تزايد الإقبال على الشقق المفروشة والفنادق في الباحة

الأجواء الخلابة تجذب الزوار لقضاء بقية إجازة الصيف

محمد الزهراني- سبق- الباحة: اكتظت متنزهات وغابات منطقة الباحة بالزوار والمتنزهين، الذين استمتعوا بالأمطار الغزيرة التي هطلت قبل عدة أيام لتضفي جمالاً ساحراً خاصة على المرتفعات والطرقات التي أعقبتها أمطار متوسطة.
 
وكشف مستثمرون وعاملون في قطاعات فندقية عن ارتفاع نسب الإشغال، خلال إجازة عيد الفطر في فنادق الباحة بنسبة 80 %، مشيرين إلى أن الأجواء الربيعية الممطرة والطبيعة الخلابة كانت وراء تدفق السياح على المنطقة.
 
وتولت فرق تابعة لفرع هيئة السياحة والآثار بمنطقة الباحة مهام الإشراف والرقابة على الفنادق والوحدات السكنية المفروشة خلال فترة الإجازة.
 
وقال المستثمرون: "بداية التشغيل الفعلي تزامنت مع عيد الفطر، حيث استعدت الشقق المفروشة والفنادق في المنطقة لاستقبال الزوّار، الذين تضاعف عددهم في ظل الأجواء الخلابة، التي تتمتع بها المنطقة بعد هطول الأمطار الغزيرة".
 
وأضافوا: "اجتهد القائمون على الوحدات السكنية في تقديم خدمات ترضي النزلاء بكل أذواقهم".
 
وقال أحد ملاك الشقق المفروشة: كان هناك إقبال كثيف للزوار على منطقة الباحة".
 
وأكد عاملون في قطاع السياحة أن تزامن العيد مع الإجازة الصيفية ساعد على تدفق العديد من الزوّار والمصطافين من داخل وخارج المملكة على المنطقة بهدف قضاء الجزء المتبقي من الإجازة في ظل هذه الأجواء الربيعية الممطرة، التي تتميّز بها محافظات المنطقة.
 
وقال موظف استقبال في إحدى الشقق المفروشة يدعى عبدالله الغامدي: "هناك حجوزات كبيرة من خارج المنطقة هاتفياً على الشقق لدينا، حيث إن المنطقة في ظل هذه الأجواء تشهد توافد أعداد كبيرة من المصطافين القادمين من داخل المملكة وخارجها للتمتع بالأجواء ومشاهدة المناظر الخلابة".
 
ويقول الموظف محمد الغامدي: "نسبة إشغال الفنادق والشقق المفروشة في منطقة الباحة خلال الإجازة الحالية كبيرة لأن الكثير من العائلات والأسر تفضل أن تقضي بقية الإجازة في المناطق السياحية".
 
من جانبه، قال مدير عام الهيئة العامة للسياحة والآثار بمنطقة الباحة المهندس طلال ال حيان الغامدي: "أعداد المصطافين تضاعفت في المنطقة بسبب الأجواء المميزة التي تتمتع بها المنطقة خاصة بعد هطول الأمطار الغزيرة عليها".
 
وأضاف: "الوحدات السكنية تجتهد في تقديم خدمات ترضي النزلاء بكل أذواقهم كما تعتبر غابة رغدان من أكثر الغابات جذباً للزوار أثناء فترة الصيف نظراً لإشرافها على تهامة ووقوعها غرب مدينة الباحة حيث تبعد خمسة كيلومترات عن وسط المدينة وتحوي ملاهي للأطفال وأماكن جميلة للعائلات".
 
 وأردف: "يتميز كذلك متنزه الأمير مشاري بن سعود بكثرة شجر العرعر والمدرجات الزراعية وتتوافر فيه خدمات وجلسات عائلية وهو يبعد عن مدينة الباحة مسافة 15 كم على طريق "الباحة- الطائف" السياحي".
 
وأشار إلى متنزه "القمع" الذي يقع في محافظة بلجرشي ويبعد عن الباحة حوالي 30 كم ويعتبر من أهم الغابات بسبب الطبيعة الساحرة، إضافة إلى متنزه "الشكران" الذي تكثر به أشجار العرعر وتتوافر فيه جلسات خاصة وعائلية ويبعد عن المحافظة عشرة كيلومترات تقريباً، ويضمّ أماكن للعائلات والشباب.

اعلان
تزايد الإقبال على الشقق المفروشة والفنادق في الباحة
سبق
محمد الزهراني- سبق- الباحة: اكتظت متنزهات وغابات منطقة الباحة بالزوار والمتنزهين، الذين استمتعوا بالأمطار الغزيرة التي هطلت قبل عدة أيام لتضفي جمالاً ساحراً خاصة على المرتفعات والطرقات التي أعقبتها أمطار متوسطة.
 
وكشف مستثمرون وعاملون في قطاعات فندقية عن ارتفاع نسب الإشغال، خلال إجازة عيد الفطر في فنادق الباحة بنسبة 80 %، مشيرين إلى أن الأجواء الربيعية الممطرة والطبيعة الخلابة كانت وراء تدفق السياح على المنطقة.
 
وتولت فرق تابعة لفرع هيئة السياحة والآثار بمنطقة الباحة مهام الإشراف والرقابة على الفنادق والوحدات السكنية المفروشة خلال فترة الإجازة.
 
وقال المستثمرون: "بداية التشغيل الفعلي تزامنت مع عيد الفطر، حيث استعدت الشقق المفروشة والفنادق في المنطقة لاستقبال الزوّار، الذين تضاعف عددهم في ظل الأجواء الخلابة، التي تتمتع بها المنطقة بعد هطول الأمطار الغزيرة".
 
وأضافوا: "اجتهد القائمون على الوحدات السكنية في تقديم خدمات ترضي النزلاء بكل أذواقهم".
 
وقال أحد ملاك الشقق المفروشة: كان هناك إقبال كثيف للزوار على منطقة الباحة".
 
وأكد عاملون في قطاع السياحة أن تزامن العيد مع الإجازة الصيفية ساعد على تدفق العديد من الزوّار والمصطافين من داخل وخارج المملكة على المنطقة بهدف قضاء الجزء المتبقي من الإجازة في ظل هذه الأجواء الربيعية الممطرة، التي تتميّز بها محافظات المنطقة.
 
وقال موظف استقبال في إحدى الشقق المفروشة يدعى عبدالله الغامدي: "هناك حجوزات كبيرة من خارج المنطقة هاتفياً على الشقق لدينا، حيث إن المنطقة في ظل هذه الأجواء تشهد توافد أعداد كبيرة من المصطافين القادمين من داخل المملكة وخارجها للتمتع بالأجواء ومشاهدة المناظر الخلابة".
 
ويقول الموظف محمد الغامدي: "نسبة إشغال الفنادق والشقق المفروشة في منطقة الباحة خلال الإجازة الحالية كبيرة لأن الكثير من العائلات والأسر تفضل أن تقضي بقية الإجازة في المناطق السياحية".
 
من جانبه، قال مدير عام الهيئة العامة للسياحة والآثار بمنطقة الباحة المهندس طلال ال حيان الغامدي: "أعداد المصطافين تضاعفت في المنطقة بسبب الأجواء المميزة التي تتمتع بها المنطقة خاصة بعد هطول الأمطار الغزيرة عليها".
 
وأضاف: "الوحدات السكنية تجتهد في تقديم خدمات ترضي النزلاء بكل أذواقهم كما تعتبر غابة رغدان من أكثر الغابات جذباً للزوار أثناء فترة الصيف نظراً لإشرافها على تهامة ووقوعها غرب مدينة الباحة حيث تبعد خمسة كيلومترات عن وسط المدينة وتحوي ملاهي للأطفال وأماكن جميلة للعائلات".
 
 وأردف: "يتميز كذلك متنزه الأمير مشاري بن سعود بكثرة شجر العرعر والمدرجات الزراعية وتتوافر فيه خدمات وجلسات عائلية وهو يبعد عن مدينة الباحة مسافة 15 كم على طريق "الباحة- الطائف" السياحي".
 
وأشار إلى متنزه "القمع" الذي يقع في محافظة بلجرشي ويبعد عن الباحة حوالي 30 كم ويعتبر من أهم الغابات بسبب الطبيعة الساحرة، إضافة إلى متنزه "الشكران" الذي تكثر به أشجار العرعر وتتوافر فيه جلسات خاصة وعائلية ويبعد عن المحافظة عشرة كيلومترات تقريباً، ويضمّ أماكن للعائلات والشباب.
01 أغسطس 2014 - 5 شوّال 1435
05:26 PM

تزايد الإقبال على الشقق المفروشة والفنادق في الباحة

الأجواء الخلابة تجذب الزوار لقضاء بقية إجازة الصيف

A A A
0
856

محمد الزهراني- سبق- الباحة: اكتظت متنزهات وغابات منطقة الباحة بالزوار والمتنزهين، الذين استمتعوا بالأمطار الغزيرة التي هطلت قبل عدة أيام لتضفي جمالاً ساحراً خاصة على المرتفعات والطرقات التي أعقبتها أمطار متوسطة.
 
وكشف مستثمرون وعاملون في قطاعات فندقية عن ارتفاع نسب الإشغال، خلال إجازة عيد الفطر في فنادق الباحة بنسبة 80 %، مشيرين إلى أن الأجواء الربيعية الممطرة والطبيعة الخلابة كانت وراء تدفق السياح على المنطقة.
 
وتولت فرق تابعة لفرع هيئة السياحة والآثار بمنطقة الباحة مهام الإشراف والرقابة على الفنادق والوحدات السكنية المفروشة خلال فترة الإجازة.
 
وقال المستثمرون: "بداية التشغيل الفعلي تزامنت مع عيد الفطر، حيث استعدت الشقق المفروشة والفنادق في المنطقة لاستقبال الزوّار، الذين تضاعف عددهم في ظل الأجواء الخلابة، التي تتمتع بها المنطقة بعد هطول الأمطار الغزيرة".
 
وأضافوا: "اجتهد القائمون على الوحدات السكنية في تقديم خدمات ترضي النزلاء بكل أذواقهم".
 
وقال أحد ملاك الشقق المفروشة: كان هناك إقبال كثيف للزوار على منطقة الباحة".
 
وأكد عاملون في قطاع السياحة أن تزامن العيد مع الإجازة الصيفية ساعد على تدفق العديد من الزوّار والمصطافين من داخل وخارج المملكة على المنطقة بهدف قضاء الجزء المتبقي من الإجازة في ظل هذه الأجواء الربيعية الممطرة، التي تتميّز بها محافظات المنطقة.
 
وقال موظف استقبال في إحدى الشقق المفروشة يدعى عبدالله الغامدي: "هناك حجوزات كبيرة من خارج المنطقة هاتفياً على الشقق لدينا، حيث إن المنطقة في ظل هذه الأجواء تشهد توافد أعداد كبيرة من المصطافين القادمين من داخل المملكة وخارجها للتمتع بالأجواء ومشاهدة المناظر الخلابة".
 
ويقول الموظف محمد الغامدي: "نسبة إشغال الفنادق والشقق المفروشة في منطقة الباحة خلال الإجازة الحالية كبيرة لأن الكثير من العائلات والأسر تفضل أن تقضي بقية الإجازة في المناطق السياحية".
 
من جانبه، قال مدير عام الهيئة العامة للسياحة والآثار بمنطقة الباحة المهندس طلال ال حيان الغامدي: "أعداد المصطافين تضاعفت في المنطقة بسبب الأجواء المميزة التي تتمتع بها المنطقة خاصة بعد هطول الأمطار الغزيرة عليها".
 
وأضاف: "الوحدات السكنية تجتهد في تقديم خدمات ترضي النزلاء بكل أذواقهم كما تعتبر غابة رغدان من أكثر الغابات جذباً للزوار أثناء فترة الصيف نظراً لإشرافها على تهامة ووقوعها غرب مدينة الباحة حيث تبعد خمسة كيلومترات عن وسط المدينة وتحوي ملاهي للأطفال وأماكن جميلة للعائلات".
 
 وأردف: "يتميز كذلك متنزه الأمير مشاري بن سعود بكثرة شجر العرعر والمدرجات الزراعية وتتوافر فيه خدمات وجلسات عائلية وهو يبعد عن مدينة الباحة مسافة 15 كم على طريق "الباحة- الطائف" السياحي".
 
وأشار إلى متنزه "القمع" الذي يقع في محافظة بلجرشي ويبعد عن الباحة حوالي 30 كم ويعتبر من أهم الغابات بسبب الطبيعة الساحرة، إضافة إلى متنزه "الشكران" الذي تكثر به أشجار العرعر وتتوافر فيه جلسات خاصة وعائلية ويبعد عن المحافظة عشرة كيلومترات تقريباً، ويضمّ أماكن للعائلات والشباب.