صندوق الاستثمارات العامة يوقع مذكرة تفاهم مع إدارة الطاقة الوطنية في الصين الشعبية

ستسهم في تطوير عمليات التصنيع بقطاع الطاقة بالمملكة خلال الأعوام العشرة القادمة

أعلن صندوق الاستثمارات العامة اليوم، عن توقيعه مذكرة تفاهم مع إدارة الطاقة الوطنية في جمهورية الصين الشعبية بشأن التعاون في مجال الطاقة المتجددة، وذلك ضمن زيارة صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء رئيس مجلس الشؤون الاقتصادية والتنمية رئيس مجلس إدارة صندوق الاستثمارات العامة - حفظه الله - لجمهورية الصين الشعبية.

وتأتي هذه المذكرة في إطار تعزيز علاقات التعاون ما بين الجهتين في مجال الطاقة المتجددة، وتعزيز مكانة المملكة بصفتها مركزاً رائداً لتطوير مشاريع قطاع الطاقة المتجددة.

وتضمنت المذكرة رغبة صندوق الاستثمارات العامة في الاستثمار في قطاع الطاقة المتجددة وتوطين عملياته عبر سلسلة القيمة، وذلك من أجل جعل المملكة مركزاً عالمياً رائداً في هذا المجال.

وستسهم مذكرة التفاهم في تمكين صندوق الاستثمارات العامة من دعم وتطوير عمليات التصنيع وتوليد الطاقة والتقنيات الناشئة في قطاع الطاقة المتجددة بالمملكة خلال الأعوام العشرة القادمة.

وتعزز هذه الاتفاقية من جهود صندوق الاستثمارات العامة في بناء شراكات استراتيجية، تهدف الى تطوير البنى التحتية المحلية وإيجاد المزيد من فرص العمل، وتشجيع مؤسسات القطاع الخاص على الدخول في الشراكات الاستثمارية والتجارية في قطاع الطاقة المتجددة، وبالتالي تسرّع من عملية توطين المهارات والمعارف المتقدمة في قطاع الطاقة بالمملكة .

زيارة ولي العهد إلى جمهورية الصين الشعبية ولي العهد في الصين جولة الأمير محمد بن سلمان جولة ولي العهد
اعلان
صندوق الاستثمارات العامة يوقع مذكرة تفاهم مع إدارة الطاقة الوطنية في الصين الشعبية
سبق

أعلن صندوق الاستثمارات العامة اليوم، عن توقيعه مذكرة تفاهم مع إدارة الطاقة الوطنية في جمهورية الصين الشعبية بشأن التعاون في مجال الطاقة المتجددة، وذلك ضمن زيارة صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء رئيس مجلس الشؤون الاقتصادية والتنمية رئيس مجلس إدارة صندوق الاستثمارات العامة - حفظه الله - لجمهورية الصين الشعبية.

وتأتي هذه المذكرة في إطار تعزيز علاقات التعاون ما بين الجهتين في مجال الطاقة المتجددة، وتعزيز مكانة المملكة بصفتها مركزاً رائداً لتطوير مشاريع قطاع الطاقة المتجددة.

وتضمنت المذكرة رغبة صندوق الاستثمارات العامة في الاستثمار في قطاع الطاقة المتجددة وتوطين عملياته عبر سلسلة القيمة، وذلك من أجل جعل المملكة مركزاً عالمياً رائداً في هذا المجال.

وستسهم مذكرة التفاهم في تمكين صندوق الاستثمارات العامة من دعم وتطوير عمليات التصنيع وتوليد الطاقة والتقنيات الناشئة في قطاع الطاقة المتجددة بالمملكة خلال الأعوام العشرة القادمة.

وتعزز هذه الاتفاقية من جهود صندوق الاستثمارات العامة في بناء شراكات استراتيجية، تهدف الى تطوير البنى التحتية المحلية وإيجاد المزيد من فرص العمل، وتشجيع مؤسسات القطاع الخاص على الدخول في الشراكات الاستثمارية والتجارية في قطاع الطاقة المتجددة، وبالتالي تسرّع من عملية توطين المهارات والمعارف المتقدمة في قطاع الطاقة بالمملكة .

22 فبراير 2019 - 17 جمادى الآخر 1440
09:58 AM
اخر تعديل
04 مايو 2019 - 29 شعبان 1440
07:35 AM

صندوق الاستثمارات العامة يوقع مذكرة تفاهم مع إدارة الطاقة الوطنية في الصين الشعبية

ستسهم في تطوير عمليات التصنيع بقطاع الطاقة بالمملكة خلال الأعوام العشرة القادمة

A A A
0
3,650

أعلن صندوق الاستثمارات العامة اليوم، عن توقيعه مذكرة تفاهم مع إدارة الطاقة الوطنية في جمهورية الصين الشعبية بشأن التعاون في مجال الطاقة المتجددة، وذلك ضمن زيارة صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء رئيس مجلس الشؤون الاقتصادية والتنمية رئيس مجلس إدارة صندوق الاستثمارات العامة - حفظه الله - لجمهورية الصين الشعبية.

وتأتي هذه المذكرة في إطار تعزيز علاقات التعاون ما بين الجهتين في مجال الطاقة المتجددة، وتعزيز مكانة المملكة بصفتها مركزاً رائداً لتطوير مشاريع قطاع الطاقة المتجددة.

وتضمنت المذكرة رغبة صندوق الاستثمارات العامة في الاستثمار في قطاع الطاقة المتجددة وتوطين عملياته عبر سلسلة القيمة، وذلك من أجل جعل المملكة مركزاً عالمياً رائداً في هذا المجال.

وستسهم مذكرة التفاهم في تمكين صندوق الاستثمارات العامة من دعم وتطوير عمليات التصنيع وتوليد الطاقة والتقنيات الناشئة في قطاع الطاقة المتجددة بالمملكة خلال الأعوام العشرة القادمة.

وتعزز هذه الاتفاقية من جهود صندوق الاستثمارات العامة في بناء شراكات استراتيجية، تهدف الى تطوير البنى التحتية المحلية وإيجاد المزيد من فرص العمل، وتشجيع مؤسسات القطاع الخاص على الدخول في الشراكات الاستثمارية والتجارية في قطاع الطاقة المتجددة، وبالتالي تسرّع من عملية توطين المهارات والمعارف المتقدمة في قطاع الطاقة بالمملكة .