"سبق" ترصد قصة نجاح حاصليْن على جائزة أمير تبوك

أحدهما حصل عليها طالبًا ومعلمًا

رصدت "سبق" قصة أخرى من قصص النجاحات للطلاب المتفوقين الحاصلين على جائزة أمير منطقة تبوك، الأمير فهد بن سلطان، للتفوق العلمي على مدى ثلاثين عامًا، تُمنح فيها الجوائز المالية للمتفوقين، ويكرم فيها المبدعون من المعلمين.

أبطال قصتنا هذا اليوم، الأول المعلم عبد الواحد بن صالح الصعب، الذي حصل على جائزة الأمير فهد للتفوق العلمي، عندما كان طالبًا في المرحلة الثانوية عام ١٤١١ هـ، حيث حصل على الترتيب الثاني في منطقة تبوك للمرحلة الثانوية، ثم عاود التميّز عندما تم تكريمه كمعلم متميّز عام 1426هـ.

والبطل الثاني في قصتنا هو نجله "عبد المجيد" الذي حصل هذا العام على الجائزة، وكرّم من قبله، أمس الأربعاء.

تحدث "الصعب" لـ"سبق" عن شعوره بالفخر والاعتزاز وهو يشاهد ابنه يحقق ذات الجائزة التي حصدها قبل 28 عامًا.

وأضاف: من ذلك الوقت وأنا أجد قيمة إحساس التفوق والنجاح، وأصبحت أحث الأبناء لتستمر مسيرة العطاء على أرض هذا الوطن، وجيلاً بعد جيل؛ ليرتقي الوطن بهامات أبنائه المخلصين في كل المجالات.

وأكد أن التفوق لم يحصل لولا فضل الله، ثم جهود حكومة خادم الحرمين الشريفين، التي سعت لوصول التعليم لكل مدينة وقرية حتى انقضت الأمية في بلادنا.

وشكر "الصعب"، الأمير فهد بن سلطان، الذي دعم مسيرة التعليم في المنطقة، وخصص جائزة مالية للمتفوقين يقدمها من ماله الخاص؛ دعمًا للتفوق العلمي في كل مجالاته، منذ ثلاثين عامًا.

اعلان
"سبق" ترصد قصة نجاح حاصليْن على جائزة أمير تبوك
سبق

رصدت "سبق" قصة أخرى من قصص النجاحات للطلاب المتفوقين الحاصلين على جائزة أمير منطقة تبوك، الأمير فهد بن سلطان، للتفوق العلمي على مدى ثلاثين عامًا، تُمنح فيها الجوائز المالية للمتفوقين، ويكرم فيها المبدعون من المعلمين.

أبطال قصتنا هذا اليوم، الأول المعلم عبد الواحد بن صالح الصعب، الذي حصل على جائزة الأمير فهد للتفوق العلمي، عندما كان طالبًا في المرحلة الثانوية عام ١٤١١ هـ، حيث حصل على الترتيب الثاني في منطقة تبوك للمرحلة الثانوية، ثم عاود التميّز عندما تم تكريمه كمعلم متميّز عام 1426هـ.

والبطل الثاني في قصتنا هو نجله "عبد المجيد" الذي حصل هذا العام على الجائزة، وكرّم من قبله، أمس الأربعاء.

تحدث "الصعب" لـ"سبق" عن شعوره بالفخر والاعتزاز وهو يشاهد ابنه يحقق ذات الجائزة التي حصدها قبل 28 عامًا.

وأضاف: من ذلك الوقت وأنا أجد قيمة إحساس التفوق والنجاح، وأصبحت أحث الأبناء لتستمر مسيرة العطاء على أرض هذا الوطن، وجيلاً بعد جيل؛ ليرتقي الوطن بهامات أبنائه المخلصين في كل المجالات.

وأكد أن التفوق لم يحصل لولا فضل الله، ثم جهود حكومة خادم الحرمين الشريفين، التي سعت لوصول التعليم لكل مدينة وقرية حتى انقضت الأمية في بلادنا.

وشكر "الصعب"، الأمير فهد بن سلطان، الذي دعم مسيرة التعليم في المنطقة، وخصص جائزة مالية للمتفوقين يقدمها من ماله الخاص؛ دعمًا للتفوق العلمي في كل مجالاته، منذ ثلاثين عامًا.

28 ديسمبر 2017 - 10 ربيع الآخر 1439
07:24 PM

"سبق" ترصد قصة نجاح حاصليْن على جائزة أمير تبوك

أحدهما حصل عليها طالبًا ومعلمًا

A A A
2
12,236

رصدت "سبق" قصة أخرى من قصص النجاحات للطلاب المتفوقين الحاصلين على جائزة أمير منطقة تبوك، الأمير فهد بن سلطان، للتفوق العلمي على مدى ثلاثين عامًا، تُمنح فيها الجوائز المالية للمتفوقين، ويكرم فيها المبدعون من المعلمين.

أبطال قصتنا هذا اليوم، الأول المعلم عبد الواحد بن صالح الصعب، الذي حصل على جائزة الأمير فهد للتفوق العلمي، عندما كان طالبًا في المرحلة الثانوية عام ١٤١١ هـ، حيث حصل على الترتيب الثاني في منطقة تبوك للمرحلة الثانوية، ثم عاود التميّز عندما تم تكريمه كمعلم متميّز عام 1426هـ.

والبطل الثاني في قصتنا هو نجله "عبد المجيد" الذي حصل هذا العام على الجائزة، وكرّم من قبله، أمس الأربعاء.

تحدث "الصعب" لـ"سبق" عن شعوره بالفخر والاعتزاز وهو يشاهد ابنه يحقق ذات الجائزة التي حصدها قبل 28 عامًا.

وأضاف: من ذلك الوقت وأنا أجد قيمة إحساس التفوق والنجاح، وأصبحت أحث الأبناء لتستمر مسيرة العطاء على أرض هذا الوطن، وجيلاً بعد جيل؛ ليرتقي الوطن بهامات أبنائه المخلصين في كل المجالات.

وأكد أن التفوق لم يحصل لولا فضل الله، ثم جهود حكومة خادم الحرمين الشريفين، التي سعت لوصول التعليم لكل مدينة وقرية حتى انقضت الأمية في بلادنا.

وشكر "الصعب"، الأمير فهد بن سلطان، الذي دعم مسيرة التعليم في المنطقة، وخصص جائزة مالية للمتفوقين يقدمها من ماله الخاص؛ دعمًا للتفوق العلمي في كل مجالاته، منذ ثلاثين عامًا.