خروج طالب الدهس من مستشفى النور بمكة المكرمة

فيما لم تنفذ مطالب الأهالي والمدارس بوضع مطبات

أحمد الزهراني- سبق- مكة المكرمة: غادر مستشفى النور التخصصي بالعاصمة المقدسة  الطالب أشرف ابراهيم الغامدي بالصف الرابع الابتدائي في مدرسة البيروني الابتدائية والذي سبق أن تم تنويمه جراء إصابته بحادث مروري حيث أصيب إصابات بالغة تمثلت في نزيف بالدماغ ومنطقة الحوض وبعض الإصابات بالطحال والكلى.
 
وقام الفريق الطبي المشرف على حالته الصحية  بعلاجه كما تابعت إدارة المستشفى وضعه الصحي إلى أن تماثل للشفاء وتم تحديد مواعيد المراجعة له والتأكيد على المحافظة والمداومة على جلسات العلاج الطبيعي لما لها من تأثير كبير في تحسن حالته الصحية بشكل كامل.
 
من جانبه تقدم والد الطالب إبراهيم جمعان الغامدي بالشكر لإدارة المستشفى وأطبائه وكافة الهيئة التمريضية على دورهم الكبير والجبار في علاج ابنه ومتابعة حالته الصحية.
 
وكانت "سبق" قد كشفت في  تقرير لها عن إصابة الطالب بحادث السير في حينه بعد أن قذفته مركبة وهو يقوم بقطع الطريق بمخطط 3 وتحديدا في نفس الطريق الذي سبق واقتحمت فيه مركبة محل حلاق وتسببت في مصرع شخصين وإصابة آخرين ، فيما لا يزال الموقع لم يشهد إضافة مطبات لتخفيف السرعة بحسب مطالبات الأهالي وإدارة المدارس القريبة من الموقع بسبب سرعة وتهور العديد من الشباب في القيادة.
 
الجدير بالذكر أن مدير عام التعليم بمنطقة مكة المكرمة محمد مهدي الحارثي قام بزيارة الطالب أثناء تنويمه للاطمئنان على صحته وكذلك إدارة المدرسة ومعلميه وزملاءه الطلبة ما كان له أثر كبير وبالغ في تحسن حالته النفسية ومساعدته على الشفاء. 

اعلان
خروج طالب الدهس من مستشفى النور بمكة المكرمة
سبق
أحمد الزهراني- سبق- مكة المكرمة: غادر مستشفى النور التخصصي بالعاصمة المقدسة  الطالب أشرف ابراهيم الغامدي بالصف الرابع الابتدائي في مدرسة البيروني الابتدائية والذي سبق أن تم تنويمه جراء إصابته بحادث مروري حيث أصيب إصابات بالغة تمثلت في نزيف بالدماغ ومنطقة الحوض وبعض الإصابات بالطحال والكلى.
 
وقام الفريق الطبي المشرف على حالته الصحية  بعلاجه كما تابعت إدارة المستشفى وضعه الصحي إلى أن تماثل للشفاء وتم تحديد مواعيد المراجعة له والتأكيد على المحافظة والمداومة على جلسات العلاج الطبيعي لما لها من تأثير كبير في تحسن حالته الصحية بشكل كامل.
 
من جانبه تقدم والد الطالب إبراهيم جمعان الغامدي بالشكر لإدارة المستشفى وأطبائه وكافة الهيئة التمريضية على دورهم الكبير والجبار في علاج ابنه ومتابعة حالته الصحية.
 
وكانت "سبق" قد كشفت في  تقرير لها عن إصابة الطالب بحادث السير في حينه بعد أن قذفته مركبة وهو يقوم بقطع الطريق بمخطط 3 وتحديدا في نفس الطريق الذي سبق واقتحمت فيه مركبة محل حلاق وتسببت في مصرع شخصين وإصابة آخرين ، فيما لا يزال الموقع لم يشهد إضافة مطبات لتخفيف السرعة بحسب مطالبات الأهالي وإدارة المدارس القريبة من الموقع بسبب سرعة وتهور العديد من الشباب في القيادة.
 
الجدير بالذكر أن مدير عام التعليم بمنطقة مكة المكرمة محمد مهدي الحارثي قام بزيارة الطالب أثناء تنويمه للاطمئنان على صحته وكذلك إدارة المدرسة ومعلميه وزملاءه الطلبة ما كان له أثر كبير وبالغ في تحسن حالته النفسية ومساعدته على الشفاء. 
28 ديسمبر 2015 - 17 ربيع الأول 1437
05:03 PM

فيما لم تنفذ مطالب الأهالي والمدارس بوضع مطبات

خروج طالب الدهس من مستشفى النور بمكة المكرمة

A A A
0
19,035

أحمد الزهراني- سبق- مكة المكرمة: غادر مستشفى النور التخصصي بالعاصمة المقدسة  الطالب أشرف ابراهيم الغامدي بالصف الرابع الابتدائي في مدرسة البيروني الابتدائية والذي سبق أن تم تنويمه جراء إصابته بحادث مروري حيث أصيب إصابات بالغة تمثلت في نزيف بالدماغ ومنطقة الحوض وبعض الإصابات بالطحال والكلى.
 
وقام الفريق الطبي المشرف على حالته الصحية  بعلاجه كما تابعت إدارة المستشفى وضعه الصحي إلى أن تماثل للشفاء وتم تحديد مواعيد المراجعة له والتأكيد على المحافظة والمداومة على جلسات العلاج الطبيعي لما لها من تأثير كبير في تحسن حالته الصحية بشكل كامل.
 
من جانبه تقدم والد الطالب إبراهيم جمعان الغامدي بالشكر لإدارة المستشفى وأطبائه وكافة الهيئة التمريضية على دورهم الكبير والجبار في علاج ابنه ومتابعة حالته الصحية.
 
وكانت "سبق" قد كشفت في  تقرير لها عن إصابة الطالب بحادث السير في حينه بعد أن قذفته مركبة وهو يقوم بقطع الطريق بمخطط 3 وتحديدا في نفس الطريق الذي سبق واقتحمت فيه مركبة محل حلاق وتسببت في مصرع شخصين وإصابة آخرين ، فيما لا يزال الموقع لم يشهد إضافة مطبات لتخفيف السرعة بحسب مطالبات الأهالي وإدارة المدارس القريبة من الموقع بسبب سرعة وتهور العديد من الشباب في القيادة.
 
الجدير بالذكر أن مدير عام التعليم بمنطقة مكة المكرمة محمد مهدي الحارثي قام بزيارة الطالب أثناء تنويمه للاطمئنان على صحته وكذلك إدارة المدرسة ومعلميه وزملاءه الطلبة ما كان له أثر كبير وبالغ في تحسن حالته النفسية ومساعدته على الشفاء.