المحكمة العامة بمكة تؤجل الفصل في عدم وفاء "شاعر" لزملائه.. الأولى من نوعها بأروقة المحاكم

شاهدان أدليا بشهادتَيْهما.. ومصادر: الموعد الجديد ربما يشهد النطق بالحكم

أرجأت المحكمة العامة بمكة المكرمة اليوم الأربعاء قضية شاعر المحاورة، الذي كان قد رفض الوفاء لزملائه، إلى يوم الثامن والعشرين من محرم للعام القادم 1440هـ. فيما ترجح مصادر أن يكون ذلك التاريخ موعدًا للنطق بالحكم في القضية.

وكان شاعران قد أدليا صباح اليوم في المحكمة العامة بمكة المكرمة بشهادتَيْهما في القضية الشهيرة التي تُعد الأولى من نوعها تداولاً بأروقة المحاكم.

وقد تسلَّم محامي الشعراء موعد الجلسة القادمة لاستكمال النظر، والمرافعة في القضية التي باتت حديث الوسط الشعري من حيث محتواها وما تضمنته.

وكانت المحكمة العامة بمكة المكرمة قد بدأت اليوم الأربعاء النظر في دعوى مقامة ضد "شاعر محاورة" من قِبل زملائه في مبلغ مليون ونصف المليون ريال.

وكانت "سبق" قد نشرت تفاصيل تلك الدعوى؛ إذ إن الشاعر المطالَب بالمبالغ هو من فرض على نفسه وعلى زملائه أن مَن يفوز بمبلغ 5 ملايين ريال يقوم بدفع مبلغ 500 ألف ريال لكل واحد من زملائه الذين لم يحالفهم الحظ، وهم من حصلوا على المركز الرابع، والخامس، والسادس، فيما كان جميع الشعراء الستة في المسابقة قد تعاهدوا والتزموا بذلك الرأي، أصبح عهدًا على الجميع دون استثناء بعد اجتماع عُقد بينهم بهذا الشأن، على أن يوفوا بعهودهم التي تعاهدوا عليها فيها بينهم، إلا أن الشاعر المعروف لم يلتزم بوفائه بالمبلغ أمام زملائه الذين تجاهلهم بعد فوزه في المسابقة بالمركز الأول؛ الأمر الذي دعاهم للتقدم ضده بشكوى لدى المحكمة.

وكشفت مصادر خاصة لـ"سبق" أن أحد الشعراء الثلاثة الذين تم الالتزام لهم بمبلغ مليون ونصف المليون كان قد لجأ إلى أحد الوجهاء من قبيلة الشاعر المطالَب بالمبالغ، وقام بالتدخل لإنهاء الخلاف بينهما بصلح انتهى بدفع مبلغ مالي لذلك الشاعر، يقدر بنحو 150 ألف ريال، على ألا يطالب الشاعر بمبالغ مالية مستقبلاً، وعدم التطرق للقضية إطلاقًا؛ الأمر الذي دعاه للابتعاد عن الترافع ضده بالقضية بعد صلح قبلي ضم وجهاء من قبيلة الشاعرَيْن.

يُذكر أن المسابقة الشعرية كانت قد نُظمت مؤخرًا عن طريق إحدى الجهات الرسمية في شعر المحاورة، وخُصص فيها مبلغ خمسة ملايين ريال للحاصل على المركز الأول، ومبلغ مليونَيْ ريال للحاصل على المركز الثاني، ومبلغ مليون ريال للحاصل على المركز الثالث.

اعلان
المحكمة العامة بمكة تؤجل الفصل في عدم وفاء "شاعر" لزملائه.. الأولى من نوعها بأروقة المحاكم
سبق

أرجأت المحكمة العامة بمكة المكرمة اليوم الأربعاء قضية شاعر المحاورة، الذي كان قد رفض الوفاء لزملائه، إلى يوم الثامن والعشرين من محرم للعام القادم 1440هـ. فيما ترجح مصادر أن يكون ذلك التاريخ موعدًا للنطق بالحكم في القضية.

وكان شاعران قد أدليا صباح اليوم في المحكمة العامة بمكة المكرمة بشهادتَيْهما في القضية الشهيرة التي تُعد الأولى من نوعها تداولاً بأروقة المحاكم.

وقد تسلَّم محامي الشعراء موعد الجلسة القادمة لاستكمال النظر، والمرافعة في القضية التي باتت حديث الوسط الشعري من حيث محتواها وما تضمنته.

وكانت المحكمة العامة بمكة المكرمة قد بدأت اليوم الأربعاء النظر في دعوى مقامة ضد "شاعر محاورة" من قِبل زملائه في مبلغ مليون ونصف المليون ريال.

وكانت "سبق" قد نشرت تفاصيل تلك الدعوى؛ إذ إن الشاعر المطالَب بالمبالغ هو من فرض على نفسه وعلى زملائه أن مَن يفوز بمبلغ 5 ملايين ريال يقوم بدفع مبلغ 500 ألف ريال لكل واحد من زملائه الذين لم يحالفهم الحظ، وهم من حصلوا على المركز الرابع، والخامس، والسادس، فيما كان جميع الشعراء الستة في المسابقة قد تعاهدوا والتزموا بذلك الرأي، أصبح عهدًا على الجميع دون استثناء بعد اجتماع عُقد بينهم بهذا الشأن، على أن يوفوا بعهودهم التي تعاهدوا عليها فيها بينهم، إلا أن الشاعر المعروف لم يلتزم بوفائه بالمبلغ أمام زملائه الذين تجاهلهم بعد فوزه في المسابقة بالمركز الأول؛ الأمر الذي دعاهم للتقدم ضده بشكوى لدى المحكمة.

وكشفت مصادر خاصة لـ"سبق" أن أحد الشعراء الثلاثة الذين تم الالتزام لهم بمبلغ مليون ونصف المليون كان قد لجأ إلى أحد الوجهاء من قبيلة الشاعر المطالَب بالمبالغ، وقام بالتدخل لإنهاء الخلاف بينهما بصلح انتهى بدفع مبلغ مالي لذلك الشاعر، يقدر بنحو 150 ألف ريال، على ألا يطالب الشاعر بمبالغ مالية مستقبلاً، وعدم التطرق للقضية إطلاقًا؛ الأمر الذي دعاه للابتعاد عن الترافع ضده بالقضية بعد صلح قبلي ضم وجهاء من قبيلة الشاعرَيْن.

يُذكر أن المسابقة الشعرية كانت قد نُظمت مؤخرًا عن طريق إحدى الجهات الرسمية في شعر المحاورة، وخُصص فيها مبلغ خمسة ملايين ريال للحاصل على المركز الأول، ومبلغ مليونَيْ ريال للحاصل على المركز الثاني، ومبلغ مليون ريال للحاصل على المركز الثالث.

25 يوليو 2018 - 12 ذو القعدة 1439
11:31 PM

المحكمة العامة بمكة تؤجل الفصل في عدم وفاء "شاعر" لزملائه.. الأولى من نوعها بأروقة المحاكم

شاهدان أدليا بشهادتَيْهما.. ومصادر: الموعد الجديد ربما يشهد النطق بالحكم

A A A
27
42,327

أرجأت المحكمة العامة بمكة المكرمة اليوم الأربعاء قضية شاعر المحاورة، الذي كان قد رفض الوفاء لزملائه، إلى يوم الثامن والعشرين من محرم للعام القادم 1440هـ. فيما ترجح مصادر أن يكون ذلك التاريخ موعدًا للنطق بالحكم في القضية.

وكان شاعران قد أدليا صباح اليوم في المحكمة العامة بمكة المكرمة بشهادتَيْهما في القضية الشهيرة التي تُعد الأولى من نوعها تداولاً بأروقة المحاكم.

وقد تسلَّم محامي الشعراء موعد الجلسة القادمة لاستكمال النظر، والمرافعة في القضية التي باتت حديث الوسط الشعري من حيث محتواها وما تضمنته.

وكانت المحكمة العامة بمكة المكرمة قد بدأت اليوم الأربعاء النظر في دعوى مقامة ضد "شاعر محاورة" من قِبل زملائه في مبلغ مليون ونصف المليون ريال.

وكانت "سبق" قد نشرت تفاصيل تلك الدعوى؛ إذ إن الشاعر المطالَب بالمبالغ هو من فرض على نفسه وعلى زملائه أن مَن يفوز بمبلغ 5 ملايين ريال يقوم بدفع مبلغ 500 ألف ريال لكل واحد من زملائه الذين لم يحالفهم الحظ، وهم من حصلوا على المركز الرابع، والخامس، والسادس، فيما كان جميع الشعراء الستة في المسابقة قد تعاهدوا والتزموا بذلك الرأي، أصبح عهدًا على الجميع دون استثناء بعد اجتماع عُقد بينهم بهذا الشأن، على أن يوفوا بعهودهم التي تعاهدوا عليها فيها بينهم، إلا أن الشاعر المعروف لم يلتزم بوفائه بالمبلغ أمام زملائه الذين تجاهلهم بعد فوزه في المسابقة بالمركز الأول؛ الأمر الذي دعاهم للتقدم ضده بشكوى لدى المحكمة.

وكشفت مصادر خاصة لـ"سبق" أن أحد الشعراء الثلاثة الذين تم الالتزام لهم بمبلغ مليون ونصف المليون كان قد لجأ إلى أحد الوجهاء من قبيلة الشاعر المطالَب بالمبالغ، وقام بالتدخل لإنهاء الخلاف بينهما بصلح انتهى بدفع مبلغ مالي لذلك الشاعر، يقدر بنحو 150 ألف ريال، على ألا يطالب الشاعر بمبالغ مالية مستقبلاً، وعدم التطرق للقضية إطلاقًا؛ الأمر الذي دعاه للابتعاد عن الترافع ضده بالقضية بعد صلح قبلي ضم وجهاء من قبيلة الشاعرَيْن.

يُذكر أن المسابقة الشعرية كانت قد نُظمت مؤخرًا عن طريق إحدى الجهات الرسمية في شعر المحاورة، وخُصص فيها مبلغ خمسة ملايين ريال للحاصل على المركز الأول، ومبلغ مليونَيْ ريال للحاصل على المركز الثاني، ومبلغ مليون ريال للحاصل على المركز الثالث.