"مأساة سبابة ريفال" .. الأم تؤكّد رفض إعطاء تقرير البتر والأب يتوجّه للقضاء

على موعد اليوم ومستشفى خاص لمتابعة الحالة من أوعية دموية وعظام وتجميل

قالت والدة الطفلة "ريفال" التي تسبّب تشخيص خاطئ في تعريضها لخطر بتر أحد أصابع يديها بعد معاناة وألم؛ إن مستشفى الملك عبدالعزيز بالمحجر الذي كان قد قرر بتر إصبع السبابة لابنتها بعد مماطلة وانتظار لساعات رفض إعطاءها أمس تقرير "البتر" دون معاينة لحالتها مرة أخرى، وسط نية توجّه والدها لرفع شكوى قضائية ضد المركز الصحي والمستشفيات الخاص والحكومي منها للإهمال والتقصير وعدم تشخيص حالة ابنته.

وفي التفاصيل، قالت والدة الطفلة "ريفال" إنهم رفضوا أمس الكشف على الحالة من قِبل استشاريين متخصصين في الأوردة والشرايين بمستشفى الملك عبدالعزيز بجدة، متسائلة: أين كان هذا الكادر الطبي الذي أعلنته الصحة يوم أمس عندما تقرّر لأبنتي البتر؟ هل بعد سوء التشخيص من مستشفى الملك فهد وقرار حضور الطفلة يوم الإثنين لبتر إصبعها فوراً دون استشارة متخصصين، مع العلم أن الطب تطوّر.

وأضافت، أنهم ذكروا لها بالمستشفى أن التقرير الذي كتب بخط اليد من إحدى الطبيبات، لم يتم توقيعه من الطبيب الاستشاري ولم يكن في التقرير بتر، وأنهم متحفظون على الملف ولا بد من إحضار الطفلة غداً للكشف عبر أطباء مختصين، مقدمة شكرها لغادة مختار؛ على تواصلها المستمر واهتمامها بالحالة وإشرافها المباشر على مستجداتها.

وبيّنت أنهم على موعد اليوم مع أحد المستشفيات الخاصة لمتابعة الحالة من أوعية دموية وعظام وجراحة تجميلية.

يُشار إلى أن "صحة جدة" شكلت لجنة مكونة من عدة استشاريين ومختصين للنظر في ملف الطفلة ريفال، التي تسبب تشخيص خاطئ في تعريضها لخطر بتر أحد أصابع يديها بعد معاناة وألم؛ وذلك بهدف التحفظ على جميع الإجراءات الطبية من واقع ملف الطفلة بدءاَ بالمستشفى الخاص.

"ريفال" تواجه بتر السبابة بسبب تشخيص خاطئ.. ووالدتها تناشد إنقاذها مأساة بتر سبابة "ريفال" يتفاعل بتدخل الصحة عبر لجنة استشاريين
اعلان
"مأساة سبابة ريفال" .. الأم تؤكّد رفض إعطاء تقرير البتر والأب يتوجّه للقضاء
سبق

قالت والدة الطفلة "ريفال" التي تسبّب تشخيص خاطئ في تعريضها لخطر بتر أحد أصابع يديها بعد معاناة وألم؛ إن مستشفى الملك عبدالعزيز بالمحجر الذي كان قد قرر بتر إصبع السبابة لابنتها بعد مماطلة وانتظار لساعات رفض إعطاءها أمس تقرير "البتر" دون معاينة لحالتها مرة أخرى، وسط نية توجّه والدها لرفع شكوى قضائية ضد المركز الصحي والمستشفيات الخاص والحكومي منها للإهمال والتقصير وعدم تشخيص حالة ابنته.

وفي التفاصيل، قالت والدة الطفلة "ريفال" إنهم رفضوا أمس الكشف على الحالة من قِبل استشاريين متخصصين في الأوردة والشرايين بمستشفى الملك عبدالعزيز بجدة، متسائلة: أين كان هذا الكادر الطبي الذي أعلنته الصحة يوم أمس عندما تقرّر لأبنتي البتر؟ هل بعد سوء التشخيص من مستشفى الملك فهد وقرار حضور الطفلة يوم الإثنين لبتر إصبعها فوراً دون استشارة متخصصين، مع العلم أن الطب تطوّر.

وأضافت، أنهم ذكروا لها بالمستشفى أن التقرير الذي كتب بخط اليد من إحدى الطبيبات، لم يتم توقيعه من الطبيب الاستشاري ولم يكن في التقرير بتر، وأنهم متحفظون على الملف ولا بد من إحضار الطفلة غداً للكشف عبر أطباء مختصين، مقدمة شكرها لغادة مختار؛ على تواصلها المستمر واهتمامها بالحالة وإشرافها المباشر على مستجداتها.

وبيّنت أنهم على موعد اليوم مع أحد المستشفيات الخاصة لمتابعة الحالة من أوعية دموية وعظام وجراحة تجميلية.

يُشار إلى أن "صحة جدة" شكلت لجنة مكونة من عدة استشاريين ومختصين للنظر في ملف الطفلة ريفال، التي تسبب تشخيص خاطئ في تعريضها لخطر بتر أحد أصابع يديها بعد معاناة وألم؛ وذلك بهدف التحفظ على جميع الإجراءات الطبية من واقع ملف الطفلة بدءاَ بالمستشفى الخاص.

12 فبراير 2019 - 7 جمادى الآخر 1440
09:42 AM
اخر تعديل
18 فبراير 2019 - 13 جمادى الآخر 1440
07:48 AM

"مأساة سبابة ريفال" .. الأم تؤكّد رفض إعطاء تقرير البتر والأب يتوجّه للقضاء

على موعد اليوم ومستشفى خاص لمتابعة الحالة من أوعية دموية وعظام وتجميل

A A A
13
16,557

قالت والدة الطفلة "ريفال" التي تسبّب تشخيص خاطئ في تعريضها لخطر بتر أحد أصابع يديها بعد معاناة وألم؛ إن مستشفى الملك عبدالعزيز بالمحجر الذي كان قد قرر بتر إصبع السبابة لابنتها بعد مماطلة وانتظار لساعات رفض إعطاءها أمس تقرير "البتر" دون معاينة لحالتها مرة أخرى، وسط نية توجّه والدها لرفع شكوى قضائية ضد المركز الصحي والمستشفيات الخاص والحكومي منها للإهمال والتقصير وعدم تشخيص حالة ابنته.

وفي التفاصيل، قالت والدة الطفلة "ريفال" إنهم رفضوا أمس الكشف على الحالة من قِبل استشاريين متخصصين في الأوردة والشرايين بمستشفى الملك عبدالعزيز بجدة، متسائلة: أين كان هذا الكادر الطبي الذي أعلنته الصحة يوم أمس عندما تقرّر لأبنتي البتر؟ هل بعد سوء التشخيص من مستشفى الملك فهد وقرار حضور الطفلة يوم الإثنين لبتر إصبعها فوراً دون استشارة متخصصين، مع العلم أن الطب تطوّر.

وأضافت، أنهم ذكروا لها بالمستشفى أن التقرير الذي كتب بخط اليد من إحدى الطبيبات، لم يتم توقيعه من الطبيب الاستشاري ولم يكن في التقرير بتر، وأنهم متحفظون على الملف ولا بد من إحضار الطفلة غداً للكشف عبر أطباء مختصين، مقدمة شكرها لغادة مختار؛ على تواصلها المستمر واهتمامها بالحالة وإشرافها المباشر على مستجداتها.

وبيّنت أنهم على موعد اليوم مع أحد المستشفيات الخاصة لمتابعة الحالة من أوعية دموية وعظام وجراحة تجميلية.

يُشار إلى أن "صحة جدة" شكلت لجنة مكونة من عدة استشاريين ومختصين للنظر في ملف الطفلة ريفال، التي تسبب تشخيص خاطئ في تعريضها لخطر بتر أحد أصابع يديها بعد معاناة وألم؛ وذلك بهدف التحفظ على جميع الإجراءات الطبية من واقع ملف الطفلة بدءاَ بالمستشفى الخاص.