"سبق" من "خط النار" بنجران: معنويات الجنود عالية.. والوضع مُطمئن

رصد ميداني من أعلى قمة جبال "سقام" على الحدود السعودية - اليمنية

رصد ميداني هادي آل كليب (تصوير: عزيز غصنة) – سبق - نجران: في جولة ميدانية من أعلى قمة جبال قطاع سقام على الحدود السعودية - اليمنية، وقفت "سبق" مع هؤلاء الأبطال وهم يحملون همة الرجال وعزيمة الأبطال شامخة فوق الجبال وفي منحدرات الأودية لحماية حدودنا. وقد بدت الأوضاع طبيعية ومستقرة في المنطقة، والاستعدادات على قدم وساق للقوات المسلحة السعودية في الشريط الحدودي بين السعودية ودولة اليمن الشقيقة.
 
وأكد قائد مجمع سرو سقام الحدودي، المقدم عبدالله بن عبدالرحمن الحربي، الذي رافق "سبق" خلال الجولة على خط النار، أن الحدود كافة آمنة - ولله الحمد -، وأنه وزملاءه على أهبة الاستعداد لأي اعتداء وإحباط كل محاولات التسلل والتهريب.
 
وأضاف "الحربي": "التعاون فيما بين القوات العسكرية التي تشاهدونها غير محدود، ويتم ضمن منظومة واحدة، وفق أعلى المعايير، ويوجد بيننا غرفة عمليات مشتركة".
 
وأردف: "تم - ولله الحمد - الحد من عمليات التهريب والتسلل بصورة كبيرة جداً، في ظل ضبط المواقع الحدودية، ومع إدخال أنظمة الرقابة والرصد الرقمية المتطورة، كما زودت أبراج المراقبة بالكاميرات الحرارية التي تمكّن من كشف المتسللين والمهربين".
 
"سبق" من خط النار التقت الجندي فيصل بن حسين آل حيدر، الذي قال: "نحن هنا للدفاع عن تراب بلادنا بلاد الحرمين الشريفين، السعودية، وهذا حلم وأمنية أي مواطن، وشرف كبير لي، وأرواحنا فداء للوطن".
 
مشاهدات:
- رجال الحدود بمعنويات عالية: نفدي الوطن بأرواحنا.
 
- الحدود السعودية الجنوبية كافة آمنة.. والوضع مطمئن.
 
- التجهيزات والتعزيزات العسكرية على الحدود الجنوبية كافة.
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 

اعلان
"سبق" من "خط النار" بنجران: معنويات الجنود عالية.. والوضع مُطمئن
سبق
رصد ميداني هادي آل كليب (تصوير: عزيز غصنة) – سبق - نجران: في جولة ميدانية من أعلى قمة جبال قطاع سقام على الحدود السعودية - اليمنية، وقفت "سبق" مع هؤلاء الأبطال وهم يحملون همة الرجال وعزيمة الأبطال شامخة فوق الجبال وفي منحدرات الأودية لحماية حدودنا. وقد بدت الأوضاع طبيعية ومستقرة في المنطقة، والاستعدادات على قدم وساق للقوات المسلحة السعودية في الشريط الحدودي بين السعودية ودولة اليمن الشقيقة.
 
وأكد قائد مجمع سرو سقام الحدودي، المقدم عبدالله بن عبدالرحمن الحربي، الذي رافق "سبق" خلال الجولة على خط النار، أن الحدود كافة آمنة - ولله الحمد -، وأنه وزملاءه على أهبة الاستعداد لأي اعتداء وإحباط كل محاولات التسلل والتهريب.
 
وأضاف "الحربي": "التعاون فيما بين القوات العسكرية التي تشاهدونها غير محدود، ويتم ضمن منظومة واحدة، وفق أعلى المعايير، ويوجد بيننا غرفة عمليات مشتركة".
 
وأردف: "تم - ولله الحمد - الحد من عمليات التهريب والتسلل بصورة كبيرة جداً، في ظل ضبط المواقع الحدودية، ومع إدخال أنظمة الرقابة والرصد الرقمية المتطورة، كما زودت أبراج المراقبة بالكاميرات الحرارية التي تمكّن من كشف المتسللين والمهربين".
 
"سبق" من خط النار التقت الجندي فيصل بن حسين آل حيدر، الذي قال: "نحن هنا للدفاع عن تراب بلادنا بلاد الحرمين الشريفين، السعودية، وهذا حلم وأمنية أي مواطن، وشرف كبير لي، وأرواحنا فداء للوطن".
 
مشاهدات:
- رجال الحدود بمعنويات عالية: نفدي الوطن بأرواحنا.
 
- الحدود السعودية الجنوبية كافة آمنة.. والوضع مطمئن.
 
- التجهيزات والتعزيزات العسكرية على الحدود الجنوبية كافة.
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
31 مارس 2015 - 11 جمادى الآخر 1436
11:38 PM

"سبق" من "خط النار" بنجران: معنويات الجنود عالية.. والوضع مُطمئن

رصد ميداني من أعلى قمة جبال "سقام" على الحدود السعودية - اليمنية

A A A
0
208,433

رصد ميداني هادي آل كليب (تصوير: عزيز غصنة) – سبق - نجران: في جولة ميدانية من أعلى قمة جبال قطاع سقام على الحدود السعودية - اليمنية، وقفت "سبق" مع هؤلاء الأبطال وهم يحملون همة الرجال وعزيمة الأبطال شامخة فوق الجبال وفي منحدرات الأودية لحماية حدودنا. وقد بدت الأوضاع طبيعية ومستقرة في المنطقة، والاستعدادات على قدم وساق للقوات المسلحة السعودية في الشريط الحدودي بين السعودية ودولة اليمن الشقيقة.
 
وأكد قائد مجمع سرو سقام الحدودي، المقدم عبدالله بن عبدالرحمن الحربي، الذي رافق "سبق" خلال الجولة على خط النار، أن الحدود كافة آمنة - ولله الحمد -، وأنه وزملاءه على أهبة الاستعداد لأي اعتداء وإحباط كل محاولات التسلل والتهريب.
 
وأضاف "الحربي": "التعاون فيما بين القوات العسكرية التي تشاهدونها غير محدود، ويتم ضمن منظومة واحدة، وفق أعلى المعايير، ويوجد بيننا غرفة عمليات مشتركة".
 
وأردف: "تم - ولله الحمد - الحد من عمليات التهريب والتسلل بصورة كبيرة جداً، في ظل ضبط المواقع الحدودية، ومع إدخال أنظمة الرقابة والرصد الرقمية المتطورة، كما زودت أبراج المراقبة بالكاميرات الحرارية التي تمكّن من كشف المتسللين والمهربين".
 
"سبق" من خط النار التقت الجندي فيصل بن حسين آل حيدر، الذي قال: "نحن هنا للدفاع عن تراب بلادنا بلاد الحرمين الشريفين، السعودية، وهذا حلم وأمنية أي مواطن، وشرف كبير لي، وأرواحنا فداء للوطن".
 
مشاهدات:
- رجال الحدود بمعنويات عالية: نفدي الوطن بأرواحنا.
 
- الحدود السعودية الجنوبية كافة آمنة.. والوضع مطمئن.
 
- التجهيزات والتعزيزات العسكرية على الحدود الجنوبية كافة.