وزير خارجية الإمارات يغرّد على "تويتر" مفتخراً بمبتعثة سعوديّة

بوصفها أول عالمة في تخصص الوراثيات الجزئية وبرمجة المعلومات الحيوية

عبدالحكيم شار- سبق- متابعة: غرد وزير خارجية الإمارات، الشيخ عبدالله بن زايد، في حسابه الشخصي بـ"تويتر" عن طالبة سعودية مبتعثة، وقال: "طموح الشباب يظهر لنا القوة الناعمة لدولنا. شابة سعودية أفتخر بها". مرفقاً مع التغريدة صورة لها.
 
وقالت صحيفة "البيان" الإماراتية إن المبتعثة السعودية نوف بن سليمان النمير خطفت الأضواء، بعد تكريمها من قِبل السفير السعودي للمملكة في بريطانيا الأمير محمد بن نواف، بسبب نجاحها في أن تكون أول عالمة في تخصص الوراثيات الجزئية وبرمجة المعلومات الحيوية.
 
وصنفها الكاتب نجيب الزامل في مقال له في جريدة الاقتصادية بأنها شخصية الأسبوع؛ إذ أوضح في مقاله: "وقتها كانت طالبة دكتوراه في وقت التحدي والصعاب لما في يوم حل عليها ثقلٌ في قلبها وانهمر دمعُها من ضغوط هائلة تعرض لها القلب والعقل وهي اليافعة المغتربة".
 
وأضاف: "وكادت ترتج.. لكنها تمالكت نفسها، وشدت أعصابَها، وجمعتْ كل شاردة من إيمانها، وعزمها وتابعتْ معركتَها شجاعةً لا تهاب، مع شيء آخر تتمتع به (نوف بنت سليمان النمير)، هو أنها تعتز بنفسها اعتزازاً شديداً؛ لذا فهي لا يمكنها أن تخذل نفسها.. أبداً".
 
وأوضح: "تخرجت الدكتورة نوف لتصبح أول عالمة سعودية في تخصص بالغ الدقة، يقرأ مستقبل الأمراض قبل أن تحصل عن طريق الطفرات الجينية للتصدي لها، ويسمى علم الوراثات الجزئية وبرمجة المعلومات الحيوية، وهي الآن تعمل بامتياز في جامعةUSL  البريطانية.
 
الدكتورة (نوف)، حسب العربية نت، تعلمت سبع لغات برمجة، وأول مبتعثة ضمن وفد صحي بمؤتمر عالمي، ونشرت أبحاثاً بمجلات علمية، وتحدثت بمؤتمرات دولية. وتتعجب، حماها الله، كيف تأَتـى لها كل ذلك بالعمر الصغير.. (نوف النمير) درسٌ حيٌّ في الاجتهاد والعمل الجاد والابتعاد عن الخوض في معترضات وأجندات تضر ولا تنفع".
 
يُشار إلى أن صحيفة "سبق" كانت من أولى الصحف التي نشرت خبراً عن تكريم المبتعثة الدكتورة "النمير" في يوم 29 من ذي القعدة 1435/ 2014-09-24 تحت هذا الرابط:
http://wap.sabq.org/SUlgde 

اعلان
وزير خارجية الإمارات يغرّد على "تويتر" مفتخراً بمبتعثة سعوديّة
سبق
عبدالحكيم شار- سبق- متابعة: غرد وزير خارجية الإمارات، الشيخ عبدالله بن زايد، في حسابه الشخصي بـ"تويتر" عن طالبة سعودية مبتعثة، وقال: "طموح الشباب يظهر لنا القوة الناعمة لدولنا. شابة سعودية أفتخر بها". مرفقاً مع التغريدة صورة لها.
 
وقالت صحيفة "البيان" الإماراتية إن المبتعثة السعودية نوف بن سليمان النمير خطفت الأضواء، بعد تكريمها من قِبل السفير السعودي للمملكة في بريطانيا الأمير محمد بن نواف، بسبب نجاحها في أن تكون أول عالمة في تخصص الوراثيات الجزئية وبرمجة المعلومات الحيوية.
 
وصنفها الكاتب نجيب الزامل في مقال له في جريدة الاقتصادية بأنها شخصية الأسبوع؛ إذ أوضح في مقاله: "وقتها كانت طالبة دكتوراه في وقت التحدي والصعاب لما في يوم حل عليها ثقلٌ في قلبها وانهمر دمعُها من ضغوط هائلة تعرض لها القلب والعقل وهي اليافعة المغتربة".
 
وأضاف: "وكادت ترتج.. لكنها تمالكت نفسها، وشدت أعصابَها، وجمعتْ كل شاردة من إيمانها، وعزمها وتابعتْ معركتَها شجاعةً لا تهاب، مع شيء آخر تتمتع به (نوف بنت سليمان النمير)، هو أنها تعتز بنفسها اعتزازاً شديداً؛ لذا فهي لا يمكنها أن تخذل نفسها.. أبداً".
 
وأوضح: "تخرجت الدكتورة نوف لتصبح أول عالمة سعودية في تخصص بالغ الدقة، يقرأ مستقبل الأمراض قبل أن تحصل عن طريق الطفرات الجينية للتصدي لها، ويسمى علم الوراثات الجزئية وبرمجة المعلومات الحيوية، وهي الآن تعمل بامتياز في جامعةUSL  البريطانية.
 
الدكتورة (نوف)، حسب العربية نت، تعلمت سبع لغات برمجة، وأول مبتعثة ضمن وفد صحي بمؤتمر عالمي، ونشرت أبحاثاً بمجلات علمية، وتحدثت بمؤتمرات دولية. وتتعجب، حماها الله، كيف تأَتـى لها كل ذلك بالعمر الصغير.. (نوف النمير) درسٌ حيٌّ في الاجتهاد والعمل الجاد والابتعاد عن الخوض في معترضات وأجندات تضر ولا تنفع".
 
يُشار إلى أن صحيفة "سبق" كانت من أولى الصحف التي نشرت خبراً عن تكريم المبتعثة الدكتورة "النمير" في يوم 29 من ذي القعدة 1435/ 2014-09-24 تحت هذا الرابط:
30 سبتمبر 2014 - 6 ذو الحجة 1435
10:35 PM

بوصفها أول عالمة في تخصص الوراثيات الجزئية وبرمجة المعلومات الحيوية

وزير خارجية الإمارات يغرّد على "تويتر" مفتخراً بمبتعثة سعوديّة

A A A
0
98,244

عبدالحكيم شار- سبق- متابعة: غرد وزير خارجية الإمارات، الشيخ عبدالله بن زايد، في حسابه الشخصي بـ"تويتر" عن طالبة سعودية مبتعثة، وقال: "طموح الشباب يظهر لنا القوة الناعمة لدولنا. شابة سعودية أفتخر بها". مرفقاً مع التغريدة صورة لها.
 
وقالت صحيفة "البيان" الإماراتية إن المبتعثة السعودية نوف بن سليمان النمير خطفت الأضواء، بعد تكريمها من قِبل السفير السعودي للمملكة في بريطانيا الأمير محمد بن نواف، بسبب نجاحها في أن تكون أول عالمة في تخصص الوراثيات الجزئية وبرمجة المعلومات الحيوية.
 
وصنفها الكاتب نجيب الزامل في مقال له في جريدة الاقتصادية بأنها شخصية الأسبوع؛ إذ أوضح في مقاله: "وقتها كانت طالبة دكتوراه في وقت التحدي والصعاب لما في يوم حل عليها ثقلٌ في قلبها وانهمر دمعُها من ضغوط هائلة تعرض لها القلب والعقل وهي اليافعة المغتربة".
 
وأضاف: "وكادت ترتج.. لكنها تمالكت نفسها، وشدت أعصابَها، وجمعتْ كل شاردة من إيمانها، وعزمها وتابعتْ معركتَها شجاعةً لا تهاب، مع شيء آخر تتمتع به (نوف بنت سليمان النمير)، هو أنها تعتز بنفسها اعتزازاً شديداً؛ لذا فهي لا يمكنها أن تخذل نفسها.. أبداً".
 
وأوضح: "تخرجت الدكتورة نوف لتصبح أول عالمة سعودية في تخصص بالغ الدقة، يقرأ مستقبل الأمراض قبل أن تحصل عن طريق الطفرات الجينية للتصدي لها، ويسمى علم الوراثات الجزئية وبرمجة المعلومات الحيوية، وهي الآن تعمل بامتياز في جامعةUSL  البريطانية.
 
الدكتورة (نوف)، حسب العربية نت، تعلمت سبع لغات برمجة، وأول مبتعثة ضمن وفد صحي بمؤتمر عالمي، ونشرت أبحاثاً بمجلات علمية، وتحدثت بمؤتمرات دولية. وتتعجب، حماها الله، كيف تأَتـى لها كل ذلك بالعمر الصغير.. (نوف النمير) درسٌ حيٌّ في الاجتهاد والعمل الجاد والابتعاد عن الخوض في معترضات وأجندات تضر ولا تنفع".
 
يُشار إلى أن صحيفة "سبق" كانت من أولى الصحف التي نشرت خبراً عن تكريم المبتعثة الدكتورة "النمير" في يوم 29 من ذي القعدة 1435/ 2014-09-24 تحت هذا الرابط:
http://wap.sabq.org/SUlgde