"السياحة": اهتمام لامحدود وأنشطة متعددة لذوي الإعاقة السمعية

واس - الرياض: نفذت الهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني، برامج تفاعلية للتواصل مع الأشخاص ذوي الإعاقة السمعية في القطاع السياحي؛ تفعيلا لمذكرة التعاون التي وقعتها الهيئة مع الجمعية السعودية للإعاقة السمعية (سمعية) التي تشمل العديد من مجالات التعاون في الأنشطة السياحية تحت إشراف الإدارة العامة للتراخيص بالهيئة.
 
وتشمل هذه البرامج إعداد القاموس الإشاري للمصطلحات في القطاع السياحي، وإعداد قائمة متطلبات فئة الصم في الأنشطة السياحية وإدراجها ضمن معايير الترخيص والتصنيف للمنشآت السياحية وتأهيل وترخيص مرشدين سياحيين من الصم الذين لم يفقدوا كامل السمع، إلى جانب وإعداد قائمة ببيانات وأرقام مترجمي لغة الإشارة وتعميمها على جميع المنشآت السياحية لتسهيل عملية التواصل .
 
وأوضح مدير عام إدارة التراخيص المكلف بالهيئة، المهندس عمر بن عبد العزيز المبارك، أن دور الجهة الحكومية المشرفة مهم في تحسين جودة الخدمة عند معرفة من هم الفئات التي تتعامل معها سواء أكانوا مستخدمين للخدمة أو مستثمرين أو أفراد لمجتمعات محلية، مؤكداً ضرورة فهم احتياجات جميع هذه الفئات وتحقيقها.
 
وأفاد أن الهيئة بادرت بوضع ذلك في معايير التصنيف باعتبار شريحة ذوي الاحتياجات الخاصة غالية علينا وعلى المجتمع السعودي باعتباره ضمن فئات شرائح المستخدمين لصناعة وأنشطة السياحة والذين يتعين الاهتمام بمتطلباتهم ومعرفتها وآلية التعامل معها بشكل دقيق عند استخدام المنتج السياحي وعدم إغفال متطلباتهم.

اعلان
"السياحة": اهتمام لامحدود وأنشطة متعددة لذوي الإعاقة السمعية
سبق
واس - الرياض: نفذت الهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني، برامج تفاعلية للتواصل مع الأشخاص ذوي الإعاقة السمعية في القطاع السياحي؛ تفعيلا لمذكرة التعاون التي وقعتها الهيئة مع الجمعية السعودية للإعاقة السمعية (سمعية) التي تشمل العديد من مجالات التعاون في الأنشطة السياحية تحت إشراف الإدارة العامة للتراخيص بالهيئة.
 
وتشمل هذه البرامج إعداد القاموس الإشاري للمصطلحات في القطاع السياحي، وإعداد قائمة متطلبات فئة الصم في الأنشطة السياحية وإدراجها ضمن معايير الترخيص والتصنيف للمنشآت السياحية وتأهيل وترخيص مرشدين سياحيين من الصم الذين لم يفقدوا كامل السمع، إلى جانب وإعداد قائمة ببيانات وأرقام مترجمي لغة الإشارة وتعميمها على جميع المنشآت السياحية لتسهيل عملية التواصل .
 
وأوضح مدير عام إدارة التراخيص المكلف بالهيئة، المهندس عمر بن عبد العزيز المبارك، أن دور الجهة الحكومية المشرفة مهم في تحسين جودة الخدمة عند معرفة من هم الفئات التي تتعامل معها سواء أكانوا مستخدمين للخدمة أو مستثمرين أو أفراد لمجتمعات محلية، مؤكداً ضرورة فهم احتياجات جميع هذه الفئات وتحقيقها.
 
وأفاد أن الهيئة بادرت بوضع ذلك في معايير التصنيف باعتبار شريحة ذوي الاحتياجات الخاصة غالية علينا وعلى المجتمع السعودي باعتباره ضمن فئات شرائح المستخدمين لصناعة وأنشطة السياحة والذين يتعين الاهتمام بمتطلباتهم ومعرفتها وآلية التعامل معها بشكل دقيق عند استخدام المنتج السياحي وعدم إغفال متطلباتهم.
27 ديسمبر 2015 - 16 ربيع الأول 1437
03:31 PM

"السياحة": اهتمام لامحدود وأنشطة متعددة لذوي الإعاقة السمعية

A A A
0
400

واس - الرياض: نفذت الهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني، برامج تفاعلية للتواصل مع الأشخاص ذوي الإعاقة السمعية في القطاع السياحي؛ تفعيلا لمذكرة التعاون التي وقعتها الهيئة مع الجمعية السعودية للإعاقة السمعية (سمعية) التي تشمل العديد من مجالات التعاون في الأنشطة السياحية تحت إشراف الإدارة العامة للتراخيص بالهيئة.
 
وتشمل هذه البرامج إعداد القاموس الإشاري للمصطلحات في القطاع السياحي، وإعداد قائمة متطلبات فئة الصم في الأنشطة السياحية وإدراجها ضمن معايير الترخيص والتصنيف للمنشآت السياحية وتأهيل وترخيص مرشدين سياحيين من الصم الذين لم يفقدوا كامل السمع، إلى جانب وإعداد قائمة ببيانات وأرقام مترجمي لغة الإشارة وتعميمها على جميع المنشآت السياحية لتسهيل عملية التواصل .
 
وأوضح مدير عام إدارة التراخيص المكلف بالهيئة، المهندس عمر بن عبد العزيز المبارك، أن دور الجهة الحكومية المشرفة مهم في تحسين جودة الخدمة عند معرفة من هم الفئات التي تتعامل معها سواء أكانوا مستخدمين للخدمة أو مستثمرين أو أفراد لمجتمعات محلية، مؤكداً ضرورة فهم احتياجات جميع هذه الفئات وتحقيقها.
 
وأفاد أن الهيئة بادرت بوضع ذلك في معايير التصنيف باعتبار شريحة ذوي الاحتياجات الخاصة غالية علينا وعلى المجتمع السعودي باعتباره ضمن فئات شرائح المستخدمين لصناعة وأنشطة السياحة والذين يتعين الاهتمام بمتطلباتهم ومعرفتها وآلية التعامل معها بشكل دقيق عند استخدام المنتج السياحي وعدم إغفال متطلباتهم.