خبير: تدفقات أجنبية لا تقل عن 15 مليار ريال عند إدراج السوق السعودي في "فوتسي"

قال إن مديري الصناديق العالمية النشطين سيُقبلون على شراء الأسهم السعودية

توقَّع المتخصص في أنظمة الشركات والأوراق المالية هشام العسكر أن يُقبل مديرو الصناديق العالمية النشطون على شراء الأسهم السعودية بعد الانضمام لمؤشر فوتسي. كما توقع حصول السوق السعودي على تدفقات نقدية أجنبية بقيمة لا تقل عن 15 مليار ريال عند إدراجه فعليًّا في مؤشر فوتسي، وأن يبلغ وزن السوق السعودي في المؤشر 2.5 %، ويرتفع إلى 5 % بعد الإدراج المتوقع لشركة "أرامكو" في السوق العام الحالي.

وقال "العسكر": "تعتبر مؤشرات الاستثمار أداة متزايدة الأهمية للمؤسسات العالمية التي تسعى إلى الاستثمار عن طريق الصناديق المتداولة التي تستهدف الأسواق المعترف بها. والأسواق التي تستوفي معايير (فوتسي راسل) يمكن لها أن تتوقع تدفقات كبير للسيولة، وقفزات في أحجام التداول".

وأضاف "العسكر" بقوله: "ستعمل هذه التدفقات النقدية المرتقبة، بشقيها النشط وغير النشط، على زيادة الطلب على الأسهم المتوقع انضمامها، التي بطبيعتها تعتبر قيادية".

وأوضح أن الشركات في قطاعات البنوك والبتروكيماويات ستكون على رأس قائمة الشركات المدرجة ضمن مؤشر فوتسي، متوقعًا أن تتجاوز قيمتها السوقية مجتمعة أكثر من تريليون ريال، وأن يتضمن مؤشر فوتسي 45 شركة مدرجة في السوق السعودي، على رأسها سابك ومصرف الراجحي.

زيارة ولي العهد إلى الولايات المتحدة الأمريكية ولي العهد في أمريكا ولي العهد محمد بن سلمان جولة الأمير محمد بن سلمان
اعلان
خبير: تدفقات أجنبية لا تقل عن 15 مليار ريال عند إدراج السوق السعودي في "فوتسي"
سبق

توقَّع المتخصص في أنظمة الشركات والأوراق المالية هشام العسكر أن يُقبل مديرو الصناديق العالمية النشطون على شراء الأسهم السعودية بعد الانضمام لمؤشر فوتسي. كما توقع حصول السوق السعودي على تدفقات نقدية أجنبية بقيمة لا تقل عن 15 مليار ريال عند إدراجه فعليًّا في مؤشر فوتسي، وأن يبلغ وزن السوق السعودي في المؤشر 2.5 %، ويرتفع إلى 5 % بعد الإدراج المتوقع لشركة "أرامكو" في السوق العام الحالي.

وقال "العسكر": "تعتبر مؤشرات الاستثمار أداة متزايدة الأهمية للمؤسسات العالمية التي تسعى إلى الاستثمار عن طريق الصناديق المتداولة التي تستهدف الأسواق المعترف بها. والأسواق التي تستوفي معايير (فوتسي راسل) يمكن لها أن تتوقع تدفقات كبير للسيولة، وقفزات في أحجام التداول".

وأضاف "العسكر" بقوله: "ستعمل هذه التدفقات النقدية المرتقبة، بشقيها النشط وغير النشط، على زيادة الطلب على الأسهم المتوقع انضمامها، التي بطبيعتها تعتبر قيادية".

وأوضح أن الشركات في قطاعات البنوك والبتروكيماويات ستكون على رأس قائمة الشركات المدرجة ضمن مؤشر فوتسي، متوقعًا أن تتجاوز قيمتها السوقية مجتمعة أكثر من تريليون ريال، وأن يتضمن مؤشر فوتسي 45 شركة مدرجة في السوق السعودي، على رأسها سابك ومصرف الراجحي.

29 مارس 2018 - 12 رجب 1439
12:07 AM
اخر تعديل
03 إبريل 2018 - 17 رجب 1439
09:29 AM

خبير: تدفقات أجنبية لا تقل عن 15 مليار ريال عند إدراج السوق السعودي في "فوتسي"

قال إن مديري الصناديق العالمية النشطين سيُقبلون على شراء الأسهم السعودية

A A A
4
4,900

توقَّع المتخصص في أنظمة الشركات والأوراق المالية هشام العسكر أن يُقبل مديرو الصناديق العالمية النشطون على شراء الأسهم السعودية بعد الانضمام لمؤشر فوتسي. كما توقع حصول السوق السعودي على تدفقات نقدية أجنبية بقيمة لا تقل عن 15 مليار ريال عند إدراجه فعليًّا في مؤشر فوتسي، وأن يبلغ وزن السوق السعودي في المؤشر 2.5 %، ويرتفع إلى 5 % بعد الإدراج المتوقع لشركة "أرامكو" في السوق العام الحالي.

وقال "العسكر": "تعتبر مؤشرات الاستثمار أداة متزايدة الأهمية للمؤسسات العالمية التي تسعى إلى الاستثمار عن طريق الصناديق المتداولة التي تستهدف الأسواق المعترف بها. والأسواق التي تستوفي معايير (فوتسي راسل) يمكن لها أن تتوقع تدفقات كبير للسيولة، وقفزات في أحجام التداول".

وأضاف "العسكر" بقوله: "ستعمل هذه التدفقات النقدية المرتقبة، بشقيها النشط وغير النشط، على زيادة الطلب على الأسهم المتوقع انضمامها، التي بطبيعتها تعتبر قيادية".

وأوضح أن الشركات في قطاعات البنوك والبتروكيماويات ستكون على رأس قائمة الشركات المدرجة ضمن مؤشر فوتسي، متوقعًا أن تتجاوز قيمتها السوقية مجتمعة أكثر من تريليون ريال، وأن يتضمن مؤشر فوتسي 45 شركة مدرجة في السوق السعودي، على رأسها سابك ومصرف الراجحي.