مشاريع سعودية صينية في النفط والبتروكيماويات والتعدين

خلال المحطة الأخيرة "بكين" لجولة سمو ولي العهد الآسيوية

وقعت المملكة، أمس، عدداً من الاتفاقيات ومذكرات التفاهم مع جمهورية الصين الشعبية، في صناعات النفط والبتروكيماويات والتعدين والكهرباء والسيراميك والموانئ وغيرها، في ختام الجولة الآسيوية لصاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع، التي وصلت لمحطة الصين.

وتؤكد الزيارة وما تم توقيعه من اتفاقيات ومذكرات ومشاريع مشتركة، أهمية العلاقة الاستراتيجية السعودية الصينية الممتدة والمتجددة، ومواصلة المسؤولين بذل الجهود للعمل على تحقيق الالتقاء بين رؤية المملكة 2030 ومبادرة الحزام والطريق الصينية، وتعميق التعاون في جميع المجالات لتحقيق نتائج ملموسة أكبر في إطار الشراكة الاستراتيجية من خلال اللجنة السعودية الصينية المشتركة رفيعة المستوى.

وتبرز الزيارة أن المملكة مصدّر موثوق عالمياً للنفط، وتؤكد سعيها للحصول على تسهيلات أكبر للاستثمارات السعودية في قطاع المصافي والتكرير والتسويق والتجزئة والمنتجات البتروكيميائية في الأسواق الصينية والتعاون في مجالات البتروكيماويات، التعدين، البنية التحتية في المملكة.

وفيما يخص اتفاقيات ومذكرات تفاهم وتعاون وزارة الطاقة والصناعة والثروة المعدنية ومنظومتها؛ تم توقيع اتفاقية تعاون مع شركة وايسون الصينية لإنتاج البتروكيماويات من الفحم النفطي في المملكة، بالتعاون مع وزارة الطاقة والتجمعات الصناعية وتقدر قيمتها بنحو 5.6 مليار دولار أمريكي.

وتم توقيع اتفاقية مع شركة شانكسي صانواي لبحث فرص إنشاء مجمع لصناعة مادة البيوتاين داويول ومشتقاته ومواد الصناعة الدوائية في المملكة باستثمارات قدرها 2.4 مليار دولار أمريكي، واتفاقية تعاون لتنفيذ مشروع شركة بان آسيا المرحلة الثانية لزيادة إنتاج المرحلة الأولى من المشروع من مادة حمض الثيريثاليك والبولي ايثلين ثيريثاليت التي سيتم تصنيعها في المملكة، باستثمار قدره 1.5 مليار ريال سعودي.

كما تم توقيع اتفاقية تعاون بين الهيئة السعودية للمدن الصناعية ومناطق التقنية "مدن" مع شركة تيدا القابضة المحدودة للاستثمار في تيانجين؛ وذلك لاستقطاب الصناعات التحويلية المباشرة في المدينة الصناعية الثالثة بالدمام باستثمار قدره مليار دولار أمريكي.

ووقعت مذكرة تفاهم مع شركة وانج كانج الصينية لإنشاء مصنع للسيراميك عالي الجودة في ينبع ووعد الشمال، بقيمة 200 مليون دولار.

وفي سياق التعاون في مجالات التحول التقني والحلول الذكية في المدن الصناعية؛ وقعت مذكرة تفاهم بين وزارة الطاقة والصناعة والثروة المعدنية، ووزارة الاتصالات وتقنية المعلومات، مع شركة هواوي الصينية بقيمة 600 مليون دولار.

وشارك وزير الطاقة والصناعة والثروة المعدنية المهندس خالد بن عبدالعزيز الفالح في أعمال الدورة الثالثة للجنة السعودية الصينية المشتركة رفيعة المستوى التي انعقدت أمس الجمعة.

وخلال اليوم السعودي الصيني بمدينة بكين الذي عقد بالتعاون مع الهيئة العامة للاستثمار وبدعوة عدد ما يقارب 800 من رجال الأعمال السعوديين والصينيين، تحدث وزير الطاقة في جلسة بعنوان "مستقبل الشراكة" عن خطة الموائمة بين رؤية المملكة 2030 ومبادرة الحزام والطريق، بحضور وزير التجارة والاستثمار الدكتور ماجد القصبي.

زيارة ولي العهد إلى جمهورية الصين الشعبية ولي العهد في الصين جولة الأمير محمد بن سلمان جولة ولي العهد
اعلان
مشاريع سعودية صينية في النفط والبتروكيماويات والتعدين
سبق

وقعت المملكة، أمس، عدداً من الاتفاقيات ومذكرات التفاهم مع جمهورية الصين الشعبية، في صناعات النفط والبتروكيماويات والتعدين والكهرباء والسيراميك والموانئ وغيرها، في ختام الجولة الآسيوية لصاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع، التي وصلت لمحطة الصين.

وتؤكد الزيارة وما تم توقيعه من اتفاقيات ومذكرات ومشاريع مشتركة، أهمية العلاقة الاستراتيجية السعودية الصينية الممتدة والمتجددة، ومواصلة المسؤولين بذل الجهود للعمل على تحقيق الالتقاء بين رؤية المملكة 2030 ومبادرة الحزام والطريق الصينية، وتعميق التعاون في جميع المجالات لتحقيق نتائج ملموسة أكبر في إطار الشراكة الاستراتيجية من خلال اللجنة السعودية الصينية المشتركة رفيعة المستوى.

وتبرز الزيارة أن المملكة مصدّر موثوق عالمياً للنفط، وتؤكد سعيها للحصول على تسهيلات أكبر للاستثمارات السعودية في قطاع المصافي والتكرير والتسويق والتجزئة والمنتجات البتروكيميائية في الأسواق الصينية والتعاون في مجالات البتروكيماويات، التعدين، البنية التحتية في المملكة.

وفيما يخص اتفاقيات ومذكرات تفاهم وتعاون وزارة الطاقة والصناعة والثروة المعدنية ومنظومتها؛ تم توقيع اتفاقية تعاون مع شركة وايسون الصينية لإنتاج البتروكيماويات من الفحم النفطي في المملكة، بالتعاون مع وزارة الطاقة والتجمعات الصناعية وتقدر قيمتها بنحو 5.6 مليار دولار أمريكي.

وتم توقيع اتفاقية مع شركة شانكسي صانواي لبحث فرص إنشاء مجمع لصناعة مادة البيوتاين داويول ومشتقاته ومواد الصناعة الدوائية في المملكة باستثمارات قدرها 2.4 مليار دولار أمريكي، واتفاقية تعاون لتنفيذ مشروع شركة بان آسيا المرحلة الثانية لزيادة إنتاج المرحلة الأولى من المشروع من مادة حمض الثيريثاليك والبولي ايثلين ثيريثاليت التي سيتم تصنيعها في المملكة، باستثمار قدره 1.5 مليار ريال سعودي.

كما تم توقيع اتفاقية تعاون بين الهيئة السعودية للمدن الصناعية ومناطق التقنية "مدن" مع شركة تيدا القابضة المحدودة للاستثمار في تيانجين؛ وذلك لاستقطاب الصناعات التحويلية المباشرة في المدينة الصناعية الثالثة بالدمام باستثمار قدره مليار دولار أمريكي.

ووقعت مذكرة تفاهم مع شركة وانج كانج الصينية لإنشاء مصنع للسيراميك عالي الجودة في ينبع ووعد الشمال، بقيمة 200 مليون دولار.

وفي سياق التعاون في مجالات التحول التقني والحلول الذكية في المدن الصناعية؛ وقعت مذكرة تفاهم بين وزارة الطاقة والصناعة والثروة المعدنية، ووزارة الاتصالات وتقنية المعلومات، مع شركة هواوي الصينية بقيمة 600 مليون دولار.

وشارك وزير الطاقة والصناعة والثروة المعدنية المهندس خالد بن عبدالعزيز الفالح في أعمال الدورة الثالثة للجنة السعودية الصينية المشتركة رفيعة المستوى التي انعقدت أمس الجمعة.

وخلال اليوم السعودي الصيني بمدينة بكين الذي عقد بالتعاون مع الهيئة العامة للاستثمار وبدعوة عدد ما يقارب 800 من رجال الأعمال السعوديين والصينيين، تحدث وزير الطاقة في جلسة بعنوان "مستقبل الشراكة" عن خطة الموائمة بين رؤية المملكة 2030 ومبادرة الحزام والطريق، بحضور وزير التجارة والاستثمار الدكتور ماجد القصبي.

23 فبراير 2019 - 18 جمادى الآخر 1440
04:15 PM
اخر تعديل
01 مارس 2019 - 24 جمادى الآخر 1440
03:05 PM

مشاريع سعودية صينية في النفط والبتروكيماويات والتعدين

خلال المحطة الأخيرة "بكين" لجولة سمو ولي العهد الآسيوية

A A A
0
2,683

وقعت المملكة، أمس، عدداً من الاتفاقيات ومذكرات التفاهم مع جمهورية الصين الشعبية، في صناعات النفط والبتروكيماويات والتعدين والكهرباء والسيراميك والموانئ وغيرها، في ختام الجولة الآسيوية لصاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع، التي وصلت لمحطة الصين.

وتؤكد الزيارة وما تم توقيعه من اتفاقيات ومذكرات ومشاريع مشتركة، أهمية العلاقة الاستراتيجية السعودية الصينية الممتدة والمتجددة، ومواصلة المسؤولين بذل الجهود للعمل على تحقيق الالتقاء بين رؤية المملكة 2030 ومبادرة الحزام والطريق الصينية، وتعميق التعاون في جميع المجالات لتحقيق نتائج ملموسة أكبر في إطار الشراكة الاستراتيجية من خلال اللجنة السعودية الصينية المشتركة رفيعة المستوى.

وتبرز الزيارة أن المملكة مصدّر موثوق عالمياً للنفط، وتؤكد سعيها للحصول على تسهيلات أكبر للاستثمارات السعودية في قطاع المصافي والتكرير والتسويق والتجزئة والمنتجات البتروكيميائية في الأسواق الصينية والتعاون في مجالات البتروكيماويات، التعدين، البنية التحتية في المملكة.

وفيما يخص اتفاقيات ومذكرات تفاهم وتعاون وزارة الطاقة والصناعة والثروة المعدنية ومنظومتها؛ تم توقيع اتفاقية تعاون مع شركة وايسون الصينية لإنتاج البتروكيماويات من الفحم النفطي في المملكة، بالتعاون مع وزارة الطاقة والتجمعات الصناعية وتقدر قيمتها بنحو 5.6 مليار دولار أمريكي.

وتم توقيع اتفاقية مع شركة شانكسي صانواي لبحث فرص إنشاء مجمع لصناعة مادة البيوتاين داويول ومشتقاته ومواد الصناعة الدوائية في المملكة باستثمارات قدرها 2.4 مليار دولار أمريكي، واتفاقية تعاون لتنفيذ مشروع شركة بان آسيا المرحلة الثانية لزيادة إنتاج المرحلة الأولى من المشروع من مادة حمض الثيريثاليك والبولي ايثلين ثيريثاليت التي سيتم تصنيعها في المملكة، باستثمار قدره 1.5 مليار ريال سعودي.

كما تم توقيع اتفاقية تعاون بين الهيئة السعودية للمدن الصناعية ومناطق التقنية "مدن" مع شركة تيدا القابضة المحدودة للاستثمار في تيانجين؛ وذلك لاستقطاب الصناعات التحويلية المباشرة في المدينة الصناعية الثالثة بالدمام باستثمار قدره مليار دولار أمريكي.

ووقعت مذكرة تفاهم مع شركة وانج كانج الصينية لإنشاء مصنع للسيراميك عالي الجودة في ينبع ووعد الشمال، بقيمة 200 مليون دولار.

وفي سياق التعاون في مجالات التحول التقني والحلول الذكية في المدن الصناعية؛ وقعت مذكرة تفاهم بين وزارة الطاقة والصناعة والثروة المعدنية، ووزارة الاتصالات وتقنية المعلومات، مع شركة هواوي الصينية بقيمة 600 مليون دولار.

وشارك وزير الطاقة والصناعة والثروة المعدنية المهندس خالد بن عبدالعزيز الفالح في أعمال الدورة الثالثة للجنة السعودية الصينية المشتركة رفيعة المستوى التي انعقدت أمس الجمعة.

وخلال اليوم السعودي الصيني بمدينة بكين الذي عقد بالتعاون مع الهيئة العامة للاستثمار وبدعوة عدد ما يقارب 800 من رجال الأعمال السعوديين والصينيين، تحدث وزير الطاقة في جلسة بعنوان "مستقبل الشراكة" عن خطة الموائمة بين رؤية المملكة 2030 ومبادرة الحزام والطريق، بحضور وزير التجارة والاستثمار الدكتور ماجد القصبي.