"استفزازي" .. اليمن يندّد بمقارنة "أردوغان" عمليات "التحالف" بعدوانه على سوريا

أكّد أن العمليات العربية وفق الشرعية الدولية مثمّناً دور المملكة الداعم حكومةً وشعباً

ندّدت الحكومة اليمنية، اليوم، بتصريح الرئيس التركي رجب طيب أردوغان؛ الذي سعى فيه للمقارنة الظالمة والباطلة بين انتهاك تركيا سيادة الجمهورية السورية واستقلالها وبين عمليات تحالف دعم الشرعية في اليمن بقيادة المملكة العربية السعودية التي جاءت استجابةً لطلب من الرئيس عبدربه منصور هادي؛ للوقوف إلى جانب اليمن لإنهاء انقلاب الميليشيا الحوثية المدعومة من إيران.

ووصفت الحكومة اليمنية تصريح الرئيس التركي بـ "الاستفزازي"، حسب وكالة الأنباء اليمنية الرسمية.

وأكّدت، في بيانٍ لها، أن عمليات تحالف دعم الشرعية في اليمن جاءت استناداً إلى مبدأ الدفاع عن النفس المنصوص عليه في المادة "51" من ميثاق الأمم المتحدة، وميثاق جامعة الدول العربية، ومعاهدة الدفاع العربي المشترك، الذي عزّزه قرار مجلس الأمن 2216.

وقالت: "الجمهورية اليمنية، إذ تندّد بتلك التصريحات المرفوضة، لتذكر في الوقت نفسه بموقف الحكومة التركية الذي أعلنته بداية الأحداث ودعمها وتأييدها الشرعية وعمليات تحالف دعم الشرعية في اليمن".

وأضافت: "تثمّن الجمهورية اليمنية حكومةً وشعباً عالياً الدور القيادي للمملكة العربية السعودية في دعم الشعب اليمني وحكومته سياسياً وعسكرياً واقتصادياً وإغاثياً وتنموياً ضدّ التدخل الإيراني السافر في اليمن، ودعمه المستمر للميليشيا الحوثية للاستمرار في انقلابها واعتدائها على الشعب اليمني وتقويض وهدم مؤسسات الدولة".

وأكّدت الحكومة اليمنية في الوقت نفسه، وقوفها إلى جانب الشعب العربي السوري وتطلعاته المشروعة في نيل الأمن والاستقرار وممارسة حقه في الحكم والسيادة على كامل أراضيه.

أردوغان التحالف
اعلان
"استفزازي" .. اليمن يندّد بمقارنة "أردوغان" عمليات "التحالف" بعدوانه على سوريا
سبق

ندّدت الحكومة اليمنية، اليوم، بتصريح الرئيس التركي رجب طيب أردوغان؛ الذي سعى فيه للمقارنة الظالمة والباطلة بين انتهاك تركيا سيادة الجمهورية السورية واستقلالها وبين عمليات تحالف دعم الشرعية في اليمن بقيادة المملكة العربية السعودية التي جاءت استجابةً لطلب من الرئيس عبدربه منصور هادي؛ للوقوف إلى جانب اليمن لإنهاء انقلاب الميليشيا الحوثية المدعومة من إيران.

ووصفت الحكومة اليمنية تصريح الرئيس التركي بـ "الاستفزازي"، حسب وكالة الأنباء اليمنية الرسمية.

وأكّدت، في بيانٍ لها، أن عمليات تحالف دعم الشرعية في اليمن جاءت استناداً إلى مبدأ الدفاع عن النفس المنصوص عليه في المادة "51" من ميثاق الأمم المتحدة، وميثاق جامعة الدول العربية، ومعاهدة الدفاع العربي المشترك، الذي عزّزه قرار مجلس الأمن 2216.

وقالت: "الجمهورية اليمنية، إذ تندّد بتلك التصريحات المرفوضة، لتذكر في الوقت نفسه بموقف الحكومة التركية الذي أعلنته بداية الأحداث ودعمها وتأييدها الشرعية وعمليات تحالف دعم الشرعية في اليمن".

وأضافت: "تثمّن الجمهورية اليمنية حكومةً وشعباً عالياً الدور القيادي للمملكة العربية السعودية في دعم الشعب اليمني وحكومته سياسياً وعسكرياً واقتصادياً وإغاثياً وتنموياً ضدّ التدخل الإيراني السافر في اليمن، ودعمه المستمر للميليشيا الحوثية للاستمرار في انقلابها واعتدائها على الشعب اليمني وتقويض وهدم مؤسسات الدولة".

وأكّدت الحكومة اليمنية في الوقت نفسه، وقوفها إلى جانب الشعب العربي السوري وتطلعاته المشروعة في نيل الأمن والاستقرار وممارسة حقه في الحكم والسيادة على كامل أراضيه.

12 أكتوبر 2019 - 13 صفر 1441
12:21 PM

"استفزازي" .. اليمن يندّد بمقارنة "أردوغان" عمليات "التحالف" بعدوانه على سوريا

أكّد أن العمليات العربية وفق الشرعية الدولية مثمّناً دور المملكة الداعم حكومةً وشعباً

A A A
22
21,729

ندّدت الحكومة اليمنية، اليوم، بتصريح الرئيس التركي رجب طيب أردوغان؛ الذي سعى فيه للمقارنة الظالمة والباطلة بين انتهاك تركيا سيادة الجمهورية السورية واستقلالها وبين عمليات تحالف دعم الشرعية في اليمن بقيادة المملكة العربية السعودية التي جاءت استجابةً لطلب من الرئيس عبدربه منصور هادي؛ للوقوف إلى جانب اليمن لإنهاء انقلاب الميليشيا الحوثية المدعومة من إيران.

ووصفت الحكومة اليمنية تصريح الرئيس التركي بـ "الاستفزازي"، حسب وكالة الأنباء اليمنية الرسمية.

وأكّدت، في بيانٍ لها، أن عمليات تحالف دعم الشرعية في اليمن جاءت استناداً إلى مبدأ الدفاع عن النفس المنصوص عليه في المادة "51" من ميثاق الأمم المتحدة، وميثاق جامعة الدول العربية، ومعاهدة الدفاع العربي المشترك، الذي عزّزه قرار مجلس الأمن 2216.

وقالت: "الجمهورية اليمنية، إذ تندّد بتلك التصريحات المرفوضة، لتذكر في الوقت نفسه بموقف الحكومة التركية الذي أعلنته بداية الأحداث ودعمها وتأييدها الشرعية وعمليات تحالف دعم الشرعية في اليمن".

وأضافت: "تثمّن الجمهورية اليمنية حكومةً وشعباً عالياً الدور القيادي للمملكة العربية السعودية في دعم الشعب اليمني وحكومته سياسياً وعسكرياً واقتصادياً وإغاثياً وتنموياً ضدّ التدخل الإيراني السافر في اليمن، ودعمه المستمر للميليشيا الحوثية للاستمرار في انقلابها واعتدائها على الشعب اليمني وتقويض وهدم مؤسسات الدولة".

وأكّدت الحكومة اليمنية في الوقت نفسه، وقوفها إلى جانب الشعب العربي السوري وتطلعاته المشروعة في نيل الأمن والاستقرار وممارسة حقه في الحكم والسيادة على كامل أراضيه.