تعرَّف كيف استطاع ابن شقيق "صالح" التخفي والإفلات من قبضة الحوثيين

على الرغم من حملات التفتيش والمداهمات الواسعة

استطاع ابن شقيق الرئيس اليمني السابق "طارق محمد عبدالله صالح" التخفي وهو مصاب في العاصمة اليمنية صنعاء لعدة أيام، على الرغم من حملات التفتيش والمداهمات الواسعة التي نفذتها ميليشيا الحوثي بحثاً عنه عقب انتهاء المواجهات مع قوات صالح ومقتل الرئيس السابق.

ونقل موقع "براقش نت" عن مصادر مطلعة، قولها: إن طارق صالح كان مصابًا، ونقلته قوات تابعة له إلى مكان آمن في العاصمة صنعاء، وقدمت له الرعاية الطبية بشكل سري من قبل أطباء.

وحسب المصادر فإن قوات طارق صالح قامت بجهد استخباراتي كبير لتمويه الحوثيين أثناء وجوده في صنعاء، واستطاعت تشتيت جهودهم أثناء عمليات البحث عن طارق، بالإضافة إلى تأمين الرعاية الصحية لطارق صالح وجلب الأطباء له.

وأضافت المصادر، حسب وسائل الإعلام اليمنية: أنه، وبعد تماثل طارق للشفاء، غادر صنعاء بعد اتصالات محدودة مع شخصيات في صنعاء وخارجها، الذين ساعدوه في تأمين خروجه ووصوله بعد رحلة شاقة إلى إحدى المناطق القبلية في مأرب.

اعلان
تعرَّف كيف استطاع ابن شقيق "صالح" التخفي والإفلات من قبضة الحوثيين
سبق

استطاع ابن شقيق الرئيس اليمني السابق "طارق محمد عبدالله صالح" التخفي وهو مصاب في العاصمة اليمنية صنعاء لعدة أيام، على الرغم من حملات التفتيش والمداهمات الواسعة التي نفذتها ميليشيا الحوثي بحثاً عنه عقب انتهاء المواجهات مع قوات صالح ومقتل الرئيس السابق.

ونقل موقع "براقش نت" عن مصادر مطلعة، قولها: إن طارق صالح كان مصابًا، ونقلته قوات تابعة له إلى مكان آمن في العاصمة صنعاء، وقدمت له الرعاية الطبية بشكل سري من قبل أطباء.

وحسب المصادر فإن قوات طارق صالح قامت بجهد استخباراتي كبير لتمويه الحوثيين أثناء وجوده في صنعاء، واستطاعت تشتيت جهودهم أثناء عمليات البحث عن طارق، بالإضافة إلى تأمين الرعاية الصحية لطارق صالح وجلب الأطباء له.

وأضافت المصادر، حسب وسائل الإعلام اليمنية: أنه، وبعد تماثل طارق للشفاء، غادر صنعاء بعد اتصالات محدودة مع شخصيات في صنعاء وخارجها، الذين ساعدوه في تأمين خروجه ووصوله بعد رحلة شاقة إلى إحدى المناطق القبلية في مأرب.

02 يناير 2018 - 15 ربيع الآخر 1439
10:45 PM

تعرَّف كيف استطاع ابن شقيق "صالح" التخفي والإفلات من قبضة الحوثيين

على الرغم من حملات التفتيش والمداهمات الواسعة

A A A
15
146,160

استطاع ابن شقيق الرئيس اليمني السابق "طارق محمد عبدالله صالح" التخفي وهو مصاب في العاصمة اليمنية صنعاء لعدة أيام، على الرغم من حملات التفتيش والمداهمات الواسعة التي نفذتها ميليشيا الحوثي بحثاً عنه عقب انتهاء المواجهات مع قوات صالح ومقتل الرئيس السابق.

ونقل موقع "براقش نت" عن مصادر مطلعة، قولها: إن طارق صالح كان مصابًا، ونقلته قوات تابعة له إلى مكان آمن في العاصمة صنعاء، وقدمت له الرعاية الطبية بشكل سري من قبل أطباء.

وحسب المصادر فإن قوات طارق صالح قامت بجهد استخباراتي كبير لتمويه الحوثيين أثناء وجوده في صنعاء، واستطاعت تشتيت جهودهم أثناء عمليات البحث عن طارق، بالإضافة إلى تأمين الرعاية الصحية لطارق صالح وجلب الأطباء له.

وأضافت المصادر، حسب وسائل الإعلام اليمنية: أنه، وبعد تماثل طارق للشفاء، غادر صنعاء بعد اتصالات محدودة مع شخصيات في صنعاء وخارجها، الذين ساعدوه في تأمين خروجه ووصوله بعد رحلة شاقة إلى إحدى المناطق القبلية في مأرب.