بعد فيديو الخطر المتداول.. ضبط "المفحط المتهور تحت الأمطار" بالطائف

في أحد الشوارع الكبيرة خلف مبنى المدينة الجامعية الجديد بسيسد كانت الواقعة

توصلت إدارة مرور محافظة الطائف للمركبة التي مارست التفحيط وبتهور في أحد الشوارع ذي المساحة الكبيرة، والواقع خلف مبنى المدينة الجامعية الجديد بسيسد في الطائف، وتم ضبطها وفي طور اتخاذ الإجراءات النظامية حيالها وقائدها، وفق العقوبة المنصوص عليها في نظام المخالفات المرورية.

وكان حساب إمارة مكة المكرّمة على "تويتر"، قد أكّد القبض على قائد المركبة، الذي مارس التفحيط على طريق "الرميدة - سيسد"، معرّضاً حياته وحياة الآخرين للخطر، وستتم إحالته إلى الهيئة المرورية لتطبيق العقوبات المقررة في نظام المرور.

يُشار إلى أن مقطع فيديو تمّ تداوله على مواقع التواصل الاجتماعي، تظهر فيه مركبة يُمارس قائدها وبتهور "التفحيط"، وذلك في شارع الـ 100؛ أحد الشوارع الحديثة التي تُحيط بمبنى جامعة الطائف الجديد في "سيسد"، والمؤدي إلى منطقة الرميدة جنوب شرقي المحافظة، فيما ظهر على ذلك المقطع وقت توثيقه يوم "الإثنين" 18 رمضان 1441 هـ، الأسبوع الماضي، وقت هطول الأمطار.

ويشهد الشارع الذي يُحيط بمشروع الجامعة الجديد، دائماً وقوع الحوادث المرورية، كذلك تجمعاً من قِبل المركبات، حيث يمارس قائدوها التفحيط على مرأى من سالكي الطريق والسكان المجاورين الذين يُطالبون بوضع ذلك الطريق تحت الرقابة المرورية، وسرعة معالجته من قِبل الجهة المختصة، وذلك بالعمل على وضع لوحات إرشادية للتقيد بالمسارات الصحيحة وعدم عكس الطريق، وإقفال الساحة التي تُستغل للتفحيط برصيف في وسطه يفصل الطريقين عن بعضهما؛ باعتبار أن تلك المساحة من الشارع أصبحت ميداناً يساعد على التفحيط؛ كونه بعيداً عن الأنظار.

محافظة الطائف مرور محافظة الطائف
اعلان
بعد فيديو الخطر المتداول.. ضبط "المفحط المتهور تحت الأمطار" بالطائف
سبق

توصلت إدارة مرور محافظة الطائف للمركبة التي مارست التفحيط وبتهور في أحد الشوارع ذي المساحة الكبيرة، والواقع خلف مبنى المدينة الجامعية الجديد بسيسد في الطائف، وتم ضبطها وفي طور اتخاذ الإجراءات النظامية حيالها وقائدها، وفق العقوبة المنصوص عليها في نظام المخالفات المرورية.

وكان حساب إمارة مكة المكرّمة على "تويتر"، قد أكّد القبض على قائد المركبة، الذي مارس التفحيط على طريق "الرميدة - سيسد"، معرّضاً حياته وحياة الآخرين للخطر، وستتم إحالته إلى الهيئة المرورية لتطبيق العقوبات المقررة في نظام المرور.

يُشار إلى أن مقطع فيديو تمّ تداوله على مواقع التواصل الاجتماعي، تظهر فيه مركبة يُمارس قائدها وبتهور "التفحيط"، وذلك في شارع الـ 100؛ أحد الشوارع الحديثة التي تُحيط بمبنى جامعة الطائف الجديد في "سيسد"، والمؤدي إلى منطقة الرميدة جنوب شرقي المحافظة، فيما ظهر على ذلك المقطع وقت توثيقه يوم "الإثنين" 18 رمضان 1441 هـ، الأسبوع الماضي، وقت هطول الأمطار.

ويشهد الشارع الذي يُحيط بمشروع الجامعة الجديد، دائماً وقوع الحوادث المرورية، كذلك تجمعاً من قِبل المركبات، حيث يمارس قائدوها التفحيط على مرأى من سالكي الطريق والسكان المجاورين الذين يُطالبون بوضع ذلك الطريق تحت الرقابة المرورية، وسرعة معالجته من قِبل الجهة المختصة، وذلك بالعمل على وضع لوحات إرشادية للتقيد بالمسارات الصحيحة وعدم عكس الطريق، وإقفال الساحة التي تُستغل للتفحيط برصيف في وسطه يفصل الطريقين عن بعضهما؛ باعتبار أن تلك المساحة من الشارع أصبحت ميداناً يساعد على التفحيط؛ كونه بعيداً عن الأنظار.

16 مايو 2020 - 23 رمضان 1441
10:56 AM
اخر تعديل
13 مايو 2021 - 1 شوّال 1442
08:47 PM

بعد فيديو الخطر المتداول.. ضبط "المفحط المتهور تحت الأمطار" بالطائف

في أحد الشوارع الكبيرة خلف مبنى المدينة الجامعية الجديد بسيسد كانت الواقعة

A A A
16
25,451

توصلت إدارة مرور محافظة الطائف للمركبة التي مارست التفحيط وبتهور في أحد الشوارع ذي المساحة الكبيرة، والواقع خلف مبنى المدينة الجامعية الجديد بسيسد في الطائف، وتم ضبطها وفي طور اتخاذ الإجراءات النظامية حيالها وقائدها، وفق العقوبة المنصوص عليها في نظام المخالفات المرورية.

وكان حساب إمارة مكة المكرّمة على "تويتر"، قد أكّد القبض على قائد المركبة، الذي مارس التفحيط على طريق "الرميدة - سيسد"، معرّضاً حياته وحياة الآخرين للخطر، وستتم إحالته إلى الهيئة المرورية لتطبيق العقوبات المقررة في نظام المرور.

يُشار إلى أن مقطع فيديو تمّ تداوله على مواقع التواصل الاجتماعي، تظهر فيه مركبة يُمارس قائدها وبتهور "التفحيط"، وذلك في شارع الـ 100؛ أحد الشوارع الحديثة التي تُحيط بمبنى جامعة الطائف الجديد في "سيسد"، والمؤدي إلى منطقة الرميدة جنوب شرقي المحافظة، فيما ظهر على ذلك المقطع وقت توثيقه يوم "الإثنين" 18 رمضان 1441 هـ، الأسبوع الماضي، وقت هطول الأمطار.

ويشهد الشارع الذي يُحيط بمشروع الجامعة الجديد، دائماً وقوع الحوادث المرورية، كذلك تجمعاً من قِبل المركبات، حيث يمارس قائدوها التفحيط على مرأى من سالكي الطريق والسكان المجاورين الذين يُطالبون بوضع ذلك الطريق تحت الرقابة المرورية، وسرعة معالجته من قِبل الجهة المختصة، وذلك بالعمل على وضع لوحات إرشادية للتقيد بالمسارات الصحيحة وعدم عكس الطريق، وإقفال الساحة التي تُستغل للتفحيط برصيف في وسطه يفصل الطريقين عن بعضهما؛ باعتبار أن تلك المساحة من الشارع أصبحت ميداناً يساعد على التفحيط؛ كونه بعيداً عن الأنظار.