بعد تصريحات أردوغان.. هبوط قياسي جديد لليرة التركية

تراجعت بأكثر من 4% في واقعة مكرّرة خلال الفترة الأخيرة

بعد تصريحات الرئيس التركي رجب طيب أردوغان؛ حول "الحاجة إلى خفض أسعار الفائدة"، هبط سعر الليرة، اليوم الأربعاء، إلى مستويات قياسية جديدة مقابل الدولار.

وسجّلت العملة التركية تراجعاً بأكثر من 4%، إلى مستوى قياسي منخفض بلغ 8.88 ليرة تركية مقابل الدولار، بعد تصريحات لأردوغان؛ اعتبر فيها أن بلاده بحاجة إلى خفض أسعار الفائدة، وأنه تحدّث إلى محافظ البنك المركزي بشأن هذه القضية؛ ما أدى إلى انخفاض الليرة إلى مستويات قياسية جديدة مقابل الدولار، وفق رويترز.

وفي مقابلة مع قناة "تي.آر.تي" التركية الإخبارية في ساعة متأخرة من مساء أمس الثلاثاء، قال أردوغان: "تحدثت إلى محافظ البنك المركزي اليوم- نحتاج بالتأكيد إلى خفض أسعار الفائدة".

وأكمل: "نحتاج من أجل ذلك أن نرى أسعار الفائدة تبدأ بالانخفاض في يوليو وأغسطس"، مشيراً إلى أن "ذلك من شأنه أن يرفع العبء عن الاستثمارات".

وتسبّبت دعوات الرئيس التركي المتكرّرة لخفض تكاليف الاقتراض، وإقالته المفاجئة لآخر ثلاثة محافظين للبنك المركزي التركي، في تراجع مصداقية البنك بشدة، إذ إن أردوغان؛ كان قد أقال المحافظ السابق المتشدّد في المسائل النقدية، ناجي إقبال؛ في مارس الماضي؛ ما أدى إلى انخفاض الليرة 12% مقابل الدولار في أسبوع.


وتعتمد تركيا على الدخل بالعملة الصعبة من السياحة لدعم عجز حسابها الجاري، وتخاطر بموسم ضائع آخر هذا العام، في ظل فرض دول عدة قيوداً على السفر إلى تركيا بسبب ارتفاع عدد حالات الإصابة بفيروس كورونا.

الرئيس التركي رجب طيب أردوغان
اعلان
بعد تصريحات أردوغان.. هبوط قياسي جديد لليرة التركية
سبق

بعد تصريحات الرئيس التركي رجب طيب أردوغان؛ حول "الحاجة إلى خفض أسعار الفائدة"، هبط سعر الليرة، اليوم الأربعاء، إلى مستويات قياسية جديدة مقابل الدولار.

وسجّلت العملة التركية تراجعاً بأكثر من 4%، إلى مستوى قياسي منخفض بلغ 8.88 ليرة تركية مقابل الدولار، بعد تصريحات لأردوغان؛ اعتبر فيها أن بلاده بحاجة إلى خفض أسعار الفائدة، وأنه تحدّث إلى محافظ البنك المركزي بشأن هذه القضية؛ ما أدى إلى انخفاض الليرة إلى مستويات قياسية جديدة مقابل الدولار، وفق رويترز.

وفي مقابلة مع قناة "تي.آر.تي" التركية الإخبارية في ساعة متأخرة من مساء أمس الثلاثاء، قال أردوغان: "تحدثت إلى محافظ البنك المركزي اليوم- نحتاج بالتأكيد إلى خفض أسعار الفائدة".

وأكمل: "نحتاج من أجل ذلك أن نرى أسعار الفائدة تبدأ بالانخفاض في يوليو وأغسطس"، مشيراً إلى أن "ذلك من شأنه أن يرفع العبء عن الاستثمارات".

وتسبّبت دعوات الرئيس التركي المتكرّرة لخفض تكاليف الاقتراض، وإقالته المفاجئة لآخر ثلاثة محافظين للبنك المركزي التركي، في تراجع مصداقية البنك بشدة، إذ إن أردوغان؛ كان قد أقال المحافظ السابق المتشدّد في المسائل النقدية، ناجي إقبال؛ في مارس الماضي؛ ما أدى إلى انخفاض الليرة 12% مقابل الدولار في أسبوع.


وتعتمد تركيا على الدخل بالعملة الصعبة من السياحة لدعم عجز حسابها الجاري، وتخاطر بموسم ضائع آخر هذا العام، في ظل فرض دول عدة قيوداً على السفر إلى تركيا بسبب ارتفاع عدد حالات الإصابة بفيروس كورونا.

02 يونيو 2021 - 21 شوّال 1442
01:13 PM

بعد تصريحات أردوغان.. هبوط قياسي جديد لليرة التركية

تراجعت بأكثر من 4% في واقعة مكرّرة خلال الفترة الأخيرة

A A A
2
4,975

بعد تصريحات الرئيس التركي رجب طيب أردوغان؛ حول "الحاجة إلى خفض أسعار الفائدة"، هبط سعر الليرة، اليوم الأربعاء، إلى مستويات قياسية جديدة مقابل الدولار.

وسجّلت العملة التركية تراجعاً بأكثر من 4%، إلى مستوى قياسي منخفض بلغ 8.88 ليرة تركية مقابل الدولار، بعد تصريحات لأردوغان؛ اعتبر فيها أن بلاده بحاجة إلى خفض أسعار الفائدة، وأنه تحدّث إلى محافظ البنك المركزي بشأن هذه القضية؛ ما أدى إلى انخفاض الليرة إلى مستويات قياسية جديدة مقابل الدولار، وفق رويترز.

وفي مقابلة مع قناة "تي.آر.تي" التركية الإخبارية في ساعة متأخرة من مساء أمس الثلاثاء، قال أردوغان: "تحدثت إلى محافظ البنك المركزي اليوم- نحتاج بالتأكيد إلى خفض أسعار الفائدة".

وأكمل: "نحتاج من أجل ذلك أن نرى أسعار الفائدة تبدأ بالانخفاض في يوليو وأغسطس"، مشيراً إلى أن "ذلك من شأنه أن يرفع العبء عن الاستثمارات".

وتسبّبت دعوات الرئيس التركي المتكرّرة لخفض تكاليف الاقتراض، وإقالته المفاجئة لآخر ثلاثة محافظين للبنك المركزي التركي، في تراجع مصداقية البنك بشدة، إذ إن أردوغان؛ كان قد أقال المحافظ السابق المتشدّد في المسائل النقدية، ناجي إقبال؛ في مارس الماضي؛ ما أدى إلى انخفاض الليرة 12% مقابل الدولار في أسبوع.


وتعتمد تركيا على الدخل بالعملة الصعبة من السياحة لدعم عجز حسابها الجاري، وتخاطر بموسم ضائع آخر هذا العام، في ظل فرض دول عدة قيوداً على السفر إلى تركيا بسبب ارتفاع عدد حالات الإصابة بفيروس كورونا.