خلال 8 أشهر.. 70 ألف إثيوبي استفادوا من حملة "وطن بلا مخالف" يغادرون السعودية

السفارة الإثيوبية تطالب مواطنيها بالمغادرة طوعًا وسرعة العودة لبلادهم

كشفت إثيوبيا عن أن 70 ألف إثيوبي غادروا المملكة خلال منذ شهر مارس الماضي للاستفادة من مهلة حملة "وطن بلا مخالف"، فيما تسلمت الحكومة الإثيوبية أكثر من 1300 من مواطنيها المخالفين مؤخرًا.

وقالت وزارة الخارجية الإثيوبية في بيان: إن عدد الإثيوبيين المقيمين في السعودية يبلغ 400 ألف معظمهم يعملون كعمالة منازل وعمال زراعيين، إلا أن هناك عدداً آخر من المخالفين غادر بعضهم خلال مهلة "وطن بلا مخالف"، مستفيداً من العفو.

وقالت الوزارة: إن السفارة الإثيوبية تتعاون مع السلطات السعودية، وتطالب مواطنيها بالمغادرة طوعاً وسرعة العودة إلى بلادهم.

اعلان
خلال 8 أشهر.. 70 ألف إثيوبي استفادوا من حملة "وطن بلا مخالف" يغادرون السعودية
سبق

كشفت إثيوبيا عن أن 70 ألف إثيوبي غادروا المملكة خلال منذ شهر مارس الماضي للاستفادة من مهلة حملة "وطن بلا مخالف"، فيما تسلمت الحكومة الإثيوبية أكثر من 1300 من مواطنيها المخالفين مؤخرًا.

وقالت وزارة الخارجية الإثيوبية في بيان: إن عدد الإثيوبيين المقيمين في السعودية يبلغ 400 ألف معظمهم يعملون كعمالة منازل وعمال زراعيين، إلا أن هناك عدداً آخر من المخالفين غادر بعضهم خلال مهلة "وطن بلا مخالف"، مستفيداً من العفو.

وقالت الوزارة: إن السفارة الإثيوبية تتعاون مع السلطات السعودية، وتطالب مواطنيها بالمغادرة طوعاً وسرعة العودة إلى بلادهم.

29 نوفمبر 2017 - 11 ربيع الأول 1439
10:29 PM

خلال 8 أشهر.. 70 ألف إثيوبي استفادوا من حملة "وطن بلا مخالف" يغادرون السعودية

السفارة الإثيوبية تطالب مواطنيها بالمغادرة طوعًا وسرعة العودة لبلادهم

A A A
15
18,451

كشفت إثيوبيا عن أن 70 ألف إثيوبي غادروا المملكة خلال منذ شهر مارس الماضي للاستفادة من مهلة حملة "وطن بلا مخالف"، فيما تسلمت الحكومة الإثيوبية أكثر من 1300 من مواطنيها المخالفين مؤخرًا.

وقالت وزارة الخارجية الإثيوبية في بيان: إن عدد الإثيوبيين المقيمين في السعودية يبلغ 400 ألف معظمهم يعملون كعمالة منازل وعمال زراعيين، إلا أن هناك عدداً آخر من المخالفين غادر بعضهم خلال مهلة "وطن بلا مخالف"، مستفيداً من العفو.

وقالت الوزارة: إن السفارة الإثيوبية تتعاون مع السلطات السعودية، وتطالب مواطنيها بالمغادرة طوعاً وسرعة العودة إلى بلادهم.