" سبق" تكشف حقيقة إقامة ماراثون نسائي بمكة.. هنا التفاصيل

بعدما روّجت بعض وسائل الإعلام ومواقع التواصل الاجتماعي

نفت قائدة فريق حور مكة التطوعي عبير عبدالوهاب فكيرة، صحة ما يتداول حول إقامة ماراثون نسائي في مكة المكرمة، مؤكدةً أن المزمع إقامته هو سباق داخل صالة مغلقة وفق ضوابط شرعية وليس كما يُشاع عبر مواقع التواصل الاجتماعي ووسائل الإعلام أنه ماراثون.

وقالت "عبير" وهي صاحبة مبادرة السباق النسائي المغلق، في تصريح خاص لـ "سبق ": "يُعد السباق الذي أعلنا عنه، بعد أخذ الموافقة الرسمية من إمارة مكة المكرمة، هو الأول من نوعه على مستوى المنطقة، وسيُقام في الصالة المغلقة بمقر نادي الوحدة في حي العمرة، وفق الضوابط الشرعية، حيث يمنع دخول الرجال إطلاقاً".

وأضافت: للأسف روّجت بعض وسائل الإعلام ومواقع التواصل الاجتماعي خلال الفترة الماضية، على أنه "ماراثون"، وهذا غير صحيح، حيث إن الماراثون يتوجب أن تكون مسافة الركض فيه حدود 40 كيلومتراً، بينما المزمع إقامته هو سباق داخل صالة مغلقة يعتمد على المسارات والوقت ".

وأشارت "عبير" إلى أنه تم تأجيل هذا السباق النسائي من 6 أبريل إلى الحادي والعشرين من شهر شوال المقبل من العام الجاري، وذلك بسبب تزامن إقامة فعالية رياضية في ذات المكان وفي نفس التوقيت، إلى جانب قرب حلول اختبارات نهاية العام الدراسي، لافتةً إلى أن شهر شوال هو الوقت المناسب لإقامة هذه الفعالية.

وعن الشروط المحددة لاستقبال المشاركات، قالت "عبير": يُشترط للدخول في السباق والذي يعمل عليه محكمات سعوديات، أن يكون سنّ المتقدمة من 18 عاماً وما فوق، مع الأخذ في الاعتبار الفحوصات الطبية للمتقدمات، مؤكدةً أن العدد المطلوب للمشاركة في السباق 80 سيدة فقط.

وأهابت الجميع بأخذ المعلومات من مصادرها الرسمية والابتعاد عن الشائعات المغرضة، مؤكدةً أن السباق مقام وفق ضوابط شرعية، ومصرح من إمارة المنطقة، ويقتصر داخل الصالة المغلقة على النساء فقط، بخلاف ما يروج له أنه ماراثون ونحوه.

اعلان
" سبق" تكشف حقيقة إقامة ماراثون نسائي بمكة.. هنا التفاصيل
سبق

نفت قائدة فريق حور مكة التطوعي عبير عبدالوهاب فكيرة، صحة ما يتداول حول إقامة ماراثون نسائي في مكة المكرمة، مؤكدةً أن المزمع إقامته هو سباق داخل صالة مغلقة وفق ضوابط شرعية وليس كما يُشاع عبر مواقع التواصل الاجتماعي ووسائل الإعلام أنه ماراثون.

وقالت "عبير" وهي صاحبة مبادرة السباق النسائي المغلق، في تصريح خاص لـ "سبق ": "يُعد السباق الذي أعلنا عنه، بعد أخذ الموافقة الرسمية من إمارة مكة المكرمة، هو الأول من نوعه على مستوى المنطقة، وسيُقام في الصالة المغلقة بمقر نادي الوحدة في حي العمرة، وفق الضوابط الشرعية، حيث يمنع دخول الرجال إطلاقاً".

وأضافت: للأسف روّجت بعض وسائل الإعلام ومواقع التواصل الاجتماعي خلال الفترة الماضية، على أنه "ماراثون"، وهذا غير صحيح، حيث إن الماراثون يتوجب أن تكون مسافة الركض فيه حدود 40 كيلومتراً، بينما المزمع إقامته هو سباق داخل صالة مغلقة يعتمد على المسارات والوقت ".

وأشارت "عبير" إلى أنه تم تأجيل هذا السباق النسائي من 6 أبريل إلى الحادي والعشرين من شهر شوال المقبل من العام الجاري، وذلك بسبب تزامن إقامة فعالية رياضية في ذات المكان وفي نفس التوقيت، إلى جانب قرب حلول اختبارات نهاية العام الدراسي، لافتةً إلى أن شهر شوال هو الوقت المناسب لإقامة هذه الفعالية.

وعن الشروط المحددة لاستقبال المشاركات، قالت "عبير": يُشترط للدخول في السباق والذي يعمل عليه محكمات سعوديات، أن يكون سنّ المتقدمة من 18 عاماً وما فوق، مع الأخذ في الاعتبار الفحوصات الطبية للمتقدمات، مؤكدةً أن العدد المطلوب للمشاركة في السباق 80 سيدة فقط.

وأهابت الجميع بأخذ المعلومات من مصادرها الرسمية والابتعاد عن الشائعات المغرضة، مؤكدةً أن السباق مقام وفق ضوابط شرعية، ومصرح من إمارة المنطقة، ويقتصر داخل الصالة المغلقة على النساء فقط، بخلاف ما يروج له أنه ماراثون ونحوه.

29 مارس 2018 - 12 رجب 1439
04:05 PM

" سبق" تكشف حقيقة إقامة ماراثون نسائي بمكة.. هنا التفاصيل

بعدما روّجت بعض وسائل الإعلام ومواقع التواصل الاجتماعي

A A A
17
13,619

نفت قائدة فريق حور مكة التطوعي عبير عبدالوهاب فكيرة، صحة ما يتداول حول إقامة ماراثون نسائي في مكة المكرمة، مؤكدةً أن المزمع إقامته هو سباق داخل صالة مغلقة وفق ضوابط شرعية وليس كما يُشاع عبر مواقع التواصل الاجتماعي ووسائل الإعلام أنه ماراثون.

وقالت "عبير" وهي صاحبة مبادرة السباق النسائي المغلق، في تصريح خاص لـ "سبق ": "يُعد السباق الذي أعلنا عنه، بعد أخذ الموافقة الرسمية من إمارة مكة المكرمة، هو الأول من نوعه على مستوى المنطقة، وسيُقام في الصالة المغلقة بمقر نادي الوحدة في حي العمرة، وفق الضوابط الشرعية، حيث يمنع دخول الرجال إطلاقاً".

وأضافت: للأسف روّجت بعض وسائل الإعلام ومواقع التواصل الاجتماعي خلال الفترة الماضية، على أنه "ماراثون"، وهذا غير صحيح، حيث إن الماراثون يتوجب أن تكون مسافة الركض فيه حدود 40 كيلومتراً، بينما المزمع إقامته هو سباق داخل صالة مغلقة يعتمد على المسارات والوقت ".

وأشارت "عبير" إلى أنه تم تأجيل هذا السباق النسائي من 6 أبريل إلى الحادي والعشرين من شهر شوال المقبل من العام الجاري، وذلك بسبب تزامن إقامة فعالية رياضية في ذات المكان وفي نفس التوقيت، إلى جانب قرب حلول اختبارات نهاية العام الدراسي، لافتةً إلى أن شهر شوال هو الوقت المناسب لإقامة هذه الفعالية.

وعن الشروط المحددة لاستقبال المشاركات، قالت "عبير": يُشترط للدخول في السباق والذي يعمل عليه محكمات سعوديات، أن يكون سنّ المتقدمة من 18 عاماً وما فوق، مع الأخذ في الاعتبار الفحوصات الطبية للمتقدمات، مؤكدةً أن العدد المطلوب للمشاركة في السباق 80 سيدة فقط.

وأهابت الجميع بأخذ المعلومات من مصادرها الرسمية والابتعاد عن الشائعات المغرضة، مؤكدةً أن السباق مقام وفق ضوابط شرعية، ومصرح من إمارة المنطقة، ويقتصر داخل الصالة المغلقة على النساء فقط، بخلاف ما يروج له أنه ماراثون ونحوه.