نيابة عن الملك .. الفيصل يرعى حفل اختتام مسابقة الملك عبدالعزيز القرآنية

تنظّمه وزارة الشؤون الإسلامية بدورتها "41" في رحاب المسجد الحرام

نيابة عن خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود؛ يرعى الأمير خالد الفيصل بن عبدالعزيز مستشار خادم الحرمين الشريفين أمير منطقة مكة المكرّمة، غداً الأربعاء، الحفل الختامي الذي تنظمه وزارة الشؤون الإسلامية والدعوة والإرشاد لتكريم الفائزين في مسابقة الملك عبدالعزيز الدولية لحفظ القرآن الكريم وتلاوته وتفسيره في دورتها "41"، وذلك في رحاب المسجد الحرام.

وقال وزير الشؤون الإسلامية والدعوة والإرشاد الشيخ الدكتور عبداللطيف بن عبدالعزيز آل الشيخ: رعاية خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود، هذه المناسبة القرآنية العالمية تكريم لأهل القرآن، وتشجيع للناشئة، وتحفيز للشباب من مختلف دول العالم، مؤكداً أن الرعاية الكريمة منهج حكيم سار عليه ملوك بلادنا المباركة.

وأضاف: هذه المسابقة الدولية العريقة ثمرة من عطاءات قرآنية مستمرة لقيادتنا الرشيدة، فالمملكة بلد القرآن، ومهوى أهل الإسلام، وهذه المسابقة تؤكّد أن الخير موجود في نفوس شباب الأمة، والقرآن يعمر صدورهم، وتعاليمه تبرز في سلوكياتهم على الطريق المستقيم والمنهج الوسطي المعتدل.

جدير بالذكر أن فعاليات المسابقة التي يبلغ مجموع جوائزها "1.185.000" ريال، بدأت تصفياتها الأولية يوم الأربعاء الخامس حتى السابع من شهر المحرم لهذا العام 1441هـ، وأقيمت في مقر سكن المتسابقين في فندق برج الساعة فيرمونت، بمشاركة 146 متسابقاً من 103 دول، تأهل منهم 84 متسابقاً إلى التصفيات النهائية التي بدأت في الثامن حتى العاشر من المحرم لعام 1441هـ.

يُشار إلى أن عدد المتنافسين بلغ منذ بداية انطلاق مسابقة الملك عبدالعزيز الدولية لحفظ القرآن الكريم وتلاوته وتفسيره في دورتها الأولى قبل 41 عاماً حتى هذه الدورة أكثر من 6300 متنافس من مختلف قارات العالم.

اعلان
نيابة عن الملك .. الفيصل يرعى حفل اختتام مسابقة الملك عبدالعزيز القرآنية
سبق

نيابة عن خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود؛ يرعى الأمير خالد الفيصل بن عبدالعزيز مستشار خادم الحرمين الشريفين أمير منطقة مكة المكرّمة، غداً الأربعاء، الحفل الختامي الذي تنظمه وزارة الشؤون الإسلامية والدعوة والإرشاد لتكريم الفائزين في مسابقة الملك عبدالعزيز الدولية لحفظ القرآن الكريم وتلاوته وتفسيره في دورتها "41"، وذلك في رحاب المسجد الحرام.

وقال وزير الشؤون الإسلامية والدعوة والإرشاد الشيخ الدكتور عبداللطيف بن عبدالعزيز آل الشيخ: رعاية خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود، هذه المناسبة القرآنية العالمية تكريم لأهل القرآن، وتشجيع للناشئة، وتحفيز للشباب من مختلف دول العالم، مؤكداً أن الرعاية الكريمة منهج حكيم سار عليه ملوك بلادنا المباركة.

وأضاف: هذه المسابقة الدولية العريقة ثمرة من عطاءات قرآنية مستمرة لقيادتنا الرشيدة، فالمملكة بلد القرآن، ومهوى أهل الإسلام، وهذه المسابقة تؤكّد أن الخير موجود في نفوس شباب الأمة، والقرآن يعمر صدورهم، وتعاليمه تبرز في سلوكياتهم على الطريق المستقيم والمنهج الوسطي المعتدل.

جدير بالذكر أن فعاليات المسابقة التي يبلغ مجموع جوائزها "1.185.000" ريال، بدأت تصفياتها الأولية يوم الأربعاء الخامس حتى السابع من شهر المحرم لهذا العام 1441هـ، وأقيمت في مقر سكن المتسابقين في فندق برج الساعة فيرمونت، بمشاركة 146 متسابقاً من 103 دول، تأهل منهم 84 متسابقاً إلى التصفيات النهائية التي بدأت في الثامن حتى العاشر من المحرم لعام 1441هـ.

يُشار إلى أن عدد المتنافسين بلغ منذ بداية انطلاق مسابقة الملك عبدالعزيز الدولية لحفظ القرآن الكريم وتلاوته وتفسيره في دورتها الأولى قبل 41 عاماً حتى هذه الدورة أكثر من 6300 متنافس من مختلف قارات العالم.

10 سبتمبر 2019 - 11 محرّم 1441
12:58 PM

نيابة عن الملك .. الفيصل يرعى حفل اختتام مسابقة الملك عبدالعزيز القرآنية

تنظّمه وزارة الشؤون الإسلامية بدورتها "41" في رحاب المسجد الحرام

A A A
2
2,446

نيابة عن خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود؛ يرعى الأمير خالد الفيصل بن عبدالعزيز مستشار خادم الحرمين الشريفين أمير منطقة مكة المكرّمة، غداً الأربعاء، الحفل الختامي الذي تنظمه وزارة الشؤون الإسلامية والدعوة والإرشاد لتكريم الفائزين في مسابقة الملك عبدالعزيز الدولية لحفظ القرآن الكريم وتلاوته وتفسيره في دورتها "41"، وذلك في رحاب المسجد الحرام.

وقال وزير الشؤون الإسلامية والدعوة والإرشاد الشيخ الدكتور عبداللطيف بن عبدالعزيز آل الشيخ: رعاية خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود، هذه المناسبة القرآنية العالمية تكريم لأهل القرآن، وتشجيع للناشئة، وتحفيز للشباب من مختلف دول العالم، مؤكداً أن الرعاية الكريمة منهج حكيم سار عليه ملوك بلادنا المباركة.

وأضاف: هذه المسابقة الدولية العريقة ثمرة من عطاءات قرآنية مستمرة لقيادتنا الرشيدة، فالمملكة بلد القرآن، ومهوى أهل الإسلام، وهذه المسابقة تؤكّد أن الخير موجود في نفوس شباب الأمة، والقرآن يعمر صدورهم، وتعاليمه تبرز في سلوكياتهم على الطريق المستقيم والمنهج الوسطي المعتدل.

جدير بالذكر أن فعاليات المسابقة التي يبلغ مجموع جوائزها "1.185.000" ريال، بدأت تصفياتها الأولية يوم الأربعاء الخامس حتى السابع من شهر المحرم لهذا العام 1441هـ، وأقيمت في مقر سكن المتسابقين في فندق برج الساعة فيرمونت، بمشاركة 146 متسابقاً من 103 دول، تأهل منهم 84 متسابقاً إلى التصفيات النهائية التي بدأت في الثامن حتى العاشر من المحرم لعام 1441هـ.

يُشار إلى أن عدد المتنافسين بلغ منذ بداية انطلاق مسابقة الملك عبدالعزيز الدولية لحفظ القرآن الكريم وتلاوته وتفسيره في دورتها الأولى قبل 41 عاماً حتى هذه الدورة أكثر من 6300 متنافس من مختلف قارات العالم.