"ترامب": معلومات "جوجل" مزورة.. و"سي إن إن" كاذبة

الرئيس الأمريكي يشكو من تعرض إعلام الجمهوريين لـ"التعمية"

شنّ الرئيس الأميركي دونالد ترامب، اليوم ، هجوما عنيفا على وسائل الإعلام وشبكات التواصل الاجتماعي، معتبرًا أن نتائج البحث في محرك البحث جوجل "مزورة"؛ لأن البحث عن "أخبار ترامب" يقدم تقارير سيئة عنه، مشككا في قانونية هذا الأمر.

وبحسب وكالة "فرانس برس"، قال "ترامب" عبر حسابه على "تويتر": نتائج البحث على غوغل عن أخبار ترامب لا تظهر سوى تقارير الإعلام الكاذب.

وأضاف الرئيس الأمريكي: بمعنى آخر فقد تعرضت هذه الأخبار للتزوير بالنسبة لي ولآخرين بحيث تكون جميع التقارير والأخبار تقريبا سيئة، "سي إن إن" الكاذبة على رأسها، إعلام الجمهوريين والمحافظين النزيه يتعرض للتعمية، هل هذا قانوني؟.

وأردف: جوجل وآخرون يكتمون أصوات المحافظين ويخفون معلومات وأخبارا جيدة، إنهم يتحكمون فيما يمكننا أن نراه ولا نراه، هذا وضع غير جيد وستتم معالجته.

وكان استطلاع أجراه مركز "بيو" للأبحاث في يونيو الماضي قد أظهر أن 43 % من الأميركيين يعتقدون أن شركات التكنولوجيا الكبيرة تدعم آراء الليبراليين على حساب المحافظين، كما أن 72 % يؤمنون بفكرة أن منصات التواصل الاجتماعي تفرض رقابة فعالة على الآراء السياسية المعارضة.

وتعد هذه آخر موجة انتقادات يوجهها الرئيس "ترامب" لوسائل الإعلام، إذ سبق أن هاجمها مرات عدة منذ تقلد منصبه.

اعلان
"ترامب": معلومات "جوجل" مزورة.. و"سي إن إن" كاذبة
سبق

شنّ الرئيس الأميركي دونالد ترامب، اليوم ، هجوما عنيفا على وسائل الإعلام وشبكات التواصل الاجتماعي، معتبرًا أن نتائج البحث في محرك البحث جوجل "مزورة"؛ لأن البحث عن "أخبار ترامب" يقدم تقارير سيئة عنه، مشككا في قانونية هذا الأمر.

وبحسب وكالة "فرانس برس"، قال "ترامب" عبر حسابه على "تويتر": نتائج البحث على غوغل عن أخبار ترامب لا تظهر سوى تقارير الإعلام الكاذب.

وأضاف الرئيس الأمريكي: بمعنى آخر فقد تعرضت هذه الأخبار للتزوير بالنسبة لي ولآخرين بحيث تكون جميع التقارير والأخبار تقريبا سيئة، "سي إن إن" الكاذبة على رأسها، إعلام الجمهوريين والمحافظين النزيه يتعرض للتعمية، هل هذا قانوني؟.

وأردف: جوجل وآخرون يكتمون أصوات المحافظين ويخفون معلومات وأخبارا جيدة، إنهم يتحكمون فيما يمكننا أن نراه ولا نراه، هذا وضع غير جيد وستتم معالجته.

وكان استطلاع أجراه مركز "بيو" للأبحاث في يونيو الماضي قد أظهر أن 43 % من الأميركيين يعتقدون أن شركات التكنولوجيا الكبيرة تدعم آراء الليبراليين على حساب المحافظين، كما أن 72 % يؤمنون بفكرة أن منصات التواصل الاجتماعي تفرض رقابة فعالة على الآراء السياسية المعارضة.

وتعد هذه آخر موجة انتقادات يوجهها الرئيس "ترامب" لوسائل الإعلام، إذ سبق أن هاجمها مرات عدة منذ تقلد منصبه.

28 أغسطس 2018 - 17 ذو الحجة 1439
05:57 PM

"ترامب": معلومات "جوجل" مزورة.. و"سي إن إن" كاذبة

الرئيس الأمريكي يشكو من تعرض إعلام الجمهوريين لـ"التعمية"

A A A
17
27,575

شنّ الرئيس الأميركي دونالد ترامب، اليوم ، هجوما عنيفا على وسائل الإعلام وشبكات التواصل الاجتماعي، معتبرًا أن نتائج البحث في محرك البحث جوجل "مزورة"؛ لأن البحث عن "أخبار ترامب" يقدم تقارير سيئة عنه، مشككا في قانونية هذا الأمر.

وبحسب وكالة "فرانس برس"، قال "ترامب" عبر حسابه على "تويتر": نتائج البحث على غوغل عن أخبار ترامب لا تظهر سوى تقارير الإعلام الكاذب.

وأضاف الرئيس الأمريكي: بمعنى آخر فقد تعرضت هذه الأخبار للتزوير بالنسبة لي ولآخرين بحيث تكون جميع التقارير والأخبار تقريبا سيئة، "سي إن إن" الكاذبة على رأسها، إعلام الجمهوريين والمحافظين النزيه يتعرض للتعمية، هل هذا قانوني؟.

وأردف: جوجل وآخرون يكتمون أصوات المحافظين ويخفون معلومات وأخبارا جيدة، إنهم يتحكمون فيما يمكننا أن نراه ولا نراه، هذا وضع غير جيد وستتم معالجته.

وكان استطلاع أجراه مركز "بيو" للأبحاث في يونيو الماضي قد أظهر أن 43 % من الأميركيين يعتقدون أن شركات التكنولوجيا الكبيرة تدعم آراء الليبراليين على حساب المحافظين، كما أن 72 % يؤمنون بفكرة أن منصات التواصل الاجتماعي تفرض رقابة فعالة على الآراء السياسية المعارضة.

وتعد هذه آخر موجة انتقادات يوجهها الرئيس "ترامب" لوسائل الإعلام، إذ سبق أن هاجمها مرات عدة منذ تقلد منصبه.