أمانة جدة تحصد جائزة ملتقى مكة الثقافي في دورته الثانية

حصدت أمانة محافظة جدة جائزة ملتقى مكة الثقافي في دورته الثانية تحت شعار كيف نكون قدوة؟ وذلك إثر فوز مبادرة "الحديقة الثقافية" في مسار الإبداع للمبادرات المؤسسية، جاء ذلك خلال حفل تكريم الفائزين بجوائز ملتقى مكة الثقافي برعاية مستشار خادم الحرمين الشريفين، أمير منطقة مكة المكرمة، الأمير خالد الفيصل، يوم أمس الأربعاء، بمقر ديوان الإمارة بجدة

وكانت أمانة محافظة جدة قد أطلقت أكبر حديقة ثقافية على واجهة جدة البحرية الجديدة، تحت إشراف أمانة ملتقى مكة الثقافي وبمشاركة عدد من الجهات الحكومية، (إمارة منطقة مكة المكرمة، ووزارة التعليم، ووزارة الصحة، وجامعة الملك عبدالعزيز، والمؤسسة العامة للتدريب التقني والمهني، وميناء جدة الإسلامي، وجمعية الثقافة والفنون)، وذلك ضمن ملتقى مكة الثقافي في نسخته الثانية تحت شعار "كيف نكون قدوة ؟" وهو الشعار المصاحب للبرنامج في نسخته الأولى، وهدفت المبادرة إلى إحداث حراك ثقافي يعزز مفاهيم القدوة وتطبيقاتها في عدة مجالات تفاعلية بطريقة جاذبة وممتعة، في حين انطلقت هذه الفكرة بعد إعلان إمارة منطقة مكة المكرمة بهدف الارتقاء بمستوى المنطقة وتقديم أفضل الأعمال والبرامج الهادفة والمميزة لخدمة الإنسان وبناء المكان، ولكون جدة هي أرض السياحة ومنبع الحضارة ومتنفس الإنسان لاسيما وقد امتلكت جدة أكبر واجهة بحرية.

وأطلقت أمانة جدة الحديقة الثقافية على ساحة النورس التي تعد أكبر ساحات الواجهة البحرية بمساحة تبلغ نحو 42,000 م٢، واستمرت الفعالية لـعشرة أيام متواصلة، وذلك خلال إجازة منتصف العام الحالي من الـ 24 ربيع الثاني وحتى الثالثة من جمادى الأولى 1439هـ، وحققت المبادرة تفاعلاً كبيرًا من قبل زوار الواجهة البحرية في ساحة النورس من خلال البرامج التعليمية والتثقيفية الممزوجة بالمتعة والترفيه إلى جانب العروض المسرحية المتنوعة، وقدمت الجهات المشاركة فعاليات ثقافية وترفيهية متنوعة، ساهمت في استقطاب فئات وأعداد كبيرة من زوار جدة وقاصدي كورنيشها الشمالي.

واشتملت الفعاليات على مرسم القدوة، وعالم الابتكارات العلمية والتكنولوجيا، ومهرجان المهارة الذي يتم من خلاله تعزيز المهارات الحرفية لدى الشباب والشابات، كذلك فعالية صناعة التطبيقات الإلكترونية التي تبرز أهمية هذا العلم وتشجع الشباب على تعلمه وإتقانه، كما ضمت الحديقة ركن التعليم التفاعلي، وبصمة طفل، وركن صحتك تهمنا، إلى جانب عيادات مصغرة تقدم خدمات صحية وتوعوية، وأتت القدوة والسلامة البحرية ضمن فعاليات الحديقة، إضافة إلى العديد من العروض المصاحبة التثقيفية والترفيهية، والتي تولى تنفيذها الجهات المشاركة شكلت إضافة مهمة في جانب المسؤولية الاجتماعية عبر صناعة مبادرات تثري المجتمع ثقافياً وتعزز شعار "كيف نكون قدوة؟".

يذكر أن أمانة محافظة جدة كانت حققت الأيام الماضية "جائزة جدة للإبداع" في دورتها الأولى، إثر ترشيح مشروع الواجهة البحرية الجديدة JWللمرحلتين الرابعة والخامسة ضمن المبادرات والأعمال المميزة المقدمة من الجهات الحكومية.

اعلان
أمانة جدة تحصد جائزة ملتقى مكة الثقافي في دورته الثانية
سبق

حصدت أمانة محافظة جدة جائزة ملتقى مكة الثقافي في دورته الثانية تحت شعار كيف نكون قدوة؟ وذلك إثر فوز مبادرة "الحديقة الثقافية" في مسار الإبداع للمبادرات المؤسسية، جاء ذلك خلال حفل تكريم الفائزين بجوائز ملتقى مكة الثقافي برعاية مستشار خادم الحرمين الشريفين، أمير منطقة مكة المكرمة، الأمير خالد الفيصل، يوم أمس الأربعاء، بمقر ديوان الإمارة بجدة

وكانت أمانة محافظة جدة قد أطلقت أكبر حديقة ثقافية على واجهة جدة البحرية الجديدة، تحت إشراف أمانة ملتقى مكة الثقافي وبمشاركة عدد من الجهات الحكومية، (إمارة منطقة مكة المكرمة، ووزارة التعليم، ووزارة الصحة، وجامعة الملك عبدالعزيز، والمؤسسة العامة للتدريب التقني والمهني، وميناء جدة الإسلامي، وجمعية الثقافة والفنون)، وذلك ضمن ملتقى مكة الثقافي في نسخته الثانية تحت شعار "كيف نكون قدوة ؟" وهو الشعار المصاحب للبرنامج في نسخته الأولى، وهدفت المبادرة إلى إحداث حراك ثقافي يعزز مفاهيم القدوة وتطبيقاتها في عدة مجالات تفاعلية بطريقة جاذبة وممتعة، في حين انطلقت هذه الفكرة بعد إعلان إمارة منطقة مكة المكرمة بهدف الارتقاء بمستوى المنطقة وتقديم أفضل الأعمال والبرامج الهادفة والمميزة لخدمة الإنسان وبناء المكان، ولكون جدة هي أرض السياحة ومنبع الحضارة ومتنفس الإنسان لاسيما وقد امتلكت جدة أكبر واجهة بحرية.

وأطلقت أمانة جدة الحديقة الثقافية على ساحة النورس التي تعد أكبر ساحات الواجهة البحرية بمساحة تبلغ نحو 42,000 م٢، واستمرت الفعالية لـعشرة أيام متواصلة، وذلك خلال إجازة منتصف العام الحالي من الـ 24 ربيع الثاني وحتى الثالثة من جمادى الأولى 1439هـ، وحققت المبادرة تفاعلاً كبيرًا من قبل زوار الواجهة البحرية في ساحة النورس من خلال البرامج التعليمية والتثقيفية الممزوجة بالمتعة والترفيه إلى جانب العروض المسرحية المتنوعة، وقدمت الجهات المشاركة فعاليات ثقافية وترفيهية متنوعة، ساهمت في استقطاب فئات وأعداد كبيرة من زوار جدة وقاصدي كورنيشها الشمالي.

واشتملت الفعاليات على مرسم القدوة، وعالم الابتكارات العلمية والتكنولوجيا، ومهرجان المهارة الذي يتم من خلاله تعزيز المهارات الحرفية لدى الشباب والشابات، كذلك فعالية صناعة التطبيقات الإلكترونية التي تبرز أهمية هذا العلم وتشجع الشباب على تعلمه وإتقانه، كما ضمت الحديقة ركن التعليم التفاعلي، وبصمة طفل، وركن صحتك تهمنا، إلى جانب عيادات مصغرة تقدم خدمات صحية وتوعوية، وأتت القدوة والسلامة البحرية ضمن فعاليات الحديقة، إضافة إلى العديد من العروض المصاحبة التثقيفية والترفيهية، والتي تولى تنفيذها الجهات المشاركة شكلت إضافة مهمة في جانب المسؤولية الاجتماعية عبر صناعة مبادرات تثري المجتمع ثقافياً وتعزز شعار "كيف نكون قدوة؟".

يذكر أن أمانة محافظة جدة كانت حققت الأيام الماضية "جائزة جدة للإبداع" في دورتها الأولى، إثر ترشيح مشروع الواجهة البحرية الجديدة JWللمرحلتين الرابعة والخامسة ضمن المبادرات والأعمال المميزة المقدمة من الجهات الحكومية.

29 مارس 2018 - 12 رجب 1439
03:35 PM

أمانة جدة تحصد جائزة ملتقى مكة الثقافي في دورته الثانية

A A A
0
208

حصدت أمانة محافظة جدة جائزة ملتقى مكة الثقافي في دورته الثانية تحت شعار كيف نكون قدوة؟ وذلك إثر فوز مبادرة "الحديقة الثقافية" في مسار الإبداع للمبادرات المؤسسية، جاء ذلك خلال حفل تكريم الفائزين بجوائز ملتقى مكة الثقافي برعاية مستشار خادم الحرمين الشريفين، أمير منطقة مكة المكرمة، الأمير خالد الفيصل، يوم أمس الأربعاء، بمقر ديوان الإمارة بجدة

وكانت أمانة محافظة جدة قد أطلقت أكبر حديقة ثقافية على واجهة جدة البحرية الجديدة، تحت إشراف أمانة ملتقى مكة الثقافي وبمشاركة عدد من الجهات الحكومية، (إمارة منطقة مكة المكرمة، ووزارة التعليم، ووزارة الصحة، وجامعة الملك عبدالعزيز، والمؤسسة العامة للتدريب التقني والمهني، وميناء جدة الإسلامي، وجمعية الثقافة والفنون)، وذلك ضمن ملتقى مكة الثقافي في نسخته الثانية تحت شعار "كيف نكون قدوة ؟" وهو الشعار المصاحب للبرنامج في نسخته الأولى، وهدفت المبادرة إلى إحداث حراك ثقافي يعزز مفاهيم القدوة وتطبيقاتها في عدة مجالات تفاعلية بطريقة جاذبة وممتعة، في حين انطلقت هذه الفكرة بعد إعلان إمارة منطقة مكة المكرمة بهدف الارتقاء بمستوى المنطقة وتقديم أفضل الأعمال والبرامج الهادفة والمميزة لخدمة الإنسان وبناء المكان، ولكون جدة هي أرض السياحة ومنبع الحضارة ومتنفس الإنسان لاسيما وقد امتلكت جدة أكبر واجهة بحرية.

وأطلقت أمانة جدة الحديقة الثقافية على ساحة النورس التي تعد أكبر ساحات الواجهة البحرية بمساحة تبلغ نحو 42,000 م٢، واستمرت الفعالية لـعشرة أيام متواصلة، وذلك خلال إجازة منتصف العام الحالي من الـ 24 ربيع الثاني وحتى الثالثة من جمادى الأولى 1439هـ، وحققت المبادرة تفاعلاً كبيرًا من قبل زوار الواجهة البحرية في ساحة النورس من خلال البرامج التعليمية والتثقيفية الممزوجة بالمتعة والترفيه إلى جانب العروض المسرحية المتنوعة، وقدمت الجهات المشاركة فعاليات ثقافية وترفيهية متنوعة، ساهمت في استقطاب فئات وأعداد كبيرة من زوار جدة وقاصدي كورنيشها الشمالي.

واشتملت الفعاليات على مرسم القدوة، وعالم الابتكارات العلمية والتكنولوجيا، ومهرجان المهارة الذي يتم من خلاله تعزيز المهارات الحرفية لدى الشباب والشابات، كذلك فعالية صناعة التطبيقات الإلكترونية التي تبرز أهمية هذا العلم وتشجع الشباب على تعلمه وإتقانه، كما ضمت الحديقة ركن التعليم التفاعلي، وبصمة طفل، وركن صحتك تهمنا، إلى جانب عيادات مصغرة تقدم خدمات صحية وتوعوية، وأتت القدوة والسلامة البحرية ضمن فعاليات الحديقة، إضافة إلى العديد من العروض المصاحبة التثقيفية والترفيهية، والتي تولى تنفيذها الجهات المشاركة شكلت إضافة مهمة في جانب المسؤولية الاجتماعية عبر صناعة مبادرات تثري المجتمع ثقافياً وتعزز شعار "كيف نكون قدوة؟".

يذكر أن أمانة محافظة جدة كانت حققت الأيام الماضية "جائزة جدة للإبداع" في دورتها الأولى، إثر ترشيح مشروع الواجهة البحرية الجديدة JWللمرحلتين الرابعة والخامسة ضمن المبادرات والأعمال المميزة المقدمة من الجهات الحكومية.