثمارية على أرض مساحتها 600 متر، يصرف ريعها لتعليم القرآن في الدار.
 
وقال إن الوقف نشأ من إحساسنا بالمسؤولية تجاه وطننا وما وجدناه من تضحية أبطالنا رجال الأمن، الذين قدموا أرواحهم فداءً للدين ثم المليك والوطن، فكان لزاماً علينا أن نقدم هدية مباركة في يوم عيد الفطر المبارك لشهداء الواجب الأبطال رحمهم الله، مبيناً أن موارد الوقف ستصرف في تعليم القرآن الكريم، ومؤكداً أن تعلم القرآن وتعليمه من أجل الأعمال.