مواطن يناشد بنقل ابنه خارج المملكة لإجراء عملية خطيرة بالعمود الفقري

أصيب بحادث وتعذر علاجه بالرياض وجدة ومكة لصعوبة حالته

محمد الزامل _ سبق _ الطائف: ناشد رجل أمن متقاعد المسؤولين وفاعلي الخير بمساعدته بالتكفل بنقل نجله العشريني الذي أصيب بحادث مروري ونتج عنه انحناء بالعمود الفقري والتصاق الفقرات مع بعضها، ويرقد الآن بقسم التنويم بمستشفى الملك عبدالعزيز بالطائف، وعلاجه خارج المملكة، بعد أن تعذرت بعض المستشفيات بالرياض وجدة ومكة بإجراء العملية.
 
وقال والد الشاب محمد عبدالعزيز هزازي في اتصاله بـ" سبق " وبصوت يملؤه الحزن ويحدوه الأمل: " تعرض ابني لحادث مروري قبل ستة أشهر وأدخل بمستشفى الملك عبدالعزيز بالطائف ويعاني من انحناء بالعمود الفقري والتصاق للفقرات مع بعضها، جعل الأطباء يتوقعون إصابته بشلل نصفي".
 
وأضاف " قام الأطباء بإجراء عملية جراحية في محاولة لإعادة العمود الفقري لوضعه الطبيعي، لكن العملية لم تنجح، قمت بعدها بمخاطبة أكثر من مستشفى ومركز متخصص بالرياض وجدة ومكة المكرمة لكنهم اعتذروا عن إجراء العملية لصعوبة نجاحها ولأسباب مختلفة".
 
وزاد " أنا أحد رجال الأمن المتقاعدين وخدمة ديني ووطني ومليكي ثلاثين عاماً، وأعيش الآن ظروفاً نفسية صعبة لحالة ابني الذي تأثر نفسياً وجسدياً من آثار العملية التي لم تنجح وبقائه بالمستشفى حوالي ستة أشهر دون أن يستطيع الأطباء معالجته ".
 
وقال " أناشد عبر صحيفة "سبق" المباركة المسؤولين وفاعلي الخير في مملكة الخير والعطاء بالتكفل بنقل ابني وعلاجه بالخارج لإجراء العملية الصعبة في العمود الفقري، فأملنا ورجاؤنا بالله ثم بأصحاب القلوب الرحيمة لن ينقطع " .

اعلان
مواطن يناشد بنقل ابنه خارج المملكة لإجراء عملية خطيرة بالعمود الفقري
سبق
محمد الزامل _ سبق _ الطائف: ناشد رجل أمن متقاعد المسؤولين وفاعلي الخير بمساعدته بالتكفل بنقل نجله العشريني الذي أصيب بحادث مروري ونتج عنه انحناء بالعمود الفقري والتصاق الفقرات مع بعضها، ويرقد الآن بقسم التنويم بمستشفى الملك عبدالعزيز بالطائف، وعلاجه خارج المملكة، بعد أن تعذرت بعض المستشفيات بالرياض وجدة ومكة بإجراء العملية.
 
وقال والد الشاب محمد عبدالعزيز هزازي في اتصاله بـ" سبق " وبصوت يملؤه الحزن ويحدوه الأمل: " تعرض ابني لحادث مروري قبل ستة أشهر وأدخل بمستشفى الملك عبدالعزيز بالطائف ويعاني من انحناء بالعمود الفقري والتصاق للفقرات مع بعضها، جعل الأطباء يتوقعون إصابته بشلل نصفي".
 
وأضاف " قام الأطباء بإجراء عملية جراحية في محاولة لإعادة العمود الفقري لوضعه الطبيعي، لكن العملية لم تنجح، قمت بعدها بمخاطبة أكثر من مستشفى ومركز متخصص بالرياض وجدة ومكة المكرمة لكنهم اعتذروا عن إجراء العملية لصعوبة نجاحها ولأسباب مختلفة".
 
وزاد " أنا أحد رجال الأمن المتقاعدين وخدمة ديني ووطني ومليكي ثلاثين عاماً، وأعيش الآن ظروفاً نفسية صعبة لحالة ابني الذي تأثر نفسياً وجسدياً من آثار العملية التي لم تنجح وبقائه بالمستشفى حوالي ستة أشهر دون أن يستطيع الأطباء معالجته ".
 
وقال " أناشد عبر صحيفة "سبق" المباركة المسؤولين وفاعلي الخير في مملكة الخير والعطاء بالتكفل بنقل ابني وعلاجه بالخارج لإجراء العملية الصعبة في العمود الفقري، فأملنا ورجاؤنا بالله ثم بأصحاب القلوب الرحيمة لن ينقطع " .
28 أغسطس 2014 - 2 ذو القعدة 1435
08:08 AM

أصيب بحادث وتعذر علاجه بالرياض وجدة ومكة لصعوبة حالته

مواطن يناشد بنقل ابنه خارج المملكة لإجراء عملية خطيرة بالعمود الفقري

A A A
0
3,565

محمد الزامل _ سبق _ الطائف: ناشد رجل أمن متقاعد المسؤولين وفاعلي الخير بمساعدته بالتكفل بنقل نجله العشريني الذي أصيب بحادث مروري ونتج عنه انحناء بالعمود الفقري والتصاق الفقرات مع بعضها، ويرقد الآن بقسم التنويم بمستشفى الملك عبدالعزيز بالطائف، وعلاجه خارج المملكة، بعد أن تعذرت بعض المستشفيات بالرياض وجدة ومكة بإجراء العملية.
 
وقال والد الشاب محمد عبدالعزيز هزازي في اتصاله بـ" سبق " وبصوت يملؤه الحزن ويحدوه الأمل: " تعرض ابني لحادث مروري قبل ستة أشهر وأدخل بمستشفى الملك عبدالعزيز بالطائف ويعاني من انحناء بالعمود الفقري والتصاق للفقرات مع بعضها، جعل الأطباء يتوقعون إصابته بشلل نصفي".
 
وأضاف " قام الأطباء بإجراء عملية جراحية في محاولة لإعادة العمود الفقري لوضعه الطبيعي، لكن العملية لم تنجح، قمت بعدها بمخاطبة أكثر من مستشفى ومركز متخصص بالرياض وجدة ومكة المكرمة لكنهم اعتذروا عن إجراء العملية لصعوبة نجاحها ولأسباب مختلفة".
 
وزاد " أنا أحد رجال الأمن المتقاعدين وخدمة ديني ووطني ومليكي ثلاثين عاماً، وأعيش الآن ظروفاً نفسية صعبة لحالة ابني الذي تأثر نفسياً وجسدياً من آثار العملية التي لم تنجح وبقائه بالمستشفى حوالي ستة أشهر دون أن يستطيع الأطباء معالجته ".
 
وقال " أناشد عبر صحيفة "سبق" المباركة المسؤولين وفاعلي الخير في مملكة الخير والعطاء بالتكفل بنقل ابني وعلاجه بالخارج لإجراء العملية الصعبة في العمود الفقري، فأملنا ورجاؤنا بالله ثم بأصحاب القلوب الرحيمة لن ينقطع " .