"الدولية لمكافحة العمى" تنتخب "الراجحي" رئيساً لإقليم شرق المتوسط

رفع شكره للملك وولي عهده على دعم أبناء المملكة

أعلنت الوكالة الدولية لمكافحة العمى، الشريك لمنظمة الصحة العالمية انتخاب الدكتور عبدالعزيز الراجحي رئيساً لإقليم شرق المتوسط للوكالة الدولية لمكافحة العمى (IAPB) ويتبعه 22 دولة.

ويأتي تعيين الوكالة الدولية لمكافحة العمى للدكتور عبدالعزيز الراجحي تقديراً لدوره الريادي في مجال طب العيون بشكل عام ومكافحة العمى بشكل خاص. حيث عمل نائبًا لرئيس المجلس الدولي لطب العيون (ICO)، ورئيساً تنفيذياً مشاركًا لإقليم شرق المتوسط بالوكالة الدولية لمكافحة العمى، ورئيسًا لمجلس الشرق الأوسط وأفريقيا لطب العيون (MEACO). وعضواً في مجلس أمناء الوكالة الدولية لمكافحة العمى وأمينًا عاماً للجنة الوطنية لمكافحة العمى بالمملكة، وساهم في إنشاء وإدارة الجمعية الدولية "اتحاد مكافحة العمى"، إضافة إلى تطوير منظمات طب العيون الإقليمية والدولية.

وبهذه المناسبة رفع الراجحي شكره وتقديره لقيادة المملكة على الدعم الكبير الذي يحظى به أبناء المملكة العربية السعودية، وقال إن قيادة أبناء المملكة لمنظمات دولية يؤكد على مكانة وقيمة المملكة العربية السعودية وما تحظى به من تقدير دولي. كما يأتي تجسيداً لرؤية المملكة2030 والتي تهدف إلى أن يكون للمملكة العربية السعودية حضور قوي في المنظمات والهيئات الدولية الصحية.

يذكر أن المكتب الإقليمي لشرق المتوسط للوكالة الدولية لمكافحة العمى (IAPB) يمثل 22 دولة وترتكز جهوده ونشاطه في تحفيز إنشاء الأنظمة والتشريعات والبرامج التي تدعم مكافحة العمى في الدول الأعضاء من خلال شراكات وتعاون مع وزارات الصحة الوطنية والمؤسسات والمنظمات والمتخصصين في رعاية العيون. كما يدعم مجالات التوعية بأمراض العيون المسببة للعمى، ويعمل على تعزيز سهولة وصول المرضى للخدمات الصحية الخاصة بالعيون، ويشارك المعلومات والإحصائيات حول أمراض العيون مع المكتب الإقليمي لمنظمة الصحة العالمية.

اعلان
"الدولية لمكافحة العمى" تنتخب "الراجحي" رئيساً لإقليم شرق المتوسط
سبق

أعلنت الوكالة الدولية لمكافحة العمى، الشريك لمنظمة الصحة العالمية انتخاب الدكتور عبدالعزيز الراجحي رئيساً لإقليم شرق المتوسط للوكالة الدولية لمكافحة العمى (IAPB) ويتبعه 22 دولة.

ويأتي تعيين الوكالة الدولية لمكافحة العمى للدكتور عبدالعزيز الراجحي تقديراً لدوره الريادي في مجال طب العيون بشكل عام ومكافحة العمى بشكل خاص. حيث عمل نائبًا لرئيس المجلس الدولي لطب العيون (ICO)، ورئيساً تنفيذياً مشاركًا لإقليم شرق المتوسط بالوكالة الدولية لمكافحة العمى، ورئيسًا لمجلس الشرق الأوسط وأفريقيا لطب العيون (MEACO). وعضواً في مجلس أمناء الوكالة الدولية لمكافحة العمى وأمينًا عاماً للجنة الوطنية لمكافحة العمى بالمملكة، وساهم في إنشاء وإدارة الجمعية الدولية "اتحاد مكافحة العمى"، إضافة إلى تطوير منظمات طب العيون الإقليمية والدولية.

وبهذه المناسبة رفع الراجحي شكره وتقديره لقيادة المملكة على الدعم الكبير الذي يحظى به أبناء المملكة العربية السعودية، وقال إن قيادة أبناء المملكة لمنظمات دولية يؤكد على مكانة وقيمة المملكة العربية السعودية وما تحظى به من تقدير دولي. كما يأتي تجسيداً لرؤية المملكة2030 والتي تهدف إلى أن يكون للمملكة العربية السعودية حضور قوي في المنظمات والهيئات الدولية الصحية.

يذكر أن المكتب الإقليمي لشرق المتوسط للوكالة الدولية لمكافحة العمى (IAPB) يمثل 22 دولة وترتكز جهوده ونشاطه في تحفيز إنشاء الأنظمة والتشريعات والبرامج التي تدعم مكافحة العمى في الدول الأعضاء من خلال شراكات وتعاون مع وزارات الصحة الوطنية والمؤسسات والمنظمات والمتخصصين في رعاية العيون. كما يدعم مجالات التوعية بأمراض العيون المسببة للعمى، ويعمل على تعزيز سهولة وصول المرضى للخدمات الصحية الخاصة بالعيون، ويشارك المعلومات والإحصائيات حول أمراض العيون مع المكتب الإقليمي لمنظمة الصحة العالمية.

04 مايو 2021 - 22 رمضان 1442
05:25 PM

"الدولية لمكافحة العمى" تنتخب "الراجحي" رئيساً لإقليم شرق المتوسط

رفع شكره للملك وولي عهده على دعم أبناء المملكة

A A A
0
229

أعلنت الوكالة الدولية لمكافحة العمى، الشريك لمنظمة الصحة العالمية انتخاب الدكتور عبدالعزيز الراجحي رئيساً لإقليم شرق المتوسط للوكالة الدولية لمكافحة العمى (IAPB) ويتبعه 22 دولة.

ويأتي تعيين الوكالة الدولية لمكافحة العمى للدكتور عبدالعزيز الراجحي تقديراً لدوره الريادي في مجال طب العيون بشكل عام ومكافحة العمى بشكل خاص. حيث عمل نائبًا لرئيس المجلس الدولي لطب العيون (ICO)، ورئيساً تنفيذياً مشاركًا لإقليم شرق المتوسط بالوكالة الدولية لمكافحة العمى، ورئيسًا لمجلس الشرق الأوسط وأفريقيا لطب العيون (MEACO). وعضواً في مجلس أمناء الوكالة الدولية لمكافحة العمى وأمينًا عاماً للجنة الوطنية لمكافحة العمى بالمملكة، وساهم في إنشاء وإدارة الجمعية الدولية "اتحاد مكافحة العمى"، إضافة إلى تطوير منظمات طب العيون الإقليمية والدولية.

وبهذه المناسبة رفع الراجحي شكره وتقديره لقيادة المملكة على الدعم الكبير الذي يحظى به أبناء المملكة العربية السعودية، وقال إن قيادة أبناء المملكة لمنظمات دولية يؤكد على مكانة وقيمة المملكة العربية السعودية وما تحظى به من تقدير دولي. كما يأتي تجسيداً لرؤية المملكة2030 والتي تهدف إلى أن يكون للمملكة العربية السعودية حضور قوي في المنظمات والهيئات الدولية الصحية.

يذكر أن المكتب الإقليمي لشرق المتوسط للوكالة الدولية لمكافحة العمى (IAPB) يمثل 22 دولة وترتكز جهوده ونشاطه في تحفيز إنشاء الأنظمة والتشريعات والبرامج التي تدعم مكافحة العمى في الدول الأعضاء من خلال شراكات وتعاون مع وزارات الصحة الوطنية والمؤسسات والمنظمات والمتخصصين في رعاية العيون. كما يدعم مجالات التوعية بأمراض العيون المسببة للعمى، ويعمل على تعزيز سهولة وصول المرضى للخدمات الصحية الخاصة بالعيون، ويشارك المعلومات والإحصائيات حول أمراض العيون مع المكتب الإقليمي لمنظمة الصحة العالمية.