350 عارضًا و30 قسمًا في معرض الصقور والصيد الثاني

ينطلق الجمعة المقبل ولمدة خمسة أيام بمشاركة 20 دولة

كشف نادي الصقور المُنظِّم لمعرض الصقور والصيد السعودي في نسخته الثانية، الذي ينطلق يوم الجمعة 11 أكتوبر 2019م، ولمدة خمسة أيام؛ عن ثلاثين قسمًا للمعرض على مساحة تُقدّر بـ36 ألف متر مربع يستقبل عليها زواره من الساعة 12 ظهراً حتى الساعة 12 منتصف الليل.

وتتفوّق النسخة الحالية للمعرض عن السابقة باتساع حجم المشاركات الداخلية والخارجية؛ إذ تشارك 20 دولة في المعرض وأكثر من 350 عارضًا لكافة احتياجات الصيد والصقور، بالإضافة إلى المحالّ التجارية وأماكن الترفيه.

وسيحتوي المعرض قسمًا لبيع المستلزمات البيطرية، إلى جانب قسم مستلزمات الصقور، وقسم أدوات الرحلات البرية للتخييم، وقسم عارضي الصقور، وقسم الأسلحة النارية والهوائية، وقسم عرض السيارات المعدلة، وقسم كبار الشخصيات، وقسم الفنون التشكيلية، وقسم المتحف (المركز التعريفي)، وقسم الرماية بالسهام، وقسم الاستديو، وقسم الدعوات، وقسم مزاد الصقور، وقسم الهولوجرام، وأقسام أخرى تفاعلية يشارك فيها الأطفال والنساء.

ويهدف المعرض إلى بناء جسور التواصل بين الصقّارين في المملكة ودول الخليج والعالم؛ مما يسهم في تعزيز ثقافة الاهتمام بالصقور ورياضة الصيد، وتبادل الخبرات بين المشاركين في المعرض، إلى جانب إتاحة الفرصة للعارضين في تسويق منتجاتهم والتعريف بها على مستوى المملكة ودول الخليج والعالم؛ الأمر الذي يرفع من نسبة المبيعات وزيادة دخل أصحاب المنتج التراثي المعين؛ مما يدعم الاقتصاد الوطني والتنمية في مناطق المملكة المختلفة.

معرض الصقور والصيد
اعلان
350 عارضًا و30 قسمًا في معرض الصقور والصيد الثاني
سبق

كشف نادي الصقور المُنظِّم لمعرض الصقور والصيد السعودي في نسخته الثانية، الذي ينطلق يوم الجمعة 11 أكتوبر 2019م، ولمدة خمسة أيام؛ عن ثلاثين قسمًا للمعرض على مساحة تُقدّر بـ36 ألف متر مربع يستقبل عليها زواره من الساعة 12 ظهراً حتى الساعة 12 منتصف الليل.

وتتفوّق النسخة الحالية للمعرض عن السابقة باتساع حجم المشاركات الداخلية والخارجية؛ إذ تشارك 20 دولة في المعرض وأكثر من 350 عارضًا لكافة احتياجات الصيد والصقور، بالإضافة إلى المحالّ التجارية وأماكن الترفيه.

وسيحتوي المعرض قسمًا لبيع المستلزمات البيطرية، إلى جانب قسم مستلزمات الصقور، وقسم أدوات الرحلات البرية للتخييم، وقسم عارضي الصقور، وقسم الأسلحة النارية والهوائية، وقسم عرض السيارات المعدلة، وقسم كبار الشخصيات، وقسم الفنون التشكيلية، وقسم المتحف (المركز التعريفي)، وقسم الرماية بالسهام، وقسم الاستديو، وقسم الدعوات، وقسم مزاد الصقور، وقسم الهولوجرام، وأقسام أخرى تفاعلية يشارك فيها الأطفال والنساء.

ويهدف المعرض إلى بناء جسور التواصل بين الصقّارين في المملكة ودول الخليج والعالم؛ مما يسهم في تعزيز ثقافة الاهتمام بالصقور ورياضة الصيد، وتبادل الخبرات بين المشاركين في المعرض، إلى جانب إتاحة الفرصة للعارضين في تسويق منتجاتهم والتعريف بها على مستوى المملكة ودول الخليج والعالم؛ الأمر الذي يرفع من نسبة المبيعات وزيادة دخل أصحاب المنتج التراثي المعين؛ مما يدعم الاقتصاد الوطني والتنمية في مناطق المملكة المختلفة.

09 أكتوبر 2019 - 10 صفر 1441
04:19 PM

350 عارضًا و30 قسمًا في معرض الصقور والصيد الثاني

ينطلق الجمعة المقبل ولمدة خمسة أيام بمشاركة 20 دولة

A A A
1
2,478

كشف نادي الصقور المُنظِّم لمعرض الصقور والصيد السعودي في نسخته الثانية، الذي ينطلق يوم الجمعة 11 أكتوبر 2019م، ولمدة خمسة أيام؛ عن ثلاثين قسمًا للمعرض على مساحة تُقدّر بـ36 ألف متر مربع يستقبل عليها زواره من الساعة 12 ظهراً حتى الساعة 12 منتصف الليل.

وتتفوّق النسخة الحالية للمعرض عن السابقة باتساع حجم المشاركات الداخلية والخارجية؛ إذ تشارك 20 دولة في المعرض وأكثر من 350 عارضًا لكافة احتياجات الصيد والصقور، بالإضافة إلى المحالّ التجارية وأماكن الترفيه.

وسيحتوي المعرض قسمًا لبيع المستلزمات البيطرية، إلى جانب قسم مستلزمات الصقور، وقسم أدوات الرحلات البرية للتخييم، وقسم عارضي الصقور، وقسم الأسلحة النارية والهوائية، وقسم عرض السيارات المعدلة، وقسم كبار الشخصيات، وقسم الفنون التشكيلية، وقسم المتحف (المركز التعريفي)، وقسم الرماية بالسهام، وقسم الاستديو، وقسم الدعوات، وقسم مزاد الصقور، وقسم الهولوجرام، وأقسام أخرى تفاعلية يشارك فيها الأطفال والنساء.

ويهدف المعرض إلى بناء جسور التواصل بين الصقّارين في المملكة ودول الخليج والعالم؛ مما يسهم في تعزيز ثقافة الاهتمام بالصقور ورياضة الصيد، وتبادل الخبرات بين المشاركين في المعرض، إلى جانب إتاحة الفرصة للعارضين في تسويق منتجاتهم والتعريف بها على مستوى المملكة ودول الخليج والعالم؛ الأمر الذي يرفع من نسبة المبيعات وزيادة دخل أصحاب المنتج التراثي المعين؛ مما يدعم الاقتصاد الوطني والتنمية في مناطق المملكة المختلفة.