"الداود والمالك" يدشِّنان موقع "كرسي الجزيرة"

على هامش المؤتمر الدولي للإعلام والشائعة

سبق- أبها: دشّن مدير جامعة الملك خالد الأستاذ الدكتور عبد الرحمن بن حمد الداود، بحضور رئيس تحرير صحيفة "الجزيرة" خالد المالك، موقع "كرسي صحيفة الجزيرة للإعلام السعودي" بجامعة الملك خالد، أول أمس، وذلك على هامش المؤتمر الدولي الأول للإعلام والشائعة، وسط حضور عدد من ممثلي الجامعة.
 
ويهدف كرسي صحيفة الجزيرة إلى إجراء دراسات متخصّصة، وإعداد البحوث، وتنظيم ورش العمل، والدورات التدريبية في مختلف المجالات لطلاب وطالبات قسم الإعلام بالجامعة، وإعلامي منطقة عسير، من شأنها رفع مستوى الإعلام وأدائه وممارسته، وتوفير بيئة إعلامية وفكرية وثقافية، وإيجاد شراكه حقيقية مع الجامعة، من أجل تنشيط العمل الإعلامي في الجامعة، وقسم الإعلام حديث النشأة.
 
وتهدف برامج كرسي الجزيرة إلى المساهمة في تبوء المملكة مكانة عالمية متميزة في الإبداع والابتكار، والبحث، والتطوير، وتعزيز شراكة المجتمع مع الجامعة، والاستثمار الأمثل للموارد البشرية دعماً للتنمية الوطنية، واستقطاب أفضل الباحثين المحليين والدوليين لتدريس مختلف الكفاءات الوطنية.
 
ومن بين الأهداف كذلك دعم حركة النشر العلمي في الدوريات المتخصّصة ذات السمعة العالمية والإلمام بالتكنولوجيا الحديثة، وتقديم دورات علمية وورش عمل متخصّصة في المجالات ذات الحاجة، وتنظيم اللقاءات الدورية بين الإعلاميين وأصحاب التخصّصات العلمية والتقنية لتأمين أرضية ثقافية مشتركة، والإسهام في تطوير وتأهيل الإعلاميين والمحررين الصحفيين.
 
جديرٌ بالذكر أن "كرسي صحيفة الجزيرة للإعلام السعودي" يعد أول كرسي إعلامي بجامعة الملك خالد يتم تأسيسه تحت مظلة قسم الإعلام والاتصال بكلية العلوم الإنسانية.
 
 
 

اعلان
"الداود والمالك" يدشِّنان موقع "كرسي الجزيرة"
سبق
سبق- أبها: دشّن مدير جامعة الملك خالد الأستاذ الدكتور عبد الرحمن بن حمد الداود، بحضور رئيس تحرير صحيفة "الجزيرة" خالد المالك، موقع "كرسي صحيفة الجزيرة للإعلام السعودي" بجامعة الملك خالد، أول أمس، وذلك على هامش المؤتمر الدولي الأول للإعلام والشائعة، وسط حضور عدد من ممثلي الجامعة.
 
ويهدف كرسي صحيفة الجزيرة إلى إجراء دراسات متخصّصة، وإعداد البحوث، وتنظيم ورش العمل، والدورات التدريبية في مختلف المجالات لطلاب وطالبات قسم الإعلام بالجامعة، وإعلامي منطقة عسير، من شأنها رفع مستوى الإعلام وأدائه وممارسته، وتوفير بيئة إعلامية وفكرية وثقافية، وإيجاد شراكه حقيقية مع الجامعة، من أجل تنشيط العمل الإعلامي في الجامعة، وقسم الإعلام حديث النشأة.
 
وتهدف برامج كرسي الجزيرة إلى المساهمة في تبوء المملكة مكانة عالمية متميزة في الإبداع والابتكار، والبحث، والتطوير، وتعزيز شراكة المجتمع مع الجامعة، والاستثمار الأمثل للموارد البشرية دعماً للتنمية الوطنية، واستقطاب أفضل الباحثين المحليين والدوليين لتدريس مختلف الكفاءات الوطنية.
 
ومن بين الأهداف كذلك دعم حركة النشر العلمي في الدوريات المتخصّصة ذات السمعة العالمية والإلمام بالتكنولوجيا الحديثة، وتقديم دورات علمية وورش عمل متخصّصة في المجالات ذات الحاجة، وتنظيم اللقاءات الدورية بين الإعلاميين وأصحاب التخصّصات العلمية والتقنية لتأمين أرضية ثقافية مشتركة، والإسهام في تطوير وتأهيل الإعلاميين والمحررين الصحفيين.
 
جديرٌ بالذكر أن "كرسي صحيفة الجزيرة للإعلام السعودي" يعد أول كرسي إعلامي بجامعة الملك خالد يتم تأسيسه تحت مظلة قسم الإعلام والاتصال بكلية العلوم الإنسانية.
 
 
 
28 نوفمبر 2014 - 6 صفر 1436
01:48 PM

"الداود والمالك" يدشِّنان موقع "كرسي الجزيرة"

على هامش المؤتمر الدولي للإعلام والشائعة

A A A
0
294

سبق- أبها: دشّن مدير جامعة الملك خالد الأستاذ الدكتور عبد الرحمن بن حمد الداود، بحضور رئيس تحرير صحيفة "الجزيرة" خالد المالك، موقع "كرسي صحيفة الجزيرة للإعلام السعودي" بجامعة الملك خالد، أول أمس، وذلك على هامش المؤتمر الدولي الأول للإعلام والشائعة، وسط حضور عدد من ممثلي الجامعة.
 
ويهدف كرسي صحيفة الجزيرة إلى إجراء دراسات متخصّصة، وإعداد البحوث، وتنظيم ورش العمل، والدورات التدريبية في مختلف المجالات لطلاب وطالبات قسم الإعلام بالجامعة، وإعلامي منطقة عسير، من شأنها رفع مستوى الإعلام وأدائه وممارسته، وتوفير بيئة إعلامية وفكرية وثقافية، وإيجاد شراكه حقيقية مع الجامعة، من أجل تنشيط العمل الإعلامي في الجامعة، وقسم الإعلام حديث النشأة.
 
وتهدف برامج كرسي الجزيرة إلى المساهمة في تبوء المملكة مكانة عالمية متميزة في الإبداع والابتكار، والبحث، والتطوير، وتعزيز شراكة المجتمع مع الجامعة، والاستثمار الأمثل للموارد البشرية دعماً للتنمية الوطنية، واستقطاب أفضل الباحثين المحليين والدوليين لتدريس مختلف الكفاءات الوطنية.
 
ومن بين الأهداف كذلك دعم حركة النشر العلمي في الدوريات المتخصّصة ذات السمعة العالمية والإلمام بالتكنولوجيا الحديثة، وتقديم دورات علمية وورش عمل متخصّصة في المجالات ذات الحاجة، وتنظيم اللقاءات الدورية بين الإعلاميين وأصحاب التخصّصات العلمية والتقنية لتأمين أرضية ثقافية مشتركة، والإسهام في تطوير وتأهيل الإعلاميين والمحررين الصحفيين.
 
جديرٌ بالذكر أن "كرسي صحيفة الجزيرة للإعلام السعودي" يعد أول كرسي إعلامي بجامعة الملك خالد يتم تأسيسه تحت مظلة قسم الإعلام والاتصال بكلية العلوم الإنسانية.