بريطانيا وفرنسا وألمانيا تعبِّر عن قلقها البالغ تجاه أنشطة إيران النووية

شدَّدت على ضرورة التزام طهران بخطة العمل المشتركة والعودة للمفاوضات

أعربت بريطانيا وفرنسا وألمانيا أمس الثلاثاء عن "قلقها البالغ" تجاه أنشطة إيران النووية؛ إذ أكد تقرير الوكالة الدولية للطاقة الذرية أن إيران اتخذت خطوات في إنتاج معدن اليورانيوم المخصب.

وتفصيلاً، قالت الدول الثلاث في بيان مشترك، أصدرته وزارة الخارجية البريطانية، إن هذا يعد انتهاكًا خطيرًا لالتزامات إيران بموجب خطة العمل الشاملة المشتركة؛ إذ لا يوجد لدى إيران حاجة مدنية ذات مصداقية للبحث والتطوير في إنتاج معدن اليورانيوم.


وحثت الدول الثلاث بشدة إيران على وقف جميع الأنشطة التي تنتهك خطة العمل الشاملة المشتركة دون تأخير، والعودة إلى المفاوضات في فيينا بهدف الوصول بها إلى نتيجة سريعة.

اعلان
بريطانيا وفرنسا وألمانيا تعبِّر عن قلقها البالغ تجاه أنشطة إيران النووية
سبق

أعربت بريطانيا وفرنسا وألمانيا أمس الثلاثاء عن "قلقها البالغ" تجاه أنشطة إيران النووية؛ إذ أكد تقرير الوكالة الدولية للطاقة الذرية أن إيران اتخذت خطوات في إنتاج معدن اليورانيوم المخصب.

وتفصيلاً، قالت الدول الثلاث في بيان مشترك، أصدرته وزارة الخارجية البريطانية، إن هذا يعد انتهاكًا خطيرًا لالتزامات إيران بموجب خطة العمل الشاملة المشتركة؛ إذ لا يوجد لدى إيران حاجة مدنية ذات مصداقية للبحث والتطوير في إنتاج معدن اليورانيوم.


وحثت الدول الثلاث بشدة إيران على وقف جميع الأنشطة التي تنتهك خطة العمل الشاملة المشتركة دون تأخير، والعودة إلى المفاوضات في فيينا بهدف الوصول بها إلى نتيجة سريعة.

07 يوليو 2021 - 27 ذو القعدة 1442
12:22 AM

بريطانيا وفرنسا وألمانيا تعبِّر عن قلقها البالغ تجاه أنشطة إيران النووية

شدَّدت على ضرورة التزام طهران بخطة العمل المشتركة والعودة للمفاوضات

A A A
4
898

أعربت بريطانيا وفرنسا وألمانيا أمس الثلاثاء عن "قلقها البالغ" تجاه أنشطة إيران النووية؛ إذ أكد تقرير الوكالة الدولية للطاقة الذرية أن إيران اتخذت خطوات في إنتاج معدن اليورانيوم المخصب.

وتفصيلاً، قالت الدول الثلاث في بيان مشترك، أصدرته وزارة الخارجية البريطانية، إن هذا يعد انتهاكًا خطيرًا لالتزامات إيران بموجب خطة العمل الشاملة المشتركة؛ إذ لا يوجد لدى إيران حاجة مدنية ذات مصداقية للبحث والتطوير في إنتاج معدن اليورانيوم.


وحثت الدول الثلاث بشدة إيران على وقف جميع الأنشطة التي تنتهك خطة العمل الشاملة المشتركة دون تأخير، والعودة إلى المفاوضات في فيينا بهدف الوصول بها إلى نتيجة سريعة.