حراس المراكز الصحية بأضم: 4 أشهر بلا رواتب.. وبعضنا مهدد بترك الوظيفة

صحة جدة: لا يوجد حراس أمن للمراكز وعليهم اللجوء لمكتب العمل

شكا عدد من حراس الأمن بالمراكز الصحية والمستشفى العام بمحافظة أضم التابعة لمنطقة مكة المكرمة من تأخر رواتبهم لأكثر من أربعة أشهر دون أن يجدوا أي تجاوب من الشركة المقاولة المتعاقدة مع صحة جدة.

وقال الموظفون في شكواهم لـ"سبق": "بدأنا العمل في الشركة منذ عدة سنوات، فبعضنا مضى عليه ثلاث سنوات، والبعض الآخر أكثر من ذلك، فالعاملون في المراكز الصحية مسمى وظائفهم "عامل" وفي الواقع يعملون حراس أمن، ويباشرون أعمالهم بالزي السعودي في الفترة المسائية، ومن يعملون في المستشفيات تختلف المسميات الوظيفية بين "حراس أمن – مشرفي أمن – ومسميات أخرى"، فقد كانت الرواتب تتأخر لأيام وأحياناً تصل إلى أسبوع، لكن في الآونة الأخيرة أصبحت الشركة تماطل في صرف الرواتب لجميع الموظفين في المراكز الصحية والمستشفى وعددهم يتجاوز الـ40 موظفاً، حتى وصلت لأربعة أشهر، وقد تم صرف رواتب اثنين من الموظفين فقط – على حد قولهم - دون معرفة الأسباب التي جعلت الشركة تصرف لموظفين اثنين فقط واستثناء البقية".

وأكد الموظفون أن أغلبهم متزوج ولديهم أسر وأطفال ويحتاجون إلى مصاريف، إضافة إلى التزامات مالية أخرى لا يستطيعون الوفاء بها بسبب تأخر الرواتب لعدة أشهر وهو الأمر الذي قد يجبر البعض منهم إلى ترك الوظيفة الحالية والبحث عن وظيفة أخرى يستطيعون أن يؤمنوا منها مستقبلهم ومستقبل أبنائهم.

وأوضحت إدارة العلاقات العامة والإعلام بصحة جدة أنه لا يوجد حراس للمراكز الصحية، أما بخصوص تأخر الرواتب فكان من المفترض أنها تنزل في 15 من كل شهر ميلادي، وتم توجيه عدة خطابات للمقاول والتنبيه بضرورة صرف الرواتب في موعدها وعدم تأخيرها، وفِي حال التأخر على الزملاء المتضررين اللجوء للجهة الرسمية وهي مكتب العمل، مع العلم أن الرواتب أودعت في حسابات بعض الموظفين والبعض الآخر حسب إبلاغنا من الشركة لديهم بعض الإشكاليات في طريقها للحل وسيتم إيداعها قريباً - بإذن الله.

اعلان
حراس المراكز الصحية بأضم: 4 أشهر بلا رواتب.. وبعضنا مهدد بترك الوظيفة
سبق

شكا عدد من حراس الأمن بالمراكز الصحية والمستشفى العام بمحافظة أضم التابعة لمنطقة مكة المكرمة من تأخر رواتبهم لأكثر من أربعة أشهر دون أن يجدوا أي تجاوب من الشركة المقاولة المتعاقدة مع صحة جدة.

وقال الموظفون في شكواهم لـ"سبق": "بدأنا العمل في الشركة منذ عدة سنوات، فبعضنا مضى عليه ثلاث سنوات، والبعض الآخر أكثر من ذلك، فالعاملون في المراكز الصحية مسمى وظائفهم "عامل" وفي الواقع يعملون حراس أمن، ويباشرون أعمالهم بالزي السعودي في الفترة المسائية، ومن يعملون في المستشفيات تختلف المسميات الوظيفية بين "حراس أمن – مشرفي أمن – ومسميات أخرى"، فقد كانت الرواتب تتأخر لأيام وأحياناً تصل إلى أسبوع، لكن في الآونة الأخيرة أصبحت الشركة تماطل في صرف الرواتب لجميع الموظفين في المراكز الصحية والمستشفى وعددهم يتجاوز الـ40 موظفاً، حتى وصلت لأربعة أشهر، وقد تم صرف رواتب اثنين من الموظفين فقط – على حد قولهم - دون معرفة الأسباب التي جعلت الشركة تصرف لموظفين اثنين فقط واستثناء البقية".

وأكد الموظفون أن أغلبهم متزوج ولديهم أسر وأطفال ويحتاجون إلى مصاريف، إضافة إلى التزامات مالية أخرى لا يستطيعون الوفاء بها بسبب تأخر الرواتب لعدة أشهر وهو الأمر الذي قد يجبر البعض منهم إلى ترك الوظيفة الحالية والبحث عن وظيفة أخرى يستطيعون أن يؤمنوا منها مستقبلهم ومستقبل أبنائهم.

وأوضحت إدارة العلاقات العامة والإعلام بصحة جدة أنه لا يوجد حراس للمراكز الصحية، أما بخصوص تأخر الرواتب فكان من المفترض أنها تنزل في 15 من كل شهر ميلادي، وتم توجيه عدة خطابات للمقاول والتنبيه بضرورة صرف الرواتب في موعدها وعدم تأخيرها، وفِي حال التأخر على الزملاء المتضررين اللجوء للجهة الرسمية وهي مكتب العمل، مع العلم أن الرواتب أودعت في حسابات بعض الموظفين والبعض الآخر حسب إبلاغنا من الشركة لديهم بعض الإشكاليات في طريقها للحل وسيتم إيداعها قريباً - بإذن الله.

26 نوفمبر 2017 - 8 ربيع الأول 1439
09:51 PM

حراس المراكز الصحية بأضم: 4 أشهر بلا رواتب.. وبعضنا مهدد بترك الوظيفة

صحة جدة: لا يوجد حراس أمن للمراكز وعليهم اللجوء لمكتب العمل

A A A
14
6,278

شكا عدد من حراس الأمن بالمراكز الصحية والمستشفى العام بمحافظة أضم التابعة لمنطقة مكة المكرمة من تأخر رواتبهم لأكثر من أربعة أشهر دون أن يجدوا أي تجاوب من الشركة المقاولة المتعاقدة مع صحة جدة.

وقال الموظفون في شكواهم لـ"سبق": "بدأنا العمل في الشركة منذ عدة سنوات، فبعضنا مضى عليه ثلاث سنوات، والبعض الآخر أكثر من ذلك، فالعاملون في المراكز الصحية مسمى وظائفهم "عامل" وفي الواقع يعملون حراس أمن، ويباشرون أعمالهم بالزي السعودي في الفترة المسائية، ومن يعملون في المستشفيات تختلف المسميات الوظيفية بين "حراس أمن – مشرفي أمن – ومسميات أخرى"، فقد كانت الرواتب تتأخر لأيام وأحياناً تصل إلى أسبوع، لكن في الآونة الأخيرة أصبحت الشركة تماطل في صرف الرواتب لجميع الموظفين في المراكز الصحية والمستشفى وعددهم يتجاوز الـ40 موظفاً، حتى وصلت لأربعة أشهر، وقد تم صرف رواتب اثنين من الموظفين فقط – على حد قولهم - دون معرفة الأسباب التي جعلت الشركة تصرف لموظفين اثنين فقط واستثناء البقية".

وأكد الموظفون أن أغلبهم متزوج ولديهم أسر وأطفال ويحتاجون إلى مصاريف، إضافة إلى التزامات مالية أخرى لا يستطيعون الوفاء بها بسبب تأخر الرواتب لعدة أشهر وهو الأمر الذي قد يجبر البعض منهم إلى ترك الوظيفة الحالية والبحث عن وظيفة أخرى يستطيعون أن يؤمنوا منها مستقبلهم ومستقبل أبنائهم.

وأوضحت إدارة العلاقات العامة والإعلام بصحة جدة أنه لا يوجد حراس للمراكز الصحية، أما بخصوص تأخر الرواتب فكان من المفترض أنها تنزل في 15 من كل شهر ميلادي، وتم توجيه عدة خطابات للمقاول والتنبيه بضرورة صرف الرواتب في موعدها وعدم تأخيرها، وفِي حال التأخر على الزملاء المتضررين اللجوء للجهة الرسمية وهي مكتب العمل، مع العلم أن الرواتب أودعت في حسابات بعض الموظفين والبعض الآخر حسب إبلاغنا من الشركة لديهم بعض الإشكاليات في طريقها للحل وسيتم إيداعها قريباً - بإذن الله.